جديد التقنية

إنفيديا تُعلن الفائزين في مسابقة «NVIDIA Studio Nights»

أعلنت إنفيديا NVIDIA، بالشراكة مع مايكروسوفت، أسماء الفائزين بالنسخة الثانية من مسابقة ليالي إنفيديا استوديو NVIDIA Studio Nights وهي فعالية إقليمية أقيمت في twofour54 بأبوظبي وركزت على مواهب صانعي المحتوى الموهوبين محليًا ممن يصممون محتواهم بالاستفادة من قوة منصة NVIDIA Studio ومن وحدات معالجة الرسوم RTX، وأتاحت لهم فرصة التواصل مع الفنانين والمصممين الآخرين. وشهدت المسابقة هذا العام منافسة في خمس فئات هي التصميم بالأبعاد الثلاثية، والفنون الرقمية، والتصوير الفوتوغرافي والتصوير بالفيديو، والصور المنشأة بالحاسوب، وفئة NVIDIA Canvas Art.

وفاز نديم شريف في فئة التصميم بالأبعاد الثلاثية، ومهند نصر في التصوير بالفيديو، وعزيزة خشاش في فئة التصوير الفوتوغرافي، وجوزيف جون في فئة NVIDIA Canvas Art، كما فاز مصعب شريف في فئة الصور المنشأة بالحاسوب. وحصل كل من الفائزين على جهاز حاسوب محمول Studio 2 من مايكروسوفت يحتوي وحدة معالجة الرسوم NVIDIA RTX، بالإضافة إلى قلم Surface Slim Pen 2 الذي يسمح بالانتقال السلس من لوحات القماش إلى التصميم والرسم على شاشة اللمس في الحاسوب المحمول.

وقال مهند نصر: “كانت وحدة معالجة الرسوم NVIDIA RTX مفيدة للغاية في إعداد مقطع الفيديو، وبخاصة الإمكانات المميزة للذكاء الاصطناعي والترميز. فهي تسمح بإجراء المهام بمزيد من السرعة والسلاسة، وتمكّن المستخدم من تصوير مقاطع الفيديو بجودة 4K أو 8K أو حتى 12K دون القلق حيال السرعة والدقة. أما ميزة Firefly في برمجيات Photoshop فقد كانت مدهشة للغاية، ومكنتني من حذف أية تفاصيل غير مرغوبة أو إضافة عناصر جديدة إلى المقطع خلال ثوان بفضل إمكانات الذكاء الاصطناعي.

وبدورها قالت عزيزة خشاش: “امتلك جهاز NVIDIA RTX ومن المهم جدًا لنا كمصممين أن تكون وحدة معالجة الرسوم سريعة للغاية. ورغم أن لدي نسخة أقدم، وهي نسخة 2060، إلا أنها ما تزال تتمتع بكفاءة عالية. ما نعاني منه بالفعل هو الحاجة إلى فتح عدد من التطبيقات في نفس الوقت مما يسبب تباطؤ الجهاز، ولكن بفضل NVIDIA، يمكنني الحفاظ على السرعة وسلاسة تدفق العمل حتى مع استخدام عدة تطبيقات في آن واحد”.

وفي تعليقه على الفوز قال جوزيف جون: “استخدمت NVIDIA Canvas، وهي أداة للذكاء الاصطناعي تعمل على إنشاء الصور بحسب حركات الفرشاة، وتتضمن مجموعة من أكثر من عشر مواد والكثير من السيناريوهات المختلفة، وجميعها تتم في الجهاز وليس في البنية السحابية مما يعني حاجة المصمم إلى جهاز قوي للغاية – وهو ما توفره NVIDIA. يتمثل جمال العملية الإبداعية في معرفة الوقت الصحيح للتوقف، لأن الإبداع لا حدود له، وقد كان من المبهر أن أرى التفاصيل في عملي تنشأ من حركات الفرشاة وحسب”.

يذكر أن الحاضرين تمكنوا من تجربة أحدث الحواسيب المحمولة التي تعمل بوحدات RTX، بما فيها جهاز Microsoft Laptop Studio 2 و Surface Slim Pen 2 والعديد من التطبيقات التي تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي من NVIDIA مثل Canvas و Omniverse و Broadcast.

وفي هذا السياق قالت شانتيل تافيد، مديرة التسويق لدى NVIDIA في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا: “شهدنا قدرًا مذهلًا من الإبداع في المشاركات، مما يؤكد أن صانعي المحتوى استفادوا بالفعل من منصة NVIDIA Studio ومن وحدات معالجة الرسوم RTX. ونتطلع إلى استضافة مزيد من الفعاليات لصانعي المحتوى والفنانين المحليين ليتمكنوا من المشاركة معًا في الابتكار والإبداع والاستفادة من أحدث إمكانات التكنولوجيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights