أخبـار

انطلاق فعاليات المنتدى الدولي للنقل الكهربائي والتنقل ذاتي القيادة في الدوحة

افتتح جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات المنتدى الدولي للنقل الكهربائي والتنقل ذاتي القيادة، الذي تستضيفه وزارة المواصلات على مدى يومين في مركز قطر الوطني للمؤتمرات (QNCC). وتنظمه شركة جست اس آند أوتو لخدمات التسويق بالتعاون مع “InStrat”، إحدى أقسام “4th Dimension”.

حضر حفل الافتتاح عدد من الوزراء وكبار مسؤولي الدولة ورؤساء جهات منظومة قطاع النقل والمواصلات.

وفي كلمته الافتتاحية، أكد وزير المواصلات على مواصلة دولة قطر في ظل القيادة الحكيمة للشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد، خطواتها البناءة في تطوير منظومة نقل صديقة للبيئة ومتكاملة ومترابطة ومستدامة، بما يعزز من مكانة الدولة الرائدة على خارطة قطاع النقل العالمي الأخضر والذكي، إلى جانب مشاركة خبراتها في هذا المجال مع دول العالم، من خلال تجاربها العملية باستضافة الفعاليات الكبرى القارية والعالمية، والتي يشكل قطاع النقل أحد أهم عناصر نجاحها.

وأوضح السليطي: أن هذا القطاع الحيوي والصديق للبيئة استطاع توفير تجربة تنقل سلسة وآمنة خلال فعاليات كأس أسيا قطر 2023، من خلال نقل نحو 3 ملايين و 400 ألف مشجع عبر خدمات الحافلات، فيما وصل إجمالي أعداد مستخدمي شبكتي مترو الدوحة وترام لوسيل، إلى نحو 6 ملايين و 500 ألف مستخدم، كما تم كذلك خلال بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، نقل ما يقارب من 18 مليون و200 ألف مستخدم لمترو الدوحة وترام لوسيل، بالإضافة إلى نقل أكثر من 7 ملايين راكب عبر حافلات النقل العام.

وعلى صعيد تحول حافلات النقل العام إلى كهربائية، أعلن وزير المواصلات أن نسبة تشغيل الحافلات الكهربائية وصلت خلال الربع الأول من العام الحالي إلى 73%، مع سير الخطى بوقع ثابت لتحول منظومة حافلات النقل العام إلى حافلات كهربائية بنسبة 100% بحلول عام 2030، بما يضع دولة قطر ضمن مصافّ أعلى الدول تحقيقاً لهذه النسب في قطاع النقل والمواصلات صفري الانبعاثات الكربونية بالعالم، تماشيا مع أهداف استراتيجية قطر الوطنية للبيئة والتغير المناخي.

كما كشف السليطي: أن وزارة المواصلات ستقوم قريباً بإنشاء مركز متخصص لفحص واختبار مدى تجانس و تطابق المواصفات الخاصة بالسيارات الكهربائية مع المواصفات المعتمدة لدى الدولة، وإصدار شهادات الاعتماد الخاصة بها، بما يدعم طموحات الدولة نحو التحوّل إلى مركز مهم للسيارات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ودعما للابتكار ومواكبة التطور العالمي في قطاع النقل، قال وزير المواصلات: في إطار عملنا لتحقيق أهداف استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة التي تركز على تسخير التكنولوجيا المتقدمة وتحقيق التنمية المستدامة والتنوع الاقتصادي، وصولا إلى تنفيذ رؤية القيادة الرشيدة وركائز رؤية قطر الوطنية 2030، تواصل وزارة المواصلات جهودها في استراتيجية المركبات ذاتية القيادة، وتسهيل عمليات تشغيلها وإدارة أسطولها وتعزيز جوانب السلامة المعنية بالمشغل والمركبة، من خلال بناء مركز عمليات لأسطول المركبات ذاتية القيادة، وكذلك إطلاق العنان أمام الفرص الاقتصادية في هذا المجال.

وفي ختام كلمته أكد وزير المواصلات على بذل كل الجهود لتعزيز منظومة النقل والمواصلات، وتشجيع الاستثمار في هذا المجال، ودعم جميع القطاعات، وترك إرث للأجيال المقبلة.

وعقب ذلك، افتتح وزير المواصلات المعرض المصاحب للمنتدى وقام بجولة مع الوزراء والمسؤولين في المعرض، اطلعوا خلالها على أحدث التوجهات والابتكارات التكنولوجية التي تقدمها الجهات العارضة في مجال النقل الكهربائي والذاتي القيادة.

ومن ثم اصطحب وزير المواصلات الوزراء، للقيام بتجربة عملية في الحافلة الكهربائية ذاتية القيادة التي تعتمد في مساراتها على أجهزة استشعار متطورة، وكاميرات عالية الدقة، ومستشعرات ليزر، ورادار يعمل بالموجات فوق الصوتية، لضمان تحقيق أعلى معايير الأمن والسلامة، بما يسهم في خلق بيئة حضرية آمنة ومستدامة.

وشهد اليوم الأول من المنتدى إقامة عدد من الجلسات النقاشية تمحورت حول موضوعات متعددة في قطاع النقل بما في ذلك تصميم المدن الذكية وتحفيز الابتكار في النقل الذاتي، وتحقيق التوازن بين النقل والطاقة والبيئة، وكذالك إدخال أول شاحنات صديقة للبيئة في دولة قطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights