أخبـار

باناسونيك تُطلق شعار علامتها العالمي الجديد «اصنع اليوم.. أثرِ الغد»

أطلقت شركة باناسونيك كوربوريشن، شعار جديد لعلامتها بعنوان ” اصنع اليوم.. أثرِ الغد”، تأكيداً على التزامها بتوفير الحلول والمنتجات المبتكرة الكفيلة بإثراء حياة الناس وتعزيز رفاهيتهم. كما ينسجم الشعار الجديد مع مساعي الشركة المتواصلة وجهودها لرسم ملامح كوكب أكثر نظافة بيئية في المستقبل.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال هيرويوكي شيبوتاني، المدير الإداري في باناسونيك الشرق الأوسط وإفريقيا للتسويق: “يسرنا إطلاق الشعار الجديد للتأكيد على التزامنا الراسخ بالابتكار والجودة والموثوقية والكفاءة. وكرسنا على مدى أعوام طويلة إرثاً غنياً من الابتكارات التقنية، لذا نسعى إلى مواصلة الالتزام بتطوير المنتجات والحلول عالية الجودة وتوفيرها للعملاء، والتي تضمن تحسين حياتهم اليومية ومساعدتهم على الارتقاء بمستويات صحتهم ورفاهيتهم. كما رافقنا العملاء في رحلة تطور علامتنا التجارية، ونسألهم اليوم أن يواصلوا ثقتهم بنا واعتمادهم علينا لابتكار المزيد من المنتجات التي تلبي احتياجاتهم وتثري أسلوب حياتهم”.

وأضاف شيبوتاني: “يعكس شعار باناسونيك الجديد أيضاً رسالة العلامة ورؤيتها حول دور التكنولوجيا في تعزيز المستقبل. وانسجاماً مع رسالتنا العريقة التي كرسها مؤسس الشركة لتعزيز مساهماتنا المجتمعية، نؤكد تمسكنا بالتزام باناسونيك للمساعدة في تسريع التطور وإرساء عالم صديق للبيئة وخالي من الانبعاثات الكربونية في المستقبل. كما سنواصل عملنا الجاد لترسيخ مكانة باناسونيك باعتبارها منارةً للتغيير والابتكار، إلى جانب الإسهام في رسم ملامح مستقبل أكثر استدامة من خلال اعتماد استراتيجية العمليات التشغيلية الصديقة للبيئة وتطوير المزيد من الحلول والمنتجات الموفرة للطاقة، إضافةً إلى مواصلة تزويد عملائنا المؤسسيين والأفراد بمختلف التقنيات المبتكرة والصديقة للبيئة”.

وتأسست شركة باناسونيك في أبريل العام الماضي بصفتها شركة جديدة تابعة لشركة باناسونيك القابضة، وتجمع تحت مظلتها جميع العمليات التجارية الخاصة بإنتاج الأجهزة المستخدمة في الحياة اليومية. وبناءً عليه، يرمز الشعار الجديد للعلامة إلى رسالة الشركة الرامية إلى تعزيز جودة حياة الأفراد والمجتمع والكوكب بأكمله، والتي تسعى باناسونيك إلى تحقيقها على التوالي من خلال توفير الأجهزة الإلكترونية المتقدمة التي من شأنها تعزيز جودة حياة الأفراد؛ وتزويد المجتمع ببنى تحتية تضمن الأمن والسلامة؛ وحماية الكوكب من خلال المساهمة بخفض الانبعاثات الكربونية وإرساء الاقتصاد الدائري، مستفيدةً من منتجاتها الصديقة للبيئة والاعتماد على الطاقة النظيفة. وتنقسم جهود باناسونيك المخصصة لتعزيز الرفاهية إلى ثلاث فئات هي الرفاهية الداخلية والخارجية والمكانية، فتركز الشركة في منتجاتها وخدماتها على تعزيز الرفاهية ضمن هذه الفئات الثلاث.

وتركز باناسونيك، في جهودها لتعزيز الرفاهية الداخلية، على تحسين أنماط التغذية الصحية من خلال طرح المنتجات المصممة للطهو المريح والمغذي، إلى جانب تقديم حلول مبتكرة للارتقاء بجودة تخزين الأغذية وضمان نضارتها. وتشمل منتجات باناسونيك بهذا الصدد أفران الميكرويف العاملة بتقنية القلي الصحي بالهواء وأجهزة الطهو البطيء والخلاطات والثلاجات وغيرها من الحلول.

وتلتزم باناسونيك في مجال الرفاهية الخارجية بتوفير الابتكارات التي تضمن النظافة والصحة وتساعد الأفراد على إدارة صحتهم ومظهرهم الخارجي بأفضل شكل ممكن. وتشمل حلول الشركة ضمن هذه الفئة مجموعةً واسعة من منتجات التجميل والعناية الشخصية، بما فيها مجففات الشعر وأجهزة تنعيم الشعر وغيرها من ماكينات الحلاقة والتشذيب.

وتهدف باناسونيك من خلال الرفاهية المكانية إلى بناء منازل نظيفة ومريحة توفر البيئة المثالية للصحة والاسترخاء. وتغطي هذه الفئة شريحة واسعة من أبرز الأجهزة الإلكترونية المنزلية التي تطورها باناسونيك، مثل أجهزة التلفاز وأنظمة السينما المنزلية والغسالات وأجهزة الكوي والكوي بالبخار. كما تركز منتجات الشركة ضمن فئة الرفاهية المكانية على توفير بيئة معيشة داخلية عالية الجودة بالاستفادة من قوة الهواء في إحداث تغييرات إيجابية. وتُعد حلول الهواء من باناسونيك منتجات مثالية لتحسين جودة الهواء الداخلي، بما فيها أجهزة تكييف مزودة بأحدث تقنيات النانو المبتكرة. وفيما يخص أنشطة الشركة الصديقة للبيئة، تسعى باناسونيك كوربوريشن إلى حماية البيئة في جميع أنحاء العالم بالاستناد إلى ركيزتين أساسيتين هما الحياد المناخي وتعزيز الاقتصاد الدائري.

وتهدف مجموعة باناسونيك إلى المساهمة في تخفيض أكثر من 300 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2050، بما فيها 110 مليون طن على امتداد سلسلة القيمة الخاصة بها، فضلاً عن تجنب إطلاق انبعاثات تقارب 200 مليون طن. وتسعى شركة باناسونيك كوربوريشن ضمن هذا السياق إلى خفض حوالي 150 طن من الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2050، مما يشكل نصف الهدف الإجمالي الذي حددته المجموعة لنفسها.

وتعتمد شركة باناسونيك على إمكاناتها التقنية المتفردة في مجال حلول الطاقة النظيفة وكفاءتها من أجل تحقيق الحياد المناخي في المجتمع، وتشمل أهم مبادراتها تطوير المضخات الحرارية وحلول مبادرة آر إي 100 العالمية التي تستخدم خلايا وقود الهيدروجين، إضافةً إلى وحدات تكثيف ثاني أكسيد الكربون بواسطة المبردات الطبيعية.

وفي إطار مساعي شركة باناسونيك لتعزيز الاقتصاد الدائري، تركز الشركة على تحسين متانة المنتجات وقابليتها للإصلاح من خلال التصاميم النموذجية، إلى جانب ملكية القطع على المدى البعيد واستخدام إنترنت الأشياء والبرمجيات للتنبؤ بالأعطال وتحديث الخصائص الوظيفية والتركيز على تصميم المنتجات التي يمكن تفكيكها بسهولة وإعادة استخدامها وتدويرها.

دلالات شعار العلامة الجديد لشركة باناسونيك

تعكس كل كلمة في هذا الشعار معنى خاص بها بالشكل التالي:

  • اصنع: نبتكر منتجات مفيدة عالية الجودة من شأنها تحسين حياة الناس وتحويل العالم إلى مكان أفضل، مما يعكس جوهر هوية باناسونيك وركائزها.
  • اليوم: يعتمد عملاء باناسونيك اليوم علينا لتطوير التقنيات والحلول الهندسية الكفيلة بتحسين حياتهم اليومية ورفاهيتهم الشخصية. وتحرص العلامة دوماً على تقديم أفضل الابتكارات وتعزيز التزامها بالاستدامة.
  • أثرِ: تسعى باناسونيك لإثراء العالم جنباً إلى جنب مع العملاء، وتضع رفاهية العملاء وسلامة الكوكب في صميم كل عملياتها ومنتجاتها. ويتمثل هدف الشركة في إثراء حياة الناس من حولها كل يوم.
  • الغد: ستواصل باناسونيك في المستقبل تعزيز منتجاتها وخدماتها وحلولها للارتقاء بمستوى حياة العملاء والمساهمة في رسم ملامح مستقبل مشرق للبيئة والكوكب بأكمله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights