إنترنت

ترامب يغير موقفه من حظر «تيك توك» في الولايات المتحدة

أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أمس الاثنين، أنه يعارض حظر تطبيق “تيك توك” في الولايات المتحدة بخلاف الرئيس الحالي جو بايدن الذي أعرب عن استعداده للسير بمشروع قانون يهدد التطبيق، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال مرشح الحزب الجمهوري الوحيد للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في الخامس من نوفمبر في حديث لشبكة “سي إن بي سي”: “ما يزعجني هو أنه من دون تيك توك، ستعزّزون نمو فيسبوك، وهو بالنسبة إلي عدو للشعب، تماما مثل وسائل إعلام أخرى”.

ويظهر تصريحه تبدلا في مواقفه، بعدما أصدرت إدارته في أغسطس 2020 قرارا بحظر “تيك توك” في الولايات المتحدة، مشيرة إلى تهديده للأمن القومي.

لكن قاضيين فدراليين في محكمتين منفصلتين علقا هذا القرار، في سبتمبر، وديسمبر 2020، ولم تطعن إدارة ترامب بالقرارين.

وصوتت لجنة في مجلس النواب الأمريكي الخميس بكامل أعضائها الـ50 لصالح مشروع قانون من شأنه في حال اعتماده، أن يجبر شركة “بايت دانس” المالكة لـ”تيك توك” على بيع شركتها الفرعية، تحت طائلة حظر الشبكة الاجتماعية في الولايات المتحدة، وسيطرح النص للتصويت في مجلس النواب هذا الأسبوع، وفقا لوسائل إعلام أمريكية.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة: “إذا اعتمدوه فسأوقعه”، معربا عن استعداده لإصدار القانون الجديد، الذي يحظى بدعم أعضاء الكونجرس الديمقراطيين والجمهوريين. ويشعر أعضاء الكونجرس الأمريكي بالقلق إزاء الروابط بين “تيك توك” والسلطات الصينية، ويخشون خطر عمليات نقل كبيرة لبيانات المستخدمين الأمريكيين إلى الصين.

وأكد التطبيق في مناسبات عدة أنه لم يتلق أي طلبات من السلطات الصينية بهذا الشأن، مؤكدا أنه سيرفض أي طلب مماثل في حال وجه إليه.

وقال ترامب إنه يؤيد حماية البيانات، لكنه أكد من دون تقديم دليل، أن شركات تكنولوجيا أخرى مستعدة لتقديم معلومات حول المستخدمين الأمريكيين إذا طلبت بكين ذلك، مشيرا إلى فيسبوك.

وبعد تغيير ترامب موقفه، تحدّثت وسائل إعلام أمريكية عن صلات بين الرئيس الأمريكي السابق ورجل الأعمال جيف ياس، وهو ممول رئيسي لمرشحين جمهوريين وتملك شركته الاستثمارية “سوسكيهانا إنترناشونال جروب” حصة كبيرة في رأس مال “تيك توك”.

ووفقا لصحيفة “نيويورك بوست”، التقى جيف ياس ترامب في فلوريدا قبل بضعة أيام، وهدد بوقف تمويل مرشحين جمهوريين إذا أُقرّ مشروع القانون المتعلق بتيك توك. وردا على سؤال لقناة “سي إن بي سي” نفى دونالد ترامب أن يكون تطرق إلى الموضوع مع الممول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights