مال و أعمال

«جيمس لافيرتي» ضمن قائمة «فوربس» لأقوى الرؤساء التنفيذيين بالشرق الأوسط لـ2023

أعلنت مجموعة فاين الصحية القابضة، إحدى المجموعات الرائدة عالمياً في مجال الصحة العامة وصناعة الورق الصحي، عن اختيار مجلة فوربس الرائدة، لرئيسها التنفيذي جيمس مايكل لافيرتي ضمن قائمة أقوى 100 رئيس تنفيذي في الشرق الأوسط لعام 2023.

وقد تم إدراج لافيرتي ضمن القائمة لما يتمتع به من مهارات قيادية استثنائية، وقدرته على دفع عجلة الابتكار لدى مجموعة فاين والتزامه الراسخ في تحقيق الامتياز في العمل وإحداث تأثير إيجابي في المجتمع. والجدير بالذكر أن لافيرتي كان قد أدرج ضمن نفس القائمة مرتين في الأعوام السابقة.

ويمتلك لافيرتي سجلاً حافلاً بالإنجازات يمتد لثلاثة عقود تمتع خلالها برؤية مميزة في عالم الأعمال. وقد عملت مهاراته القيادية الفريدة من نوعها على دفع مجموعة فاين الصحية القابضة نحو مزيد من النجاح وتحقيق نمو كبير، مما عزز مكانتها كمجموعة رائدة في السوق.

وعلاوةً على ذلك، فقد ساهمت طريقة إدارة لافيرتي إلى خلق بيئة عمل معاصرة تعمل على تعزيز ثقافة التعاون والابتكار، كما لعب دوراً كبيراً في تمكين الموظفين.

وإلى جانب ذلك، يسعى لافيرتي إلى إحداث تأثير إيجابي في المجتمع. ويتجلى هذا الالتزام من خلال مبادرات المسؤولية المجتمعية لمجموعة فاين الصحية القابضة، والتي تتميز باستدامتها.

كما يسعى لافيرتي إلى الارتقاء بصحة ورفاهية الموظفين، ومن الأمثلة البارزة على جهوده في هذا المجال إطلاق سياسة خاصة بصحة الإناث، حيث تقدم مجموعة فاين من خلال هذه السياسة إجازة سنوية مدفوعة الأجر مدتها 12 يوم للتعامل مع الحالات المتعلقة بصحة المرأة، دون الحاجة إلى تقرير طبي.

ومن جانب آخر، يعتبر لافيرتي مدرب أولمبي يعمل بشكل دؤوب على رعاية المواهب الشابة، وتعتبر أحد أبرز إنجازاته في هذا المجال هو عمله مع اللاعب الأولمبي الفلبيني للقفز بالزانة إيرنست أوبييانا، والمصنف الثاني عالمياً، والذي سيتنافس في الألعاب الأولمبية المقبلة.

والجدير بالذكر أن مجموعة فاين الصحية القابضة تمتلك خططاً مستقبلية طموحة تحت قيادة لافيرتي تتضمن إنشاء مصنع جديد لإنتاج خام الورق، وهو المصنع السادس للمجموعة، بالإضافة إلى خطة استراتيجية للاكتتاب العام.

هذا وقد استند اختيار الرؤساء التنفيذيين إلى عوامل مختلفة، بما في ذلك تأثيرهم على المنطقة التي يعملون فيها والأسواق التي يخدمونها. بالإضافة إلى النظر في خبرتهم الشاملة ومدة خدمتهم في منصبهم الحالي، إلى جانب حجم الشركة من حيث الإيرادات والأصول والقيمة السوقية.

كما تم النظر في إنجازات وأداء الرئيس التنفيذي في العام الماضي، وكذلك الابتكارات التي قدمها والمبادرات التي نفذها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى