سيارات

ربط منصة سامسونج لإنترنت الأشياء بسيارات كيا وهيونداي

أعلنت شركة الإلكترونيات الكورية الجنوبية العملاقة سامسونج إلكترونيكس تعاونها مع مجموعة صناعة السيارات الكورية الجنوبية العملاقة هيونداي موتور جروب لربط منصة إنترنت الأشياء الخاصة بسامسونج (سمارت ثينجس) (الأشياء الذكية) مع سيارات هيونداي وكيا المزودة بخاصية الاتصال بالإنترنت.

ووقعت الشركتان مذكرة تفاهم في الأسبوع الماضي لتطوير حلول لأنماط الحياة المستقبلية التي تدمج بين الأجهزة المنزلية الذكية والسيارات المتصلة بالإنترنت.

وقالت سامسونج في بيان إن الشركتين ستعملان معاً على تطوير الجيل الجديد من تكنولوجيا المنزل الذكي لربط منصة سمارت ثينجس مع سيارات هيونداي وكيا المتصلة بالإنترنت، بما في ذلك السيارات الكهربائية وتطوير خدمات “هوم تو كار” و”كار تو هوم” بالإضافة إلى دمج خدمات إدارة أنظمة الطاقة المنزلية فيها.

يذكر أن خدمات “هوم تو كار” و”كار توم هوم” تربط أجهزة المنزل الذكي مع أنظمة تكنولوجيا المعلومات في السيارة بما يتيح للمستخدم التحكم في الأجهزة المنزلية عبر السيارة وفي السيارة عبر الأجهزة المنزلية.

ومن خلال منصة “سمارت ثينجس” يمكن للمستخدمين أداء مجموعة متنوعة من الأعمال الخاصة بسياراتهم أثناء وجودهم في المنزل، مثل بدء تشغيل السيارة أو التحكم في مكيف الهواء أو فتح وغلق النوافذ والتأكد من مستوى شحن البطارية. كما يمكنهم أثناء الوجود في السيارة التحكم في الأجهزة المنزلية مثل التلفزيون ومكيفات الهواء وشواحن السيارة الكهربائية.

كما سيتمكن المستخدمون من تعديل الأجواء المحيطة بهم، من خلال سمارت ثينجس عن طريق تشغيل عدة أجهزة بشكل متزامن وبأمر واحد بما في ذلك السيارات، عبر قوائم المهام التي تحمل عنوان مثل “الإجراءات الروتينية للصباح” أو “الإجراءات الروتينية للوصول إلى المنزل”.

على سبيل المثال عندما يرن جرس المنبه في هاتف سامسونج الذكي للاستيقاظ في الصباح، ويقوم المستخدم بإغلاقه، ستفتح ستائر النوافذ تلقائياً، وستضاء المصابيح وجهاز التلفزيون.

وعندما يغادر المستخدم المنزل إلى العمل، ستقوم السيارة بتعديل درجة حرارتها لكي تكون مناسبة. كما ستعرض شاشات الهاتف الذكي أو التلفزيون المنزلي معلومات مهمة مثل مستوى شحن بطارية السيارة إذا كانت كهربائية وكذلك المدى الذي يمكن أن تقطعه قبل أن تحتاج إلى إعادة الشحن.

  • دب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى