أخبـار

«زيمر بيوميت» تتيح منصة «ماي موبيليتي» المبتكرة في الشرق الأوسط

على هامـش فعاليات معرض ومؤتمر الصحة العربي

أعلنت “زيمر بيوميت القابضة“، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا الطبية، عن توفر منصتها الرقمية “ماي موبيليتي” في منطقة الشرق الأوسط. وتُعتبر هذه المنصة الرائدة جزءًا من استراتيجية الشركة لإدارة وتنسيق الرحلة العلاجية بشكل شامل، بدءًا من مرحلة العمليات وصولاً إلى مراحل التعافي عن بُعد، وتعزز تفاعل الأطباء والمرضى، جاء ذلك على هامش مشاركتها في معرض ومؤتمر الصحة العربي.

تقدم منصة “ماي موبيليتي” خدماتها بشكل فعّال للمرضى عبر تطبيق قابل للاستخدام عبر الهواتف والأجهزة الذكية، سواءً أثناء استعدادهم للخضوع للعمليات الجراحية أو خلال فترة التعافي منها، حيث يتيح التطبيق مجموعة من الميزات الرائعة، بما في ذلك متابعة حالة المرضى عن بُعد وضمان أنهم يتبعون الخطة العلاجية الصحيحة. بالإضافة إلى ذلك، يُخصص التطبيق برامج علاجية مُخصصة لكل حالة مرضية، ويُراقب البيانات السريرية والسجل الصحي طوال الرحلة العلاجية الشاملة. كما يوفر التطبيق أيضًا دعمًا فعّالًا وإرشادات من خلال خاصية المحادثة بين المرضى والأطباء، مما يخفف من عبء الزيارات الطبية والاتصالات.

وتعليقاً على إطلاق منصة “ماي موبيليتي”، صرحت فرح حمدان، المديرة العامة لشركة “زيمر بيوميت” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، قائلة: “تسعى شركة ‘زيمر بيوميت’ دائمًا إلى تقديم منتجات تستفيد من إمكانيات التكنولوجيا وتقنيات زراعة الأدوات الطبية في الجسم، وكذلك تسخير البيانات بهدف تحسين نتائج المرضى ورفع كفاءة وجودة الرعاية السريرية. وفي هذا السياق، نطلق تطبيق ‘ماي موبيليتي’ الذي يمكّن الأطباء من مشاركة مرضاهم تفاصيل رحلتهم العلاجية بشكل فعّال، مما يحسن تجربتهم ويسهم في تخصيص برامج علاجية تتناسب مع احتياجات كل مريض بشكل فريد”.

يُذكر أن منطقة الشرق الأوسط تحتل أهمية استراتيجية بالنسبة لشركة “زيمر بيوميت”، وهذا ما يحفزها على توسيع نطاق نشر تقنياتها وحلولها مثل “روزا ني – ROSA Knee” و”روزا هيب – ROSA Hip” في المنطقة. وبطرح تطبيق “ماي موبيليتي”، تسجل الشركة إنجازاً جديداً على صعيد مسيرتها الرامية إلى إحداث نقلة نوعية في قطاع الرعاية الصحية بمنطقة الشرق الأوسط، حيث تعزز هذه الخطوة التزام الشركة الراسخ بالانتقال من مبدأ التركيز على فترة العمليات الجراحية فقط إلى التركيز على نهج أكثر شمولية يتضمن تقديم الرعاية والتوصيات للمريض بعد إجراء العمليات وأثناء مرحلة التعافي.

والجدير بالذكر أن منصة “ماي موبيليتي” ستساعد المرضى الذين يعانون من آلام في الركبتين والكتفين والورك من الحصول على المزيد من المزايا العلاجية الأخرى، كما أن المنصة متوفرة اليوم في أكثر من 20 دولة في خمس قارات مختلفة ومدعومة بعشر لغات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights