الأمن السيبراني

«سانز للأمن السيبراني» يُعلن عن فعاليتين تدريبيتين متقدمتين في الخبر والرياض

لمواصلة تعزيز مكانة المملكة وقدراتها في الأمن السيبراني

أعلن معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني، الرائد عالميًا للتدريب والاعتماد في مجال الأمن السيبراني، عن عقد فعاليتين تدريبيتين في المملكة العربية السعودية، وهما سانز الخبر (10 -15 فبراير 2024) و سانز الرياض سبرينج (24 فبراير – 7 مارس 2024) بهدف الارتقاء بمشهد تعليم الأمن السيبراني في المملكة. يأتي ذلك في فترة تفخر فيها المملكة بكونها في صدارة الأمن السيبراني العالمي وحصولها على المرتبة الثانية على المؤشر العالمي للأمن السيبراني للعام 2023. كما تؤكد تلك الفعاليات التزام السعودية تجاه تطوير الأمن السيبراني ورعاية وتطوير المهارات الضرورية لحماية مستقبلها الرقمي.

ويذكر أن المملكة وضعت عددًا من المبادرات وأطر العمل المُحكمة لمواجهة التهديدات الناشئة بشكل استباقي، وتعزيز قدرات الأمن السيبراني في القطاعات ذات الأهمية الكبرى مثل التمويل، والطاقة، والرعاية الصحية، والحكومة – مع تأكيد أهمية الأمن السيبراني كركن أساسي من أركان التنافسية الوطنية.

في هذا السياق قال ند بلطه جي، المدير التنفيذي للشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا في معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني: “يمثل التدريب المتخصص بالأمن السيبراني أساسًا هامًا لتعزيز الإمكانات الرقمية في المملكة العربية السعودية – وبخاصة في المرحلة التي تقترب فيها المملكة أكثر من تحقيق الأهداف المرسومة لها في رؤية العام 2030. وفي ظل ازدياد تعقيد التهديدات السيبرانية في الشرق الأوسط، تصبح الحاجة إلى قوة العمل المؤهلة والمتمرسة في المجال أكثر إلحاحًا من أي وقت مضى”.

وأضاف: “تؤكد الفعاليتان التدريبيتان في الخبر والرياض التزامنا التام تجاه الارتقاء بالأمن السيبراني في المملكة، بشكل لا يقتصر فقط على توفير الفرص للمختصين وتمكينهم من تعزيز مهاراتهم، بل يسهم في تبادل المعرفة والتعاون بين مجتمع الأمن السيبراني المحلي والعالمي.  كما إن وجود شبكة متينة من خبراء الأمن السيبراني المتمرسين وتقديم التدريب الشامل يتيح لنا تمكين الأفراد ورفع مهاراتهم للمساهمة بفعالية في أهداف الأمن السيبراني السعودية وضمان التحول الرقمي الآمن بما ينسجم مع أهداف المملكة للعام 2030 وما بعده”.

سانز الخبر فبراير 2024

 تقام فعاليات سانز الخبر في فندق هوليداي إن الخبر من 10 إلى 15 فبراير 2024، ويقدم التدريب الحضوري والتدريب المباشر عبر الإنترنت في نفس الوقت للمشاركين الراغبين بالحضور افتراضيًا. يقدم التدريب وحدتين هما LDR551: بناء وقيادة مراكز عمليات الأمن، و SEC560: اختبار اختراق المؤسسات.

يقود وحدة LDR551 مارك أورلاندو، المدرب المعتمد لدى سانز، وهو متخصص في قيادة الدفاع السيبراني والأمن السيبراني، ويتمتع بخبرة واسعة في بناء وقيادة مراكز العمليات الأمنية.

أما وحدة SEC560 فيقدمها كريستوفر إلجي، أحد كبار المحللين الأمنيين في Counter Hack وكبير مسؤولي المعلومات (G-6) للحرس الوطني التابع للجيش في ماساتشوستس. يخمتخصص في اختبار الاختراق والهجمات التي تختبر جاهزية الفريق، وهو بارع في صياغة تحديات NetWars الجذابة والصعبة مستفيدًا من خبرته في رواية القصص ومعرفته الدقيقة بأساليب القرصنة على أرض الواقع.

كما يقدم كريستوفر أمسية بعنوان: اختبار الاختراق: كيف لا تغرق منصات النفط يوم 12 فبراير في إحدى أمسيات سانز المجتمعية، حيث يشهد الحاضرون نقاشًا لتجربة واقعية لاختبار أنظمة المياه ومنصة للنفط وغيرها من الأنظمة الحرجة بشكل آمن. 

لمزيد من المعلومات وللتسجيل في سانز الخبر فبراير 2024 للحضور الشخصي أو الافتراضي، يرجى النقر هنا. لحضور أمسيات سانز المجتمعية ضمن فعاليات سانز الخبر فبراير 2024، يمكنكم زيارة الرابط.

سانز الرياض سبرينج 2024

 تعقد سانز الرياض  في فندق وأبراج شيراتون الرياض من 24 فبراير إلى 7 مارس 2024، ويمكن للمشاركين الاختيار من بين سبعة دورات تدريبية مكثفة.

تعمل دورة SEC504: أدوات وأساليب القرصنة والتعامل مع الأحداث الأمنية على تطوير مهارات الاستجابة للأحداث والتحقيق فيها، حيث تغطي عملية الاستجابة الديناميكية، وتطوير استقصاء التهديدات، واستراتيجيات الدفاع للمنصات السحابية وفي مقر المؤسسة.

أما SEC488: أساسيات الأمن السحابي فتناقش تحديات وفرص تأمين البيئات السحابية المتعددة مع التأكيد على مسؤولية المؤسسات لحماية البيانات الحساسة، وتقديم التدريب العملي للمختصين الأمنيين. وتهدف LDR514: التخطيط الاستراتيجي للأمن، وسياسات وقيادة الأمن إلى تزويد المختصين الأمنيين بالمهارات الضرورية لإغلاق الفجوة بين الكوادر الأمنية والقيادة العليا، حيث توفر الأدوات اللازمة لوضع خطة استراتيجية للأمن السيبرانية وسياسة شاملة لأمن تقنية المعلومات، وتعزيز القيادة الفعالة.

أما SEC497: الاستقصاء العملي في المصادر المفتوحة OSINT SEC497 فتستمد محتواها من الخبرة الواسعة لمدة عشرين عامًا في الاستقصاء العملي في مجال إنفاذ القانون والاستخبارات والقطاع الخاص لتقديم الأدوات والأساليب العملية ومواجهة التحديات الحقيقية من خلال التجارب والتمارين العملية.

أما أمسيات سانز المجتمعية في الرياض فيقودها نخبة من المدربين المتمرسين وستكون أبرز ملامح الفعالية. انضموا إلى مارك ويليامز يوم 26 فبراير في محاضرة “الأمن من خلال التصميم” لدراسة دمج الأمن في تصميم النظم والبرامج والشبكات. وفي 4 مارس، يقدم جيفري لوماس محاضرة عن “الكشف عن الذكاء الاصطناعي في تحقيقات الاستقصاء العملي في المصادر المفتوحة”، ويتحدث عن دور الذكاء الاصطناعي في المساحات الإلكترونية وأساليب الكشف عنه. تتوفر تلك الجلسات للحاضرين بشكل شخصي أو افتراضي، وتقدم تجربة تعليمية قيّمة للمختصين بالأمن السيبراني ممن يتطلعون إلى مواصلة التفوق والتطور في مجالهم. فهذه الفعاليات لا تقتصر على إتاحة الفرصة للتعلم من خبراء مرموقين بل تمنح المشاركين فرصة التواصل مع نظرائهم ومع قادة القطاع.

يرجى النقر هنا لمزيد من المعلومات أو للتسجيل في سانز الرياض سبرينج 2024 للحضور شخصيًا أو افتراضيًا. للمشاركة في إحدى أو كلا أمسيات سانز المجتمعية في الرياض، يمكنكم زيارة الرابط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights