منوعات

سُياح خليجيون يزورون كأس العُلا للصقور

شهدت منافسات كأس العُلا للصقور 2023، التي تُقام بالشراكة بين نادي الصقور السعودي والهيئة الملكية لمحافظة العُلا، في قرية مغيراء للرياضات التراثية في محافظة العُلا، حضور أعداد كبيرة من الضيوف والزوار من دول العالم، لا سيما السياح من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

واستقبل كأس العُلا الزوار والسياح من دول الخليج؛ لاكتشاف هذه الهواية التراثية ومسابقاتها، الذين حضروا للعُلا للاستمتاع بأجوائها المميزة خلال هذه الفترة من العام، ومُناخها الشتوي، والمناظر الطبيعية والتضاريس والجبال الشامخة التي تعبر عن تاريخ العُلا الضارب في جذوب التاريخ بحضاراتها المتعاقبة.

وأعرب مطر الكواري، من دولة قطر ، عن إعجابه الشديد بالعُلا التي يزورها للمرة الأولى، مبيناً أنه قدِم إلى المملكة عن طريق البر، واستمتع بالأجواء الشتوية الجميلة والمناظر الطبيعية وحُسن الاستقبال والضيافة، وكذلك المناطق التاريخية والبلدة القديمة وحضور مسابقات الصقور في كأس العُلا التي تم تنظيمها على أعلى مستوى.

وحول زيارته للسياحة في محافظة العُلا وحضوره لمقر الكأس في قرية مغيراء، أوضح سيف بن جميل بن مبارك من سلطنة عُمان، أنه جاء من بلاده إلى العُلا (أرض الحضارات والتاريخ) رفقة مجموعة من أصدقائه؛ لمشاهدة ما تتمتع به المحافظة من مواقع تاريخية ومناظر طبيعية وتضاريس خلابة، والاستمتاع بالأجواء الشتوية المميزة والطبيعة البيئية المتفردة، والمعالم والشواهد الأثرية العريقة، مشيراً إلى أنه وأصدقاءه زاروا كأس العُلا للصقور، مبدياً إعجابه بالتنظيم بهذا المستوى الرائع، والترتيب لدخول الزوار والضيافة والمواقف وكافة المرافق، والتعامل الراقي مع الجميع.

من جهته، أشار العُماني هيثم بن عبدالله السعدي، إلى أن السياحة في محافظة العُلا تعد استثنائية في قلب التاريخ وأرض الحضارات؛ التي تعود جذورها لآلاف السنين، حيث الأجواء الشتوية الرائعة، والمناظر الطبيعية الجميلة، والمواقع التاريخية الفريدة، مبيناً أنه ورفاقه استمتعوا بقضاء إجازة مميزة في العُلا مع بدايات العام الجديد، وقدم الشكر للقائمين على تنظيم كأس العُلا للصقور لما شاهدوه من تنظيم على أعلى مستوى لسباقات الصقور، والجهود الكبيرة في استقبال المشاركين والضيوف من المملكة والخليج ودول العالم.

ويسعى نادي الصقور السعودي بالشراكة مع الهيئة الملكية لمحافظة العُلا من تنظيم كأس العُلا للصقور 2023؛ المسابقة الأكبر في العالم بمجموع جوائز يصل إلى 60 مليون ريال، إلى إبراز الهوية الوطنية، وتعزيز موروث الصقّارة العريق في شبه الجزيرة العربية بأفضل صورة أمام العالم، وتقديم تجربة فريدة من نوعها للزوار والضيوف، وكذلك الترويج للعُلا كوجهة سياحية عالمية، وإبراز مكانتها التاريخية والحضارية والثقافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى