سياحة وطيران

طيران الإمارات تتعاون مع هيئة الطيران المدني لتوفير حلول تدريبية للكوادر الهندسية

وقعت طيران الإمارات اليوم، في معرض دبي للطيران، مذكرة تفاهم مع المركز الدولي لاستشارات الطيران والتدريب IACT، الذراع التجارية والتدريبية التابعة للهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لتوفير حلول تدريبية متخصصة لموظفي الأقسام الهندسية في الناقلة.

وقع مذكرة التفاهم سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة، وعادل الرضا، الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات. وبموجب الاتفاقية، ينظم الطرفان دورات تدريبية لموظفي الأقسام الهندسية بطيران الإمارات، في المركز الدولي لاستشارات الطيران والتدريب IACT التابع للهيئة العامة للطيران المدني والمرافق الهندسية التابعة للناقلة.

وقال سيف محمد السويدي: “تؤكد مذكرة التفاهم التزامنا المشترك بضمان التميز والسلامة في مجال الطيران. ويتماشى هذا التعاون مع توجيهات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع مختلف الجهات ذات العلاقة لتوحيد نقاط قوتنا وتحقيق أهدافنا المشتركة بمنتهى الفعالية والكفاءة. وسوف نواصل استكشاف جميع مجالات التعاون الممكنة ضمن الصناعة”.

وقال عادل الرضا: “تعزز مذكرة التفاهم الجديدة الشراكة الراسخة بين طيران الإمارات والهيئة العامة للطيران المدني، حيث يسخر الجانبان مواردهما لتطوير مجموعة من المواهب من محترفي الطيران الأكفاء، المسلحين بمؤهلات عالمية ومهارات تنافسية لأداء دورهم في الناقلة وفي صناعة الطيران بدولة الإمارات العربية المتحدة”.

ويضمن هذا التعاون امتثال طيران الإمارات المستمر للتغيرات الديناميكية في لوائح الهيئة العامة للطيران المدني، من خلال الدورات التدريبية المتخصصة التي يقدمها المركز الدولي للاستشارات والتدريب IACT لموظفي الناقلة في المجالات الفنية والشهادات، بما في ذلك لوائح الهيئة العامة للطيران المدني في الدولة، المتعلقة  بصلاحية الطيران المدني، وشهادة اعتماد التصنيع والصلاحية ARC، وشهادة اعتماد مراجعة الصيانة MORC، ومراقبة امتثال العاملين. وستعمل طيران الإمارات والمركز معاً في وضع أساليب فريدة لرفع معايير التدريب الهندسي في طيران الإمارات وتزويد موظفي الناقلة بأدوات إضافية تدعم تطورهم الوظيفي.

يُذكر أن دائرة “طيران الإمارات للتدريب الهندسي” معتمدة لإجراء كلا النوعين من تدريبات الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران EASA، والهيئة العامة للطيران المدني في الدولة GCAA، وذلك باستخدام منهجية التدريب على التعلم المتزامن عن بعد DLS. وتستخدم الفرق أدوات تدريب متطورة ومنصات تعلم رقمية، لتقديم العديد من البرامج والمبادرات المصممة لتلبية البنية التنظيمية المتغيرة باستمرار لصناعة الطيران.

وتُجرى أعمال صيانة الطائرات والأعمال الهندسية في المرافق الهندسية لطيران الإمارات، على أيدي قوة عاملة ومؤهلة لإدارة وتنفيذ جميع جوانب الصيانة والهندسة والجودة والتخطيط والخدمات اللوجستية. وأرست “الإمارات للهندسة” معايير عالية لهذه الصناعة، حيث يدعم موظفوها أساطيل ثلاثين شركة طيران أخرى، من خلال عقود صيانة لأطراف ثالثة في المنشأة الهندسية التابعة لطيران الإمارات.

ويلعب المركز الدولي لاستشارات الطيران والتدريب IACT، الذراع التجارية والتدريبية التابعة للهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة، دوراً محورياً في تشكيل مستقبل الطيران، وذلك بتوفير مجموعة واسعة من الخدمات التدريبية والاستشارية لتعزيز سلامة الطيران وأمنه واستدامته وتميزه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights