منوعات

«مدفع الإفطار».. باقات محبة ورحمة عبر قنوات «دبي للإعلام»

حضور لافت يحظى به برنامج “مدفع الإفطار” في قلوب الناس، حيث تحول إلى تقليد يترقبه الجمهور كل عام على شاشات قنوات “دبي للإعلام”، ليبدو البرنامج بمثابة حلقة وصل مهمة على أرض دبي، حيث نجح في دخول البيوت قبل موعد الإفطار، موحداً الجميع في حضوره، ما يعكس حرص “دبي للإعلام” على إبراز هذا التقليد والأجواء الرمضانية الدينية التي تميز المجتمع المحلي.

وفي رمضان هذا العام، وفرت القيادة العامة لشرطة دبي 7 مدافع ثابتة تم توزيعها في 7 مناطق رئيسية حول دبي، وتتمثل في مدينة إكسبو دبي، وداماك هيلز، وفندق فيدا الخور بكريك هاربر، وبرج خليفة، ومنطقة “أب تاون” مردف، وفيستيفال سيتي، ونُزل حتا، في حين سيتنقل “مدفع رحال” بين 13 منطقة على مستوى الإمارة طيلة أيام الشهر الكريم، ومن بينها مسجد السطوة الكبير، وند الشبا ممشى الغاف، ومجلس أم سقيم وحديقة زعبيل ومجلس الخوانيج، ومركز دبي المالي، وغيرها.

وعلى مدار سنوات طوال سكن مدفع الإفطار ذاكرة جمهور قنوات “دبي للإعلام” وحافظ على موعد ثابت معهم، ليطل عليهم محملاً بباقات من الخير والرحمة والكثير من البهجة، ففي حضرته تجتمع العائلات وسكان الإمارة على اختلاف جنسياتهم وثقافاتهم، للاستمتاع بأجواء الشهر الكريم وروحانيته، فيما يتمكن الأطفال من التفاعل مع الفقرات الخاصة التي تقدمها لهم مختلف شخصيات “شعبية الكرتون” ومسلسل “وديمة وحليمة”، وبرنامج “المفتش فصيح” والتي تعرض على شاشة “قناة سما دبي”، إلى جانب قيام طواقم “دبي للإعلام” بالتعاون مع شركة “لايك هوم” بتوزيع وجبات الإفطار على الحضور.

وأكد حامد بن كرم، مدير أول برامج في قناة “سما دبي” أن “دبي للإعلام” تولي فقرة مدفع الإفطار أهمية بالغة خلال شهر رمضان المبارك، لما يمثله ذلك من إحياء للعادات والتقاليد المحلية الأصيلة.

وقال: “تحرص “دبي للإعلام” بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي على نقل فعاليات إطلاق مدفع الإفطار في بث حي ومباشر، وما يرافق ذلك من أجواء روحانية تساهم في تعزيز القيم الاجتماعية والتلاحم بين كافة أفراد المجتمع”، مشيراً إلى أن هذه الفقرة تمثل فرصة مهمة للاحتفاء بالتراث المحلي وأصالته، كما يمنح زوار دبي فرصة معايشة الأجواء الرمضانية الحقيقية بكل ما تحمله من قيم وتسامح وعطاء ومحبة. ونوه بن كرم إلى سعي “دبي للإعلام” من خلال تغطيتها لفعاليات “مدفع رحال” إلى توفير تجارب استثنائية لجمهورها، وهو ما يجسد توجهاتها بأن تكون “الأقرب إلى الجمهور”.

“آخر كلام” على تلفزيون دبي.. مسابقات ترفيهيه مبتكرة توسع المعرفة

مساحة ترفيهية واسعة، يفردها “تلفزيون دبي” لجمهوره خلال شهر رمضان المبارك، عبر الموسم السابع من برنامج “آخر كلام” الذي تقدمه الإعلامية رؤى الصبان يومياً في تمام الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، حاملة في جعبتها تشكيلة متنوعة من الأسئلة والمسابقات المبتكرة التي تجلب الحظ للمشاركين في البرنامج، وتهديهم الكثير من الجوائز القيمة.

ولفتت رؤى الصبان إلى أن “آخر كلام” نجح على مدار مواسمه الماضية في إثبات نفسه، وأن يكون جزءاً من الدورة البرامجية الرمضانية، وذلك بفضل حيويته وقدرته على التجديد المستمر.

وقالت: “تشكل برامج المسابقات في رمضان فسحة ترفيهية مهمة تتميز بأجوائها التفاعلية، وهو ما يتفرد به برنامج “آخر كلام” الذي يجمع الجمهور ضمن أجواء حيوية ومليئة بالطاقة الإيجابية، تُمكن المشارك من تجديد معلوماته وتوسيع مداركة المعرفية”، مشيرة إلى أن الموسم الجديد من البرنامج يساهم في دعم قطاع السياحة المحلي من خلال تسليطه الضوء عبر خريطته التفاعلية على مجموعة من أبرز معالم دبي السياحية. وقالت: “يحمل الموسم الجديد من “آخر كلام” العديد من المفاجآت الجميلة التي تتيح للمشاركين ومتابعي تلفزيون دبي إمكانية استكشاف معالم دبي السياحية، والتنقل بينها باستخدام التاكسي الجوي، وهو ما أتاح لنا إمكانية توسيع مساحة اللعبة أو المسابقة ورفدها بأسئلة نوعية”.

وبمجرد دخول المشارك في المسابقة، سيتنقل بواسطة التاكسي الجوي بين معالم دبي البارزة، ومن بينها متحف المستقبل، أجمل مبنى في العالم، وبرواز دبي، وجسر انفينيتي وذي فيو النخلة، وساحة الوصل بمدينة إكسبو دبي، وبحيرة الحب، ومجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وون زعبيل، لتكون محطته الأخيرة في برج خليفة، الأطول في العالم، حيث يحاول الوصول إلى قمته.

وخلال البرنامج، يتعين على المشارك الإجابة على السؤال المطروح عليه في غضون 15 ثانية فقط ليتمكن من المواصلة والانتقال إلى السؤال التالي، وفي حال تمكنه من الإجابة على 3 أسئلة بشكل صحيح، يستطيع الوصول إلى برج خليفة، ولكن للفوز بالمبلغ على المشترك الإجابة على السؤال الرابع بشكل صحيح، وإذا لم يتمكن يكتفي بما فاز به في الأسئلة الثلاثة الأولى، وإذا حالفه الحظ ووصل إلى الطابق 163 أي قمة البرج يفوز مباشرة بالمبلغ المتراكم دون الحاجة للإجابة على السؤال الرابع.

وشهد الموسم الحالي من البرنامج عملية تجديد شاملة في تصميم لعبته التي تسمح بالتفاعل بين المشترك ومقدمة البرنامج والخارطة التفاعلية للألعاب المبتكرة، وتندرج أسئلة البرنامج تحت عدة فئات، وهي المنوعات والترفيه والمعلومات العامة، حيث تتنوع الأسئلة بين الاختيارات، ومعرفة الصور، وترتيب الأحرف والكلمات، بحيث يقوم محرك اللعبة باختيار الأسئلة، وحساب قيمة الرصيد بشكل تناغم مع مراحل المسابقة التي تتميز ببساطة أسئلتها وبتنوعها، ويأتي ذلك بهدف تمكين المشاركين من الفوز بأي من جوائز البرنامج المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى