أخبـار

«نافس»: توقيع 5 مذكرات تفاهم لرفع تنافسية وتمكين الكوادر الإماراتية

وقّع مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية “نافس” 5 مذكرات تفاهم خلال حفل لدعم برنامج “كفاءات”، أقيم مؤخراً في ديوان وزارة الموارد البشرية والتوطين في دبي، وذلك مع كلّ من مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني (أكتفيت)، ومعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وكلية دبي للسياحة، ومركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب (سيرت)، وأكاديمية اتصالات، وذلك بهدف زيادة مشاركة الإماراتيين بين القوى العاملة في القطاع الخاص، ورفع تنافسيتهم عبر مجموعة من برامج التدريب والتمكين والتأهيل المهني.

ويهدف مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية “نافس” من خلال برنامج “كفاءات” إلى تطوير مهارات الإماراتيين الباحثين عن عمل والعاملين في القطاع الخاص، ورفع كفاءتهم في التخصصات المهنية التي يرغبون بها.

وتعليقاً على المبادرة والمذكرات قال سعادة غنام المزروعي الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية: “يأتي دعم وتطوير برنامج “كفاءات” -الذي تمّ إطلاقه ضمن حزمة مبادرات “نافس”- بهدف رفع كفاءة الكوادر الوطنية في التخصصات المهنية التي تشكّل عصب الاقتصاد في المرحلة المقبلة، لاسيما في القطاع المصرفي والرعاية الصحية والتجزئة، وغيرها من القطاعات”.

وأضاف: “أضفنا إلى قائمة شركائنا مجموعة جديدة من مراكز التدريب والجهات المتخصصة بتقديم التدريب ورفع الكفاءة المهنية، ونحن نفخر بهذه الشراكات التي تكرّس التعاون بين الأطراف المعنية لدعم مواطني الدولة الباحثين عن عمل، والعاملين في القطاع الخاص، ومساعدتهم للحصول على المهارات التي تؤهلّهم للنجاح والتطوّر المهني في الوظائف التي تضمن لهم ولأسرهم حياة كريمة وآمنة”.

من جانبه قال سيف أحمد السويدي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون التوطين: “يسعدنا أن نشهد تعاوناً واستجابة كبيرة من مختلف المؤسسات الأكاديمية ومراكز التدريب، لدعم المسيرة المهنية لأبناء الوطن، وتمكينهم من امتلاك الخبرات والمهارات اللازمة لتلبية متطلبات وظائف المستقبل، لاسيما في ظلّ الحاجة إلى مهارات أكثر تطوّراً وانسجاماً مع تطوّر سوق العمل.

وأضاف: “من اللافت أن القطاع الخاص يسارع إلى تبنّي الابتكارات الحديثة والاستثمارات القائمة على التكنولوجيا، لذلك فإنه سيجد متطلباته من الموظفين ضمن الكوادر الوطنية المؤهلة والمدرّبة تدريباً عالياً، ما يسهم في تجسيد رؤية قيادتنا الرشيدة في رفع نسب التوطين في القطاع الخاص، وزيادة مساهمة الموظفين الإماراتيين كقوّة دافعة للقطاع الخاص وللاقتصاد الوطني بشكل عام”.

مبادرة برنامج “كفاءات”

تهدف مبادرة برنامج “كفاءات” إلى تقديم برامج تدريبية تخصصية مطلوبة في سوق العمل للكوادر الإماراتية من الباحثين عن عمل بناءً على الاحتياجات التدريبية لصاحب العمل، حيث يتم تصميم برامج تدريبية بالتنسيق مع الجهات التدريبية المعتمدة. إلى جانب توفير برامج تدريبية يحصل بموجبها الملتحقون بهذه البرامج عند انتهاء متطلباتها على شهادات مهنية، وهي مجموعة شهادات مهنية تم طرحها في منصة “نافس” لتأهيل العاملين في القطاع الخاص.

وتشمل القطاعات المستهدفة في إطار برنامج “كفاءات” التكنولوجيا، والرعاية الصحية، والسياحة، والقطاع المصرفي والمالي والتجارة والتجزئة.

5 مذكرات تفاهم

وفي السياق، وقع برنامج “نافس” خمس مذكرات تفاهم في إطار تطوير شراكاته الهادفة إلى رفع كفاءة الكوادر الإماراتية وتعزيز مهاراتها بما يسهم في توفير فرص عمل مناسبة للمواطنين في مختلف مجالات العمل ضمن القطاع الخاص، حيث تهدف مذكرة التفاهم مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني (أكتفيت) إلى تعزيز الفرص الوظيفية المستدامة للإماراتيين في قطاع تجارة التجزئة، واقتراح وتنفيذ برامج التدريب والتطوير والمؤهلات المهنية لتمكين المواطنين من الحصول على المؤهلات المهنية المعتمدة، وهي شهادات المستوى الثاني والثالث والرابع والدبلوم في عمليات تجارة التجزئة. إلى جانب اقتراح وتنفيذ برامج تدريب وتمكين المواطنين من الباحثين عن عمل والعاملين في القطاع الخاص للحصول على مؤهلات معتمدة في المجالات التي يتطلبها سوق العمل حسب توصيات مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية.

وتهدف مذكرة التفاهم مع معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية إلى تأهيل وتدريب الكوادر الإماراتية من الباحثين عن عمل وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة للعمل في قطاع المصارف، والتعاون المشترك بين “نافس” والمعهد لتصميم البرامج التدريبية بما ينسجم مع متطلبات هذا القطاع وذلك لضمان شغل المواطنين للوظائف المطروحة بعد اجتيازهم للتدريب بنجاح.

كما تهدف مذكرة التفاهم مع كلية دبي للسياحة إلى تطوير وتنفيذ ودعم استراتيجية وخطط التوطين في قطاع السياحة في إمارة دبي، وتبادل المعلومات والبيانات حول المنشآت والشواغر وفرص التوظيف والتدريب المتوفرة في المنشآت السياحية في دبي، وتوفير البرامج التدريبية المتخصصة في قطاع السياحة والضيافة لتعزيز مهارات الكوادر الإماراتية بما يدعم فرص توظيفهم في هذا القطاع.

وسيعمل مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب (سرت)، الذراع التجارية والبحثية والتدريبية لكليات التقنية العليا، وفق مذكرة التفاهم مع “نافس” على تصميم وتنفيذ برامج التطوير والتدريب والمؤهلات المهنية وفقاً للاحتياجات التدريبية للباحثين عن عمل، والمهن المحددة من قبل “نافس”، بما يتوافق مع معايير المؤهلات الوطنية، إلى جانب توفير المدرّبين والمختبرات والورش لتنفيذ البرامج التدريبية بما يكفل الارتقاء بمستوى معارف ومهارات المتدرّبين، ويضمن جودة مخرجات المؤهلات التدريبية والمهنية وفقاً لأرقى المعايير.

وتهدف مذكرة التفاهم مع أكاديمية اتصالات إلى تطوير وتنفيذ ودعم استراتيجية وخطط التوطين في قطاع التكنولوجيا في دولة الإمارات، وتوفير البرامج التدريبية المتخصصة في قطاع التكنولوجيا لتعزيز مهارات الكوادر الإماراتية بما يدعم فرص توظيفهم في القطاع، بالإضافة إلى رفع مستوى تنافسية الكوادر الإماراتية وتعزيز الفرص الوظيفية المستدامة لهم للعمل في قطاعات التكنولوجيا المتنوعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights