أخبـار

هانيويل تتعاون مع وزارة الاتصالات للحد من استهلاك المباني للطاقة

وقعت شركة هانيويل العالمية، مذكرة تفاهم مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية لتعزيز كفاءة استهلاك المباني الحكومية للطاقة في جميع أنحاء الدولة.

ووقع الطرفان الاتفاقية الاستراتيجية على هامش أعمال مؤتمر السابع والعشرون للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27) المنعقد في مصر، حيث تأتي بالانسجام مع أهداف الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ في مصر 2050، والتي تصل قيمة برامجها إلى مليار دولار أمريكي. كما تدعم مذكرة التفاهم سجل هانيويل الزاخر بالإنجازات في مجال تطوير الحلول المستدامة للمدن الذكية في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتلتزم هانيويل، بموجب هذه الاتفاقية، بدعم تحديث برمجيات مبنى المحافظة في جنوب سيناء ومستشفى شرم الشيخ الدولي، اثنين من أبرز المباني الحكومية في مصر، من خلال تزويدها بحلول إدارة المباني المستدامة من هانيويل، بدعم من هانيويل فورج. وتتضمن مجموعةً من الحلول المصممة للحد من الأثر البيئي للمباني ودعم الحياد المناخي، وذلك من خلال استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، حيث تستفيد الوزارة من المباني الأكثر ذكاءً واستدامة دون التأثير على جودة مستوى الإقامة للسكان.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال خالد هاشم، رئيس شركة هانيويل في مصر وشمال أفريقيا: “تفخر هانيويل بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية لدعم جهود الدولة في تحقيق أهداف الاستدامة بالاعتماد على التقنيات الرقمية، انسجاماً مع رؤية مصر 2030. وتتيح مذكرة التفاهم لهانيويل ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، استكشاف الفرص المتاحة لنشر التقنيات المتقدمة في المباني الحكومية الأساسية، مع الاستفادة من حلول الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة في إدارة مجموعة من مؤشرات أداء الاستدامة بدقة عالية، بما فيها مؤشرات جودة الهواء الداخلي وانبعاثات الكربون واستهلاك الطاقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights