مال و أعمال

«Enza» منافس جديد في سوق المدفوعات الإلكترونية الإفريقية

انطلقت اليوم شركة المدفوعات الإلكترونية إنزا (enza)، والتي تضم فريق مختار من المتخصصين ذوي الخبرة العالية في مجال صناعة المدفوعات الإلكترونية، حيث تستهدف enza تلبية الاحتياجات المتزايدة للبنوك والشركات المالية ومشغلي خدمات الهواتف المحمولة لخدمات المدفوعات الإلكترونية في جميع أنحاء القارة الإفريقية.

ففي ظل هيمنة التادول النقدي بصورة كبيرة على مشهد مدفوعات المستهلك الإفريقي، حيث تقدر شركة ماكينزي العالمية McKinsey أن من 5 إلى 7 في المائة فقط من جميع معاملات الدفع في إفريقيا تتم عبر القنوات الإلكترونية أو الرقمية. نتيجة لذلك، تتوقع شركة ماكينزي أنه بين عامي 2020 و2025، سينمو سوق المدفوعات الإلكترونية في إفريقيا بنحو 150 بالمائة.

وقد تم تشكيل enza لتلبية هذا الطلب المتزايد في السوق وزيادة تسريع تقليل تداول النقود. وتضم الشركة في إدارتها:(هاني فكرى، الرئيس التنفيذي للمجموعة وهاميش هيوستن، مدير العمليات للمجموعة)، وكلاهما كان له دور فعال في نمو مجموعة EMP للمدفوعات الإلكترونية، التي خدمت أكثر من 180 بنكًا في جميع أنحاء إفريقيا.

وتركز enza على توفير إمكانيات المدفوعات الإلكترونية محلياً من أجل المؤسسات التي ترغب في تمكين عملائها من قبول أو إجراء المدفوعات الإلكترونية، وهي مساحة كانت تهيمن عليها في وقت سابق البنوك فقط، ولكن يتم تقديمها بشكل متزايد من قبل مشغلي خدمات الهواتف المحمول (MNO) ، وشركات التكنولوجيا المالية، والهيئات الحكومية، حيث إن منصة enza حائزة على عدة جوائز، وتقوم بنيتها على الرمز المميز، والسحابة المحلية، وأول نظام وواجهة برمجة التطبيقات (API) يتم توفيرها مع بيئة تطوير مفتوحة تسرع التكامل وتحسن المرونة التقنية.

وبهذه المناسبة، صرح هاني فكري، الرئيس التنفيذي لمجموعة enza: ” جاء تأسيس enza لمواكبة العديد من تحديات المدفوعات الإلكترونية التي لا تزال دون حل في جميع أنحاء القارة الأفريقية. ونركز الآن على إنشاء نسيج رقمي سلس يربط بين قنوات المدفوعات وخطط الدفع وعمليات الدمج وغيرها من العمليات بحيث تمكن منصة enza العملاء من الوصول إلى أي شيء يحتاجون إليه، حتى في حالات عدم تقديم الخدمة محليًا”.

وقال هاميش هيوستن، مدير العمليات في مجموعة enza Group: “لقد كانت لدينا ميزة كبيرة تتمثل في عدم وجود تقنية أو عمليات قديمة تحتاج للتحديث، بل بالأحرى لوحة فارغة يمكننا من خلالها تصميم خدمة مدفوعات حديثة من الجيل الثالث مبنية في الأساس على أن تكون رقمية ومنفتحة ومرنة ، فالمرونة ليست شيئًا يمكن توافره في الأنظمة أو العمليات التقليدية”.

وينمو فريق enza بشكل سريع مع افتتاح مكتب جديد للشركة في القاهرة، بحلول منتصف يناير. هذا وقد نجحت المجموعة من جذب أعضاء مجلس إدارة لديهم خبرة كبيرة في الأعمال المصرفية والمدفوعات والجغرافيا الأفريقية، حيث يضم كلا من مارك ريتشارد، كرئيس لمجلس الإدارة (وهو مدير تنفيذي مصرفي ذو خبرة سابقة بباركليز، وشركة اكتيس لصناديق الملكية الخاصة، وعضو مجلس إدارة بنك نوفا ليوبليانسكا حاليًا)، ونعيم كولا (حاليًا المدير المالي للمجموعة في ليسكا تكنولوجيز المدرجة في بورصة ناسداك) ومارسيلو باريكوردي (أحد رواد الصناعة الذي شغل سابقًا مناصب عليا في فيزا وفيرست داتا انترناشيونال) كمديرين غير تنفيذيين.

وقال مارك ريتشاردز، رئيس مجلس إدارة مجموعة enza: “بصفتي أفريقيًا، أؤمن كثيراً بأهمية بالتطوير المستمر في القارة، وأنا متحمس جدًا لأن أكون جزءًا من رحلة enza، والعمل مع زملاء متميزين لديهم سجل حافل في بناء أعمال المدفوعات الإلكترونية على مستوى القارة الإفريقية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights