أخبـار

«PDS» تُقدم محتوى عائلي وتربوي عبر برنامج «يالا نتكلم»

أطلقت شركة (Purpose Driven Studios (PDS، المتخصصة في صناعة المحتوى، برنامج “يالا نتكلم” بالشراكة مع مجموعة صادكو “SADKO”، الرائدة في مجال بيع الأجهزة المنزلية والكهربائية وخدمة العائلات وإثرائهم، وذلك بهدف صناعة محتوى هادف وذو أثر إيجابي، من خلال منح الآباء والأمهات نصائح تربوية حول كيفية التعامل مع أبنائهم، وذلك بمشاركة عدد من نجوم الدراما والخبراء المتخصصين.

يتكون برنامج “يالا نتكلم” من ست حلقات مختلفة، يُمكن لجميع أفراد الأسرة مشاهدتها دون قيود، وتصل مدة كل حلقة نحو 20 دقيقة، ويقوم ببطولتها النجم سامح حسين والنجمة إنجي وجدان، بمشاركة الخبيرة نهى أبو ستة، خبيرة التربية والتغذية للأطفال، والتي ستقوم باستضافة عدد من الخبراء، وقادة الرأي لإجراء نقاشات تثقيفية حول موضوع الحلقة، وفريق العمل يتكون من المخرج تامر عشري، والسيناريست عزت أمين، والمنتج مصطفى متولي.

يأتي ذلك في إطار استراتيجية شركة “PDS” التي تركز على إحداث تأثير إيجابي في المجتمع، والمساهمة في بناء الإنسان، والاستثمار في الشباب من خلال المحتوى الذي تقدمه والشراكات التي تعقدها مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، بما يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

أعرب طارق حسني، رئيس الشركة والشريك المؤسس لشركة “PDS” وصاحب فكرة برنامج يالا نتكلم، عن سعادته بالتعاون مع مجموعة صادكو وإطلاق برنامج “يالا نتكلم” وقال: “نتطلع دائماً في PDS إلى عقد شراكات استراتيجية ناجحة مع شركاء يشاركون نفس الهدف مثل صادكو حيث نمتلك نفس القيم والأهداف، حيث يؤمن كلانا بأهمية خلق حياة عائلية صحية ونشر السعادة لتحقيق استقرار ورفاهية المجتمع المصري عن طريق إنتاج محتوى أكثر تأثيرا وإيجابية، ولذلك تعاونّا معًا في تنفيذ هذا المشروع القيم”.

وأكد أن شركة PDS تسعى دائماً إلى تقديم خدمات ذات قيمة للمجتمع، وتستهدف من خلال برنامج “يالا نتكلم” الوصول لأكبر عدد من الأسر لجعل حياتهم أفضل وأسعد وخلق قيمة مضافة للمجتمع، بالإضافة إلى التعاون مع قادة الرأي والمؤثرين لخلق أثر فعال ومستدام لتحسين جودة الحياة، بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، وذلك من خلال تقديم محتوى هادف وقيم يُسلط الضوء على النماذج الإيجابية للتربية السليمة والحد من سلوكيات الآباء غير الصحيحة”.

وأضاف: “نؤمن بأن بناء المجتمعات على أساس قوي يعتمد اعتماداً رئيسياً على النشأة السليمة لأفراده، وبالتالي يجب توعية الآباء والأمهات بأهمية التربية السليمة لأطفالهم حتى يصبح لدينا جيل واعٍ قادر على قيادة المستقبل؛ ويدفعنا نحو التنمية الاجتماعية والاقتصادية”.

قال مصطفى متولي منتج برنامج يلا نتكلم: “يقوم المشاهد حاليا بمقارنة الأعمال المصرية بالأعمال الأجنبية والتي يراها مبهرة ولكنها قد تتعارض مع مبادئنا وقيمنا المصرية، لذلك قمنا بإنتاج أول عمل مصري يتم فيه المزج بين الإنتاج السينمائي والحواري حيث يحتوي على محتوى درامي بالإضافة إلى محتوى حواري ، وبه رسالة ولكن مغلقة بقصص مسلية يتابعها المشاهد وفي ذات الوقت به قيمة إنتاجية عالية، حيث تم تنفيذ العمل كفيلم سينمائي وتم تصويره باحترافية بثلاث كاميرات سينمائية”.

كما صرحت هادية غابور رئيس مجلس إدارة شركة صادكو: “بما ان خدمة العائلات وإثرائهم بما فيهم أسرنا هي محركنا الأول ومن أهم دوافعنا للعمل، نأمل ان برنامج يالا نتكلم يشجع العائلات على التواصل البناء وتعزيز الترابط الأسري و الاجتماعي”.

جدير بالذكر أن PDS هو ستوديو لصناعة المحتوى، يقوم بتطوير وتسويق وتوزيع المحتوى ذي التأثير الاجتماعي الإيجابي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights