الأمن السيبراني

إدمان الألعاب والعلاج بالتسوق: 71% من اللاعبين يتسوقون بقدر ما يلعبون

من المتوقع أن ينمو سوق ألعاب الفيديو العالمي بشكل مذهل في السنوات القادمة، مع توقعات ببلوغ معدل نموه السنوي نسبة 9.3% بين عامي 2023 و2028، يؤكد هذا التوسع المتوقع على الشعبية المتزايدة لألعاب الفيديو كمصدر للترفيه في جميع أنحاء العالم.

ومن المتوقع أن تزداد قيمة سوق ألعاب الفيديو العالمية لتصل قرابة 390 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2028. وتظهر دراسة من شركة كاسبرسكي أيضاً أن اللاعبين يحبون التسوق مثل أي شخص آخر.

كشفت دراسة حديثة أجرتها كاسبرسكي أن اللاعبين متسوقون شرهون في أحداث التخفيضات وأن معظم محبي الألعاب لن يفوتوا فرصة لتحسين معدات لعبهم أثناء أحداث التخفيضات الكبيرة. كما أظهرت الدراسة أنه خلال أحداث التخفيضات، يقوم 71% من اللاعبين عالمياً بشراء أكبر عدد ممكن من المشتريات من قائمة أعدّوها مسبقاً بالمشتريات التي يريدونها.

أيضاً، يبذل الكثير منهم قصارى جهدهم حتى لا تفوتهم أحداث الخصومات، فيقوم 65% منهم على مستوى العالم (بإعداد تنبيهات تخبرهم فور توفر إصدارات جديدة من الألعاب، أو الترقيات، أو المعدات، مما يمكنهم من إجراء عمليات شراء فورية.

وتؤكد الدراسة على أهمية أحداث المبيعات مثل الجمعة البيضاء والإثنين الإلكتروني بالنسبة لمحبي ألعاب الفيديو، حيث يعتبر 74% من اللاعبين عالمياً (أن هذه الأحداث مهمة جداً أو حتى بالغة الأهمية للحصول على الألعاب، والترقيات، والمعدات.

ومن المثير للاهتمام أن جاذبية التخفيضات غالباً ما تحفزهم للقيام بعمليات شراء فورية وعفوية. وبغض النظر عن الحل الأولي، فإن 53% من اللاعبين عالمياً (61% في الإمارات و67% في السعودية) يشترون شيئاً ما لأنظمتهم. وحتى إن كانوا قد خططوا بدقة لعمليات شرائهم، لا يستطيع معظم اللاعبين مقاومة شراء غرض إضافي بسبب حماسهم أثناء التسوق.

إضافة إلى النتائج السابقة، ظهر أن اللاعبين يتقبلون استخدام طرق دفع متنوعة، بما فيها العملات المشفرة، للحصول على الأجهزة المثالية لهم. ويشعر 57% من اللاعبين عالمياً بالاطمئنان تجاه استخدام العملات المشفرة عند التسوق عبر الإنترنت، بالمقابل يشعر 56% منهم (بالاطمئنان عند التسوق في المتاجر الفعلية.

ويقفز هذا التفضيل لاستخدام العملات المشفرة إلى الثلثين بين اللاعبين المتمرسين (أولئك الذين يستغرقون أكثر من 21 ساعة في الأسبوع باللعب).

عن هذه الدراسة، قالت «مارينا تيتوفا»، نائب رئيس تسويق منتجات المستهلكين في كاسبرسكي: «نعمل باستمرار على تحسين حلولنا الأمنية الشاملة لضمان قيام الأشخاص بما يحبونه دون فقدان بياناتهم الشخصية أو أموالهم. على سبيل المثال، يوفر Kaspersky Premium إمكانية الدفع الآمن عبر الإنترنت، وحماية الهوية، وأداة فحص تسرب البيانات، وشبكة خاصة افتراضية موثوقة وفائقة السرعة. تتغلب هذه الميزات المجموعة على المجرمين السيبرانيين وتساعد اللاعبين في الحصول على تجربة رائعة عند اللعب والتسوق».

تشارك شركة كاسبرسكي النصائح المفيدة التالية لضمان التسوق الآمن عبر الإنترنت:

  1. اكتب عنوان URL المرغوب يدوياً في شريط العناوين
    يمكن أن يؤدي فتح الروابط في الرسائل الإلكترونية المُرسلة من المتاجر الإلكترونية إلى الإخلال بالأمن السيبراني. فقد يستخدم المحتالون روابط التصيد الاحتيالي التي توصل الضحايا إلى مواقع إلكترونية مزيفة تبدو مشابهة لموقع المتجر الأصلي. وقد يطلب المهاجمون في مثل هذه المواقع من المستخدمين إدخال معلومات شخصية أو أرقام بطاقات مصرفية. لذلك، عندما تحتاج لفتح موقع إلكتروني لمتجر معين، فمن الأفضل دائماً أن تكتب عنوان URL الخاص به في شريط العناوين وتتجنب النقر على أي رابط في الرسائل الإلكترونية.
  2. استخدم بطاقة ائتمان مؤقتة
    تتيح بعض البنوك فرصة امتلاك بطاقات ائتمان مؤقتة. ستساعدك أداة كهذه على الاستفادة من تخفيضات الشتاء دون خوف من فقدان المزيد من بياناتك. وأحياناً، تقدم البنوك أيضاً ما يُعرف ببطاقات الائتمان الافتراضية؛ وهي بطاقات تشبه البطاقات الائتمانية العادية، ولكنها تُنشئ رقم حساب عشوائي لكل عملية شراء، مما يمنع المخترقين من إعادة استخدام هذا الرقم لغايات خبيثة.
  3. قم بإدارة وحماية كلمات مرورك
    من المعروف أنه على المستخدمين أن يكوّنوا كلمات مرور فريدة وقوية لكل حساب من حساباتهم للتمتع بالأمن السيبراني. ولكن من الواضح أيضاً أن ابتكار العشرات من كلمات المرور المعقدة وتذكرها يعد مهمة صعبة للغاية. لذلك، يمكنك أن تعتمد على مدير كلمات مرور موثوق به لضمان التسوق بأمان على الإنترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights