مال و أعمال

اتحاد غرف الإمارات يوقع مذكرة تفاهم مع قمة «AIM» للاستثمار 2024

وقع اتحاد غرف الإمارات، مذكرة تفاهم مع قمة «AIM» للاستثمار، التي تنطلق بدعم وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ودائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي (الشريك الرئيسي) مايو المقبل، لغايات تعزيز جهود التعاون المشترك، وتبادل الخبرات وعقد اللقاءات المشتركة، بهدف تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية والعروض التجارية المتاحة في مختلف المجالات.

تهدف المذكرة إلى تعزيز سبل العمل المشترك بما يسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية العالمية، من خلال استكشاف المزيد من الفرص التجارية والاستثمارية في قطاع الأعمال ضمن مجالات مختلفة منها الطاقة والاستدامة والأمن الغذائي وغيرها. فضلًا عن توسعة مجالات التعاون لمواجهة التحديات التي تواجه قطاع الأعمال في الأسواق.

واتفق الطرفان على تعزيز المساعي والجهود من خلال وضع خطة تعاون شاملة، وتنظيم مجموعة متكاملة من الأنشطة لتبادل المعرفة والتجارب ضمن بيئة تفاعلية تسهم في تعريف المشاركين بدور الغرف التجارية والصناعية في إشراك القطاع الخاص وجذب الاستثمارات لدعم الاقتصاد الوطني، فضلا عن دورها في تعزيز التعاون الدولي، مستثمرين القمة “منصة الاستثمار الرائدة عالميًا” كمنصة مثالية لمؤسسات القطاعين الحكومي والشركات الخاصة والراغبة في تسليط الضوء على خدماتها وإنجازاتها لجذب الاستثمارات في مختلف المجالات كالاقتصاد والصحة والتعليم والسياحة والزراعة وغيرها.

وتعقيبًا على توقيع المذكرة أكد حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف الإمارات على أهمية قمة AIM للاستثمار في استعراض الفرص الاستثمارية المجزية في القطاعات الواعدة بما يخدم مصلحة مجتمع الأعمال في دولة الامارات، فضلًا عن دورها في تحقيق شراكات اقتصادية بين الدول المشاركة في القمة، واستكشاف أسواق جديدة للمنتجات الاماراتية.

وقال الأمين العام: “نحن سعداء بالشراكة مع قمة AIM للاستثمار والتي نجحت في ترسيخ مكانتها كمنصة رائدة عالميًا لدفع التحول الاقتصادي، وتعزيز العلاقات الاقتصادية العالمية. ونسعى من خلال هذه الشراكة إلى تعزيز الدور المحوري الذي يلعبه اتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات العربية المتحدة لتمثيل قطاع الأعمال والغرف الأعضاء، من خلال التعاون والعمل المشترك مع المنظمات الخليجية والعربية والدولية، لترسيخ مكانة دولة الإمارات والتي تحولت بفضل تجربتها الاقتصادية الناجحة إلى مركز تجاري واستثماري عالمي”.

ومن المتوقع أن تجذب فعاليات القمة لعام 2024 جمهورًا متنوعًا، يشمل الجهات الحكومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني الدولية والإقليمية والجمعيات والمؤسسات الأكاديمية من جميع أنحاء العالم. للمشاركة في مناقشات هادفة، والتواصل، واستكشاف آفاق الاستثمار في مختلف القطاعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights