أخبـار

الشيخ راشد بن حمدان يكرم الفائزين في الدورة الثانية لـ«التميز والإبداع الهندسي»

كرَّم الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم الرئيس الأعلى لمؤسسة حمدان بن راشد للعلوم الطبية والتربوية، صباح اليوم الفائزين بالدورة الثانية من جائزة «التميز والإبداع الهندسي» 2023، وذلك خلال حفل نظمته جمعية المهندسين في دولة الإمارات العربية المتحدة بمكتبة محمد بن راشد، للاحتفاء بالمتميزين في القطاع الهندسي ممن قدموا تصاميم ومشاريع إبداعية قائمة على الابتكار وتطبيق أفضل الممارسات، وساهموا في إحداث نقلة نوعية في الإبداع الهندسي، الذي بات علامة فارقة في دولة الإمارات.

شهد حفل التكريم حضور سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، والمهندس عبد الله يوسف آل علي، رئيس جمعية المهندسين في الإمارات، والمهندس رشاد بوخش، رئيس اللجنة العليا لجائزة التميز والإبداع الهندسي، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية ولجنة التحكيم وعدد كبير من المسؤولين والعاملين وأصحاب المصلحة في المجالات الهندسية من القطاعين الحكومي والخاص ووسائل الإعلام العربية والأجنبية.

واستهل المهندس عبد الله يوسف آل علي، رئيس جمعية المهندسين في الإمارات كلمته الافتتاحية بتوجيه خالص الشكر والتقدير للشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم الرئيس الأعلى لمؤسسة حمدان بن راشد للعلوم الطبية والتربوية، لدعمه وتشجيعه ومساندته للجائزة والذي يصب في دعم المبادرات الساعية إلى تحقيق الرؤى الوطنية، وتعزيز الوجه الحضاري لدولتنا الحبيبة.

وقال آل علي: ” لقد بذلت حكومتنا الرشيدة جهودًا عظيمة لإحداث نقلة نوعية في كافة المجالات، وذلك من خلال العديد من المشاريع الوطنية والمبادرات التي يأتي في مقدمتها مئوية الإمارات 2071 لكونها تَعتَبِر الابتكار مرتكزاً أساسياً من مرتكزات المحاور الوطنية، وما جائزة التميز والإبداع الهندسي إلا واحدة من المبادرات الوطنية التي تعكس رؤية القيادة الرشيدة، وتؤكد التزامنا في جمعية المهندسين بمواكبة تلك الرؤى من خلال تعزيز ثقافة الابداع في المجال الهندسي”.

كما هنئ رئيس جمعية المهندسين الفائزين من أصحاب القصص الملهمة والناجحة في المجال الهندسي، وشكر المشاركين ممن لم يحالفهم الحظ، وتوجه بالشكر لكافة الداعمين من مؤسسات وجهات حكومية وخاصة، والشركاء الإعلاميين.

وبدوره أكد المهندس رشاد بوخش، رئيس اللجنة العليا لجائزة التميز والإبداع الهندسي حرص اللجنة المنظمة على تطبيق جميع الدروس المستفادة من الدورة الأولى للجائزة، والتي نتج عنها استحداث فئات جديدة ضمن دورة الجائزة الثانية لتلبية احتياجات الجمهور المستهدف، إلى جانب عقدها العديد من الاجتماعات واللقاءات التعريفية حول الجائزة مع عدد من الجهات المستهدفة، لضمان وضوح استراتيجية عمل الجائزة وآلية المشاركة بها، إلى جانب شرح وتوضيح أبرز التعديلات التي طرأت على فئاتها.

وأشار بوخش إلى زيادة عدد طلبات المشاركة لهذا العام واتساع رقعة المشاركات لتشمل كافة إمارات الدولة في مختلف القطاعات. الأمر الذي يعكس نجاح فريق عمل الجائزة وبذلهم جهود حثيثة لمتابعة سير العمل بشكل مستمر، وتحقيق الأهداف العامة للجائزة، بما يتماشى مع استراتيجيات الجمعية وتطلعاتها.

وتفضل بعدها المهندس عبد الله يوسف آل علي بتكريم 29 فائزًا من الجهات والشخصيات عن فئات الجائزة وهي فئة الشخصيات الاعتبارية وتمثلها المكاتب الهندسية والمؤسسات والشركات والدوائر وفئة الجوائز الفردية التي تستهدف الأفراد المبدعين.

ومنحت جائزة الشخصية الريادية لهذا العام لـ “سعيد محمد الطاير” العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، نظرًا لما يتمتع به من خبرة طويلة تزيد عن 35 عام في مجال الاتصالات والطاقة والمياه والبنية التحتية والنفط والغاز والصناعة. كما أسهم الطاير منذ توليه إدارة مجموعة هيئة كهرباء ومياه دبي بشكل أساسي بتحقيق نجاحات غير مسبوقة جعلتها في طليعة أرقى المؤسسات الخدماتية العالمية المتميزة.

وضمت الشخصيات الاعتبارية جائزة المشروع الهندسي الرائد وجائزة أفضل شركة استشارات هندسية وجائزة أفضل شركة خدمات هندسية وجائزة أفضل شركة إنشاءات وجائزة أفضل شركة أو مؤسسة صناعية، وجائزة أفضل شركة هندسية ناشئة وأفضل بحث علمي في مجال الهندسة.

وتم منح جائزة المشروع الهندسي الرائد لثلاثة مشاريع وهي أفضل مشروع كبير الحجم وأفضل مشروع متوسط الحجم وأفضل مشروع صغير الحجم.

وأما فئة الأفراد شملت جائزة الشخصية الريادية وجائزة المهندس المتميز وجائزة المهندس الواعد، بالإضافة إلى جائزة الطالب المتميز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights