عقارات

«العاصمة الإدارية» توقع شراكة استراتيجية مع «Atos» الفرنسية

لإنشاء شركة لتعزيز التكنولوجيا في العاصمة الجديدة

وقعت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ACUD، عقد شراكة مع «Atos» الفرنسية لإنشاء شركة جديدة تقدم خدمات تكنولوجيا المعلومات والحلول الذكية وتعزيز البنية التحتية التكنولوجية في العاصمة الإدارية الجديدة وقع الاتفاقية كل من المهندس خالد عباس، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ACUD، والمهندس نور الدين بيهمان، الرئيس التنفيذي لمؤسسة أتوس للتكنولوجيا بحضور الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

تهدف الشركة الجديدة إلى تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات، وجميع الخدمات المتعلقة بالأنظمة والمنصات لأغراض إدارة، وتشغيل، وصيانة البنية التحتية الذكية، وأنظمة الإدارة، وتكنولوجيا المعلومات؛ داخل، وخارج العاصمة الإدارية الجديدة وتشغيل، وصيانة، وتسويق، وبيع الخدمات التكنولوجية في العاصمة الإدارية الجديدة.

وفي هذا السياق، أعرب المهندس خالد عباس عن سعادته مصرحًا: “يسعدني أن نعلن عن هذه الشراكة الاستراتيجية بين شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية وشركة Atos الفرنسية، تلك الشراكة التي ستسهم بشكل كبير في تعزيز البنية التحتية التكنولوجية في العاصمة الادارية الجديدة والتي تعكس التزامنا بتطوير مجتمعات حضرية ذكية ومستدامة، ونحن واثقون من أنها ستسهم في تحقيق أهدافنا المشتركة في توفير خدمات تكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا المستدامة التي تلبي احتياجات المواطنين وكافة الشركاء في العاصمة الإدارية الجديدة”.

ومن جهته، صرح المهندس نور الدين بيهمان الرئيس التنفيذي لشركة Atos: “نحن متحمسون للغاية للشراكة مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ونتطلع إلى تقديم حلولنا التكنولوجية المتطورة لتحقيق أهدافها في بناء مجتمعات حضرية ذكية ومستدامة. إن البنية التحتية التكنولوجية المتطورة بالعاصمة الإدارية الجديدة ستساهم بشكل كبير في تقديم خدماتنا التكنولوجية المتقدمة”.

وفي كلمة للدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات صرح قائلاً: ” قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعد هو الأعلى نموا بين قطاعات الدولة في ضوء تنفيذ العديد من لمشروعات التحول الرقمي حيث أصبح القطاع قاسما مشتركا بين كافة قطاعات الدولة؛ مشيرا إلى أن العاصمة الإدارية تمثل نموذجا لمدينة ذكية؛ مضيفا أن انتقال الحكومة للعاصمة الادارية الجديدة هو نقلة نوعية في طريقة عمل الحكومة بالتكنولوجيا الرقمية وذلك من خلال تنفيذ رؤية جديدة في تقديم الخدمات للمواطنين بطرق مبتكرة تعتمد على التكنولوجيا”.

كما صرح أيضا: “تحرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على إقامة شراكات بين القطاعين الحكومي والخاص وتشجيع الشركات العالمية على إقامة مراكز لها لتصدير الخدمات الرقمية من مصر، والدخول في شراكات مع الشركات المحلية؛ مشيدا بهذا التعاون بين شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية وشركة أتوس الفرنسية؛ معربا عن تقديره لاهتمام شركة أتوس الفرنسية بالتوسع في حجم أعمالها بمصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights