أخبـار

انطلاق فعاليات المؤتمر والمعرض العالمي للاتصالات في الأزمات والطوارئ دبي 2024

شهد الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العُليا لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في إمارة دبي، مراسم افتتاح فعاليات المؤتمر والمعرض العالمي للاتصالات في الأزمات والطوارئ دبي 2024، الحدث البارز والرائد عالمياً في مجال اتصالات المهام الحرجة، والذي يستمر حتى 16 مايو في مركز دبي التجاري العالمي.

وبحضور الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، أعلن رسمياً انطلاق فعاليات النسخة 2024 من المؤتمر والمعرض العالمي للاتصالات في الأزمات والطوارئ دبي 2024 والذي يستمر لثلاثة أيام. ويوفر الحدث منصة متميزة للمشاركين والزوار للتواصل والتفاعل مع الخبراء والمتخصصين في مجال اتصالات المهام الحرجة من أكثر من 26 دولة من الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا والولايات المتحدة.

وقدمت الجمعية العالمية للاتصالات الحرجة (TCCA)، المسؤولة عن تنظيم الحدث السنوي، صورة تفصيلية فيما يتعلق بجدول أعمال المؤتمر وما يتضمنه من أـنشطة وفعاليات على مدار أيامه الثلاثة، وأكدت الجمعية بأن نسخة هذا العام التي تأتي تحت شعار “تعزيز أمن المجتمع والقطاع – التواصل شريان الحياة” ستكون مختلفة ومتميزة بفعالياتها وأنشطتها والفرص الواعدة التي توفرها، وستضمن للمشاركين والزوار تجارب استثنائية وفريدة من نوعها.

وقال كيفن جراهام، الرئيس التنفيذي لجمعية الاتصالات الحرجة: “يكتسب المؤتمر والمعرض العالمي للاتصالات في الأزمات والطوارئ أهميته باعتباره حدثاً رائداً عالمياً في مجال الاتصالات الحرجة، ويتمتع اليوم بسمعة واسعة ومرموقة عالمياً نظراً للنجاحات التي حققها ومساهمته في توفير منصة تجمع نخبة من خبراء القطاع وأبرز الشركات والمؤسسات والمنظمات لتعزيز مجالات التعاون وتبادل الرؤى وتقريب وجهات النظر ودفع عجلة الابتكار على مستوى القطاع”.

وأضاف جراهام: “نتوقع أن تكون هذه النسخة من المؤتمر والمعرض العالمي للاتصالات في الأزمات والطوارئ دبي 2024، فريدة من نوعها واستثنائية بكل المقاييس، حيث يمكن تصنيفها بأنها الأكبر والأكثر أهمية وفعالية. ونحن سعداء للغاية ونتطلع إلى التعرف إلى أحدث الابتكارات والاستراتيجيات التي ستحدد معالم مستقبل قطاع الاتصالات الحرجة ووضعها في متناول الجميع، كما ستسهم الحلول والتقنيات المتطورة التي سيتم الكشف عنها خلال فعاليات المؤتمر في إرساء أسس جديدة للارتقاء بمعايير وممارسات الأمن والسلامة العامة حول العالم”.

وستكشف الجهات العارضة على مدار أيام المؤتمر أحدث التقنيات والخدمات والحلول إلى جانب انخراطها في حوارات ونقاشات وجلسات تفاعلية وتنظيم محاضرات ومنتديات جانبية لتبادل الآراء والأفكار، ويتضمن برنامج المؤتمر تقديم عروض توضيحية رئيسية وحلقات نقاش تفاعلية تسلّط الضوء على أحدث الابتكارات والاتجاهات التي تتكشف في القطاع. ويوفر المؤتمر بيئة مثالية لعقد اللقاءات وتعزيز التواصل حيث يمكن للزوار كذلك الاستمتاع والمشاركة والتفاعل مع المشاركين في المنتديات والمناقشات والحوارات عبر التسجيل المجاني من خلال الموقع الإلكتروني للمؤتمر.

وتُعد منظومة شبكات الاتصالات اللاسلكية الرقمية (تيترا – TETRA)، وتقنيات وحلول الاتصالات ذات النطاق العريض في حالات الطوارئ، وتقنية الجيل الخامس، وحلول اتصالات المهام الحرجة، وخدمات الشبكات من بين الموضوعات الأكثر أهمية التي سيتم تناولها خلال فعاليات الحدث العالمي. كما سيتم استكشاف أحدث الحلول والتقنيات في مجال تكامل الأجهزة والكوكبة متعددة الطبقات، إضافة إلى تكامل حلول وتقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء في بيئات السلامة العامة والرعاية الصحية وتنفيذ أنظمة البيانات الجغرافية المكانية وتقنية التوائم الرقمية.

بالإضافة إلى ذلك، تركز أجندة الحدث على موضوعات متنوعة وشاملة في مجال الاتصالات المتخصصة مع حضور أكثر من 150 ضيفاً وممثلين عن شركات رائدة مثل “إيرباص” وإيه تي آند تي” و” إريكسون” و” موتورولا سوليوشنز” و”هيتيرا” ومؤسسة الاتصالات المتخصصة” نداء”، حيث ستشارك هذه المؤسسات خبراتها ورؤاها ووجهات نظرها حول أحدث توجهات القطاع.

وتسلط أجندة الحدث أيضاً الضوء على دور التقنيات الناشئة في مجال الاتصالات والسلامة العامة وخدمات المدن، إضافة إلى التقنيات الحديثة التي تدعم تكامل الحلول الذكية في مجال الخدمات الشرطية وقطاع الرعاية الصحية.

وأضاف جراهام: “تتجسد أهمية هذه النسخة من المؤتمر والمعرض العالمي للاتصالات في الأزمات والطوارئ ليس فقط في كونها حدثاً عالمياً رائداً، بل لكونها تشكل محفزاً للتحول في قطاع اتصالات المهام الحرجة والارتقاء به إلى آفاق ومستويات جديدة وواعدة خلال السنوات المقبلة. وباعتقادنا أن على جميع الشركات والمؤسسات والجهات المهتمة في هذا المجال اغتنام هذه الفرصة المميزة وأن يكونوا جزءاً من هذا الحدث البارز الذي سيمتد تأثيره الإيجابي لسنوات قادمة، وستبقى تجاربه عالقة في أذهان كل من حظي بفرصة حضوره سواء من الزوار أو الجهات المشاركة”.

ويمثل المؤتمر والمعرض العالمي للاتصالات في الأزمات والطوارئ وجهة ومحطة أساسية للشركات والمؤسسات المتخصصة في مجال الاتصالات الحرجة، حيث يوفر سنوياً منصة متميزة تجمع المستخدمين النهائيين لحلول الاتصالات والأعمال ذات المهام الحرجة مع المصنّعين والموردين من جميع أنحاء العالم لتبادل الرؤى ووجهات النظر حول أحدث التطورات والاتجاهات والابتكارات. وستسهم نسخة هذا العام من الحدث التي تقام في مركز دبي التجاري العالمي في تعزيز أوجه التعاون وعقد محادثات وجلسات نقاش متعمقة، لتجسد مثالاً ملهماً للعصر الثوري القادم في مجال تقنيات وخدمات اتصالات المهام الحرجة في أوقات الأزمات والطوارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights