مال و أعمال

«بلتون» توقع اتفاقية بيع وإعادة تأجير مع «قنديل للزجاج» بـ250 مليون جنيه

وقعت شركة بلتون المالية القابضة (“بلتون”)، أحد المؤسسات المالية الأسرع نموًا، عن قيام شركة بلتون للتأجير التمويلي والتخصيم، احدى الشركات التابعة لبلتون، اتفاقية بيع وإعادة تأجير بإجمالي 250 مليون جنيه مع شركة قنديل للزجاج (“الشركة”)، إحدى أبرز الشركات المتخصصة في تصنيع العبوات والأواني الزجاجية لمختلف القطاعات الصناعية في مصر ومنطقة الشرق الأوسط.

ويُعد الغرض الرئيسي من تلك الاتفاقية هو بيع وإعادة تأجير أصول عقارية وخطوط إنتاج مملوكة لشركة قنديل للزجاج لمدة خمس سنوات، ومن المقرر توظيف قيمة الاتفاقية في تمويل رأس المال العامل والخطط الاستثمارية لشركة قنديل للزجاج لتحقيق أهداف النمو التي تتبناها الشركة.

عقب أمير غنام، الرئيس التنفيذي لشركة بلتون للتأجير التمويلي والتخصيم قائلا: “نعتز بالشراكة الاستراتيجية مع شركة قنديل للزجاج، إحدى الشركات الرائدة في مجال تصنيع الزجاج. إن هذه الاتفاقية تأتي بالتزامن مع مرحلة النمو الاستراتيجي الجديدة لشركة بلتون للتأجير التمويلي والتخصيم، والتي يتم خلالها التوسع بمحفظة التأجير التمويلي والتخصيم وتنويع قاعدة العملاء لتشمل مختلف القطاعات والصناعات بالسوق وخاصة الصناعات التصديرية”.

كما أعرب غنام عن ثقته في قدرة بلتون للتأجير التمويلي والتخصيم على مواصلة تقديم أفضل منتجات وخدمات التأجير التمويلي والتخصيم المبتكرة للعملاء.

قال المهندس خليل قنديل، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة قنديل للزجاج: “نحن سعداء بوجود بلتون للتأجير التمويلي والتخصيم كشريك لنا في هذه الصفقة. كانت احترافيهم وخبرات الفريق واضحة طوال فترة الصفقة، ونحن ممتنون لتنفيذهم السريع والدعم المستمر الذي قدموه لنا. ستساهم هذه الاتفاقية في ترسيخ المكانة الرائدة للشركة في مجال الصناعات الزجاجية من خلال دعم تنفيذ خططها التوسعية”.

والجدير بالذكر ان قطاع الصناعات الزجاجية يمثل أحد القطاعات الاستراتيجية في مصر، حيث يوفر العديد من فرص العمل، فضلاً عن دوره في دعم العديد من الأنشطة الصناعية الأخرى، وتوفير بدائل للاستيراد لتلبية معدلات الطلب المرتفعة على المنتجات الزجاجية في السوق المصري. وتعد شركة قنديل للزجاج من أعرق الشركات الرائدة في تصنيع الزجاج في مصر والشرق الأوسط، حيث تحظى بسجل حافل من الإنجازات يمتد إلى عام 1865.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى