مال و أعمال

«تبريد» توقع اتفاقية تمويل أخضر بـ600 مليون درهم إماراتي

وقعت “تبريد”، الشركة الوطنية للتبريد المركزي (ش.م.ع.) الرائدة عالميًا في تطوير وتوريد خدمات تبريد المناطق، اتفاقية تمويل أخضر بقيمة 600 مليون درهم إماراتي، بالشراكة مع بنك أبوظبي الأول (FAB) بصفته المنسق الأخضر، إلى جانب بنك أبوظبي التجاري ش.م.ع وبنك الإمارات دبي الوطني.

وتتوافق اتفاقية التمويل – التي تمتد لخمس سنوات – مع استراتيجية الاستدامة الشاملة التي تتبناها الشركة تبريد، حيث تم تصميم هذا التمويل بما يعزز من مكانة الشركة عالمياً في توفير حلول تبريد عالية الكفاءة إلى سوق دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة والأوسع، وتلبية الطلب المتزايد على التقنيات المستدامة والمبتكرة.

وباعتبارها مشاركًا فاعلاً في “تحالف التبريد” التابع للأمم المتحدة للبيئة، ترتبط عمليات تبريد وأهدافها ارتباطًا وثيقًا بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs).

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية لتعزيز كفاءة العمليات، حيث ستخصص الشركة مبلغ 600 مليون درهم – الذي تم جمعه من خلال التمويل التعاوني – حصرياً لتمويل المشاريع والاستثمارات التي تلتزم بإطار التمويل الأخضر الخاص بتبريد الذي تم إطلاقه في عام 2022. تشمل هذه المشاريع تطوير وشراء وتشغيل محطات وأنظمة تبريد المناطق، بالإضافة للاستثمار في تعزيز كفاءة الطاقة والمياه، مع التركيز على الإدارة الفعالة لمياه الصرف الصحي.

وتعليقًا على توقيع الاتفاقية، قال عادل الواحدي، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة تبريد: “تعد اتفاقية التمويل هذه بمثابة شهادة على التزامنا الثابت بالممارسات المستدامة. ومن خلال تخصيص العائدات للمشاريع الخضراء حصريًا، فإننا نسعى لإحداث تأثير إيجابي كبير في مسيرة الشركة للحفاظ على البيئة ودفع عجلة التطور في تقنيات التبريد المستدام. نحن فخورون بشراكتنا مع بنك أبوظبي الأول وبنك أبوظبي التجاري وبنك الإمارات دبي الوطني، الذين يشاركوننا رؤيتنا لمستقبل أكثر استدامة”.

وقال فواز أبو سنينة، مدير عام، القائم بأعمال رئيس التمويل العالمي للشركات في بنك أبوظبي الأول: “يدرك بنك أبوظبي الأول الدور الذي تلعبه أنظمة التبريد المركزي في مستقبل كفاءة الطاقة في منطقة الشرق الأوسط، لكونها تتسم بكفاءة الاستهلاك، وتأثيراتها السلبية على البيئة أقل بالمقارنة مع أنظمة التكييف التقليدية. وتنسجم هذه الشراكة مع التزامنا بإقراض واستثمار وتقديم تمويل مستدام وانتقالي بقيمة تزيد عن 135 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030. وسنعمل معاً على ضمان استدامة المنظومة المعمارية في دولة الإمارات العربية المتحدة، من أجل المضي قدماً نحو المستقبل الأخضر الذي نتطلع إليه جميعاً”.

وصرح متحدث من بنك أبوظبي التجاري: “يفخر بنك أبوظبي التجاري بالتعاون مع شركة تبريد للمساهمة في تعزيز المشاريع الخضراء، بما يتماشى مع تطلعات دولة الإمارات العربية المتحدة لبناء اقتصاد خالٍ من الانبعاثات الكربونية. ويأتي هذا التعاون ليؤكد التزام البنك بتقديم حلول تمويل مستدامة بما يسهم في دعم جهود عملائنا في ممارسات الاستدامة البيئية. وانطلاقاً من المكانة الريادية لبنك أبوظبي التجاري لتصنيف البنوك في منطقة الخليج العربي من قبل “ساستيناليتيكس” في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، يفخر البنك بتسخير كافة قدراته وخبراته لتقديم كل ما يدعم طموحات عملائه في هذا المجال”.

من جانبه قال هيتيش أساربوتا، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات دبي الوطني كابيتال المحدودة وبنك الإمارات دبي الوطني: “يسعدنا أن ندعم جهود شركة تبريد لدفع عجلة الاستدامة قطاع تبريد المناطق، حيث تعتبر هذه الاتفاقية تنفيذاً واقعياً لإطار التمويل المستدام الخاص بنا، مما يعزز التزامنا تجاه الاستدامة. وباعتبارنا مجموعة مصرفية رائدة في المنطقة، فإن جهود بنك الإمارات دبي الوطني تتماشى تماماً مع استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق الحياد المناخي، ومن خلال مثل هذه الاتفاقيات، نمكّن شركاءنا من لعب دور فعال في رحلة التحوّل هذه”.

وتؤكد هذه الاتفاقية التزام شركة تبريد الثابت في توفير حلول التبريد المستدام، وريادتها لمجال تبريد المناطق الذي يعد من أهم ممكنات الحياد المناخي، وذلك عبر الاستثمار الأمثل لحلول التمويل المبتكرة بما يسهم في تسريع التحول نحو حلول تبريد مستدامة وفعالة وصديقة للبيئة في جميع أنحاء المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى