الأمن السيبراني

تعاون بين «أمريكية الشارقة» و «ستارلينك» لتوفير فرص تعليمية في أمن المعلومات

أعلنت كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية في الشارقة عن دخولها في شراكة مع شركة “ستارلينك” الرائدة في مجال أمن تكنولوجيا المعلومات خلال حفل توقيع اتفاقية تفاهم بين المؤسستين أقيم مؤخرًا في الجامعة لتأكيد التزامهما المشترك برعاية المواهب الشابة وتعزيز الابتكار العلمي والبحثي.

وبناءً على هذه الاتفاقية، والتي هي ضمن إطار برنامج النخبة الهندسي في الجامعة الأمريكية في الشارقة، تقوم شركة “ستارلينك” بتقديم فرص تدريب سنوية لطلبة الجامعة الأمريكية في الشارقة لإثراء رحلتهم التعليمية بالخبرات العملية التي تعد متطلبًا أساسيًا من متطلبات التخرج. كما تعمل المؤسستين بناءً على الاتفاقية على الإشراف على مشاريع تخرج ومشاريع بحثية مختارة، فضلًا عن الاستفادة من الخبرات المتبادلة لتوجيه الطلبة نحو نتائج بحثية مثمرة.

وتدعو الاتفاقية الطرفين إلى التعاون في مبادرات بحثية وتطويرية مشتركة، وإلى تبادل المعرفة في مجالات الخبرة التي تعني طلبة الجامعة الأمريكية في الشارقة، مما يسهل تبادل الأفكار ويعزز أفضل الممارسات. كما وتلتزم شركة “ستارلينك” من خلال هذه الاتفاقية بتوجيه طالبات الهندسة في الجامعة الأمريكية في الشارقة سنويًا، ودعم تطورهن الأكاديمي والمهني إيمانًا منها بأهمية التنوع والشمول.

وفي حديثه عن أهمية هذه الاتفاقية، قال الدكتور فادي أحمد العلول، عميد كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية في الشارقة: “تعكس شراكتنا مع شركة “ستارلينك” حرصنا على تعزيز بيئة تعليمية ديناميكية تمكن الطلبة من النجاح في مجال أمن تكنولوجيا المعلومات المتغير. إن شركة “ستارلينك”، التي تأسست في دولة الإمارات العربية المتحدة على يد اثنين من رواد الأعمال الشباب وحققت نجاحًا بارزًا بوصولها إلى العالمية، تقدم مثالًا رائعًا للابتكار وريادة الأعمال. من خلال عملنا يدًا بيد يمكننا أن نشكل مستقبل التكنولوجيا ونعزز ثقافة التميز، ونزود الطلبة بمهارات الابتكار والقيادة التي تستلهم من نجاحات شركة ستارلينك”.

ومن جانبه، تحدث محمود نمر، رئيس شركة “ستارلينك” عن دور هذا التعاون في تعزيز مستقبل الطلبة قائلًا: “لقد كانت رعاية المواهب الشابة جزءًا لا يتجزأ من مبادرة شركة “ستارلينك” التي تهدف إلى احتضان المواهب الشابة وقيام خبراء الصناعة في شركة “ستارلينك” بتزويد الطلبة بالخبرات العملية والمهارات اللازمة وتوفير البيئة الملائمة التي تمكنهم من النجاح في مسيرتهم المهنية. نحن نأمل من خلال هذه الشراكة مع كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية في الشارقة من الاستفادة من مواهب ومعارف طلبتها وأعضاء هيئتها التدريسية. ويشكل هذا التعاون فرصة لنا لتعزيز التجربة التعليمية الشاملة المشتركة من خلال الدمج بين التعليم العلمي والعملي”.

يعمل برنامج النخبة الهندسي في الجامعة الأمريكية في الشارقة كحلقة وصل مهمة بين كلية الهندسة وشركاء الصناعة. ويهدف البرنامج الذي يتماشى مع الأهداف الاستراتيجية للكلية إلى تعزيز المشاركة المجتمعية، وجعل تعليم الطلبة وتدريبهم أولوية، ودفع عجلة البحث والابتكار في المجالات العالمية المهمة تماشيًا مع أجندة الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights