شركات

تقرير: الشركات السعودية الأولى خليجيًا في ترقيات الموظفين خلال 2023

كشف تقرير حديث عن سوق العمل بمنطقة مجلس التعاون لدول الخليج العربي لعام 2023 / 2024، عن نمو التوظيف بدول المجلس، واستحواذ السعودية على أعلى توقعات للنمو هذا العام، كما تصدرت المملكة قائمة دول المنطقة في منح أكبر عدد من الترقيات خلال عام 2023.

وسلط التقرير الذي أعلنته شركة بروكابيتا -الشركة الإقليمية الرائدة في الاستشارات الإدارية والموارد البشرية-، الضوء على آخر التطورات والاتجاهات في مجال الموارد البشرية، ويغطي جوانب التوظيف وتخطيط القوى العاملة، والتكنولوجيا، وإدارة المواهب، والتعويضات والمزايا، ومكافآت مجالس الإدارة، وذلك عبر استبيان شارك فيه أكثر من 1200 شركة من مختلف القطاعات بدول الخليج.

التوظيف والقوى العاملة

أوضح التقرير -وهو الثاني من نوعه الذي تصدره الشركة بدول الخليج-، أن معدل نمو التوظيف ما زال إيجابياً في المنطقة، وزاد عدد الموظفين لدى 66.7 % من الشركات بعام 2023، وأن السعودية سجلت أعلى معدلات نمو، ما عزاه التقرير إلى مبادرات ريادة الأعمال والاستثمار في القطاع الخاص، ما يعطى دفعة قوية لسوق المواهب السعودية، في حين تراجع نمو التوظيف في الشركات القطرية، بسبب الانتهاء من الأنشطة المتعلقة بفعاليات كأس العالم لكرة القدم 2022.

وبحسب التقرير، توقع 70.1% من الشركات ارتفاع معدلات النمو في التوظيف خلال عام 2024، وجاءت السعودية في المقدمة من حيث النسب المتوقعة للزيادة، بدعم من الاستثمارات الكبرى في المشروعات طويلة الأجل لتعزيز قطاع السياحة.

تحديات التوظيف

وتطرق التقرير إلى ترك الموظفين لشركاتهم، وقالت 64.6% من الشركات إن توفير فرص عمل جديدة يعد السبب الرئيس وراء ترك الموظفين لوظائفهم، وإن الشركات بالإمارات احتلت المركز الأول، في حين جاءت التعويضات والمزايا في المرتبة الثانية بنسبة 43 %. وفي العام السابق 2022 احتلت التعويضات والمزايا المرتبة الأولى لترك الوظائف.

وفي حين ترى 43.3% من الشركات أن التعويضات التنافسية التي تقدمها الأسواق المجاورة تمثل تحديا لأنها تستنزف المواهب، قالت 39% من الشركات إن الافتقار إلى المهنيين من ذوي المهارات شكّل تحدياً آخر.

وبشأن معدل دوران الموظفين، تصدرت السعودية القائمة بمتوسط دوران وظيفي نسبته 14.1%، ما عزاه التقرير إلى المبادرات والمشروعات العملاقة التي تحفز المواهب على البحث والانتقال إلى فرص جديدة أفضل.

الترقيات والتعويضات

وحول معدل الترقية، أظهر التقرير، أن الشركات سجلت أعلى معدل ترقية بنسبة 57%، وتصدرت السعودية القائمة من حيث منح أكبر عدد من الترقيات، لافتا إلى أن 77.6% من الشركات منحت زيادات لموظفيها خلال 2023، بمتوسط زيادات نسبته 6.7% بارتفاع عن متوسط عام 2022 البالغ 5.2%، وعزا التقرير هذه الزيادة إلى عدة عوامل، منها: الأداء القوي لسوق العمل، ولا سيما بالسعودية والإمارات.

نمو الزيادات والمكافآت

وبينت نتائج التقرير، نمو عدد الشركات التي منحت زيادات ومكافآت سنوية لموظفيها خلال 2023 لتصل إلى 64%، مقابل 62.7% خلال عام 2022، وتصدرت الإمارات القائمة تليها السعودية، وطبقت 31.% من الشركات خطط حوافز طويلة الأجل للمواهب العاملة لديها، وتخطط 19.9% من الشركات لتقديم خطط حوافز طويلة الأجل لموظفيها، وتحديدا في السعودية.

وتخطط 83.3% من الشركات لتقديم زيادات أو مكافآت خلال 2024، وستطبق 47.6% من الشركات زيادة في الرواتب والمكافآت، بينما لن تمنح 16.7% من الشركات زيادات أو مكافآت لموظفيها.

وحول مكافآت مجالس الإدارة، أوضح تقرير شركة “بروكابيتا”، أن متوسط تعويضات أعضاء مجلس الإدارة البالغ عدده 9 أعضاء في عام 2022 سجل 2,031,549 دولارا أمريكيا، وجاءت جاءت السعودية في المرتبة الرابعة بقيمة 155,571 دولارا لكل عضو.

الذكاء الاصطناعي

وبشأن الاستثمار في التكنولوجيا، توقع التقرير أن تسجل الشركات بالسعودية والإمارات أعلى معدل استثمار في الذكاء الاصطناعي خلال عام 2024، مبينا أن 23% فقط من الشركات بالخليج تستثمر في الذكاء الاصطناعي، في حين أن 52% من الشركات لم تستثمر في الذكاء الاصطناعي.

ووفقا للتقرير، أفادت 31.3% من الشركات بأنهم استفادوا من تطبيق الذكاء الاصطناعي، وأن السعودية والإمارات بدأت فعلا في جنى آثار استخدام الذكاء الاصطناعي، مشيرا إلى أن تحديات اعتماد تقنيات الذكاء الاصطناعي حددتها الشركات في: توافر المهنيين من ذوي المهارات، والافتقار إلى توافر الموارد المالية يمثل تحديا إضافيا.

سوق العمل الخليجي

أكد محمد أبو الرُّب، الرئيس التنفيذي لشركة بروكابيتا ومؤسس شركة ZENITHR، أن هذا التقرير أصبح يشكّل مصدرا مهماً للشركات حول مشهد سوق العمل بدول مجلس التعاون الخليجي، وقال إنه يقدم فهما شاملا للتطورات الاقتصادية والتحولات الناجمة عنها فيما يتعلق بالموارد البشرية وأنماط التوظيف، ويعرض تحليلا شاملًا لأثر تقنيات الذكاء الاصطناعي على العمليات التشغيلية بالشركات، والتعويضات المقدّمة لأعضاء مجالس الإدارة بالشركات التي تطرح أسهمها للتداول.

ولفت أبو الرُّب إلى أن زيادة عدد المشاركين بالاستبيان يظهر الثقة العميقة بجهود فريق العمل في فهم المشهد الديناميكي للموارد البشرية بمنطقة الخليج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights