الذكاء الاصطناعي

تقرير «بيرفكت كورب» يكشف أهم اتجاهات الذكاء الاصطناعي في الجمال والموضة

أصدرت شركة “بيرفكت كورب“، المزودة لحلول تكنولوجيا الجمال بالذكاء الاصطناعي، مؤخراً أحدث تقرير للاتجاهات العالمية، بعنوان “قوة الذكاء الاصطناعي التوليدي في الجمال والموضة”، الذي يقدّم للعلامات التجارية تحليلاً دقيقاً حول النمو المتزايد للذكاء الاصطناعي التوليدي في قطاعيّ الجمال والموضة.

ويحلل التقرير البيانات الضخمة المأخوذة من مجموعة تطبيقات “يو كام” YouCam الحائزة على جوائز من “بيرفكت كورب”، ويقدّم سلسلة من مزايا “الذكاء الاصطناعي الجميل” الغامرة والتفاعلية المدعومة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي المتطورة.

كما تسلّط النتائج الضوء على قوة تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي في خلق تجارب آسرة في عالم الجمال والموضة مع تحديد السبل الرقمية الرئيسية التي يعتمدها المستهلكون وأهم اتجاهات الذكاء الاصطناعي التوليدي التي يتوقّع أن تحوّل قطاعيّ الجمال والموضة في عام 2024 وما بعده.

يتمحور التقرير حول أهم الأسواق العالمية بما في ذلك الولايات المتحدة، وكندا، والبرازيل، والمكسيك، وفرنسا، وإيطاليا، والهند، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وإندونيسيا، واليابان وتايوان. لتنزيل أحدث تقرير للاتجاهات العالمية لشركة “بيرفكت كورب” بعنوان “قوة الذكاء الاصطناعي التوليدي في الجمال والموضة”، انقر هنا.

مزيج من الجمال والذكاء الاصطناعي: تعزيز رحلة العملاء باستخدام الابتكارات الرقمية

مع إطلاق “بيرفكت كورب” لأحدث ابتكارات “الذكاء الاصطناعي الجميل” المدعومة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي، يستطيع مستخدمو تطبيقات “يو كام” YouCam نقل أفكار الجمال والموضة إلى آفاق جديدة مثيرة.

تتضمن تجارب التطبيق الجديد المدعوم بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي ما يلي:

  • الموضة بالذكاء الاصطناعي، والذي يسمح لمستخدمي التطبيق بتجربة موديلات مختلفة افتراضياً.
  • الصور الرمزية السحرية بالذكاء الاصطناعي، الذي يسمح للمستخدمين بابتكار توائم رقمية واقعية للغاية.
  • تصفيف الشعر بالذكاء الاصطناعي، الذي يسمح للمستخدمين بتصوّر تسريحات شعر جديدة بطرق مخصصة جداً.
  • سلفي بالذكاء الاصطناعي، الذي يسمح للمستخدمين بتحويل الصور اليومية وصور السيلفي إلى أعمال فنية.
  • يوكام الذكاء الاصطناعي المحترف، الذي يسمح للمستخدمين بإنشاء أعمال فنية عالية الجودة بتقنية الذكاء الاصطناعي من خلال محفزات نصية.

تكشف الأفكار الرئيسية في تقرير اتجاهات الذكاء الاصطناعي ما يلي:

  1. ازدياد الاهتمام بالموضة غير الرسمية: حاول مستخدمو الموضة بالذكاء الاصطناعي استلهام الأفكار لملابسهم اليومية. وظهرت أنماط الموضة غير الرسمية باعتبارها الإطلالة الأكثر شعبية في العديد من المناطق، بما يتماشى مع التحول الأكبر نحو الأزياء الرياضية في العالم بعد جائحة كورونا.
  2. تسريحات الشعر الطويلة المستوحاة من التسعينات هي الأكثر شيوعاً: استفاد مستخدمو تطبيق تصفيف الشعر بالذكاء الاصطناعي للوصول لاستيحاء أفكار لتغيير تسريحة شعرهم. وكشفت البيانات في عام 2023 أن تسريحات الشعر الطويلة والإطلالات المستوحاة من حقبة التسعينيات كانت الأكثر رواجاً في العديد من المناطق.
  3. تعبير المستهلكين عن إبداعهم من خلال الصور الرمزية الرقمية الخيالية: استفاد مستخدمو تطبيق الصور الرمزية السحرية بالذكاء الاصطناعي للتعبير عن إبداعهم مع تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي، مما أدى إلى إنشاء توائم رقمية فائقة التخصيص. كانت الصور الرمزية ذات الطابع الملكي والخيالي الأكثر شعبية في جميع أنحاء العالم.
  4. في المستقبل، ستكون تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي أساسية لتحسين التجارب الافتراضية: بالنظر إلى المستقبل، يشير التقرير إلى أن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي سترفع التجارب الافتراضية في عالم الجمال، مما يضيف المزيد من الواقعية.
  5. سيكون الذكاء الاصطناعي التوليدي ضرورياً لإضفاء الطابع الشخصي في الجمال والموضة: أظهر الذكاء الاصطناعي التوليدي القدرة على تخصيص تجربة التسوق بشكل لم يسبق له مثيل، مما يعزز رحلة المتسوق ويبسّطها بشكل كبير. ومع هذه التكنولوجيا، سيتمكن المستهلكون من تصور مختلف قصات الشعر، وإطلالات الموضة واتجاهات الجمال بطرق مخصصة.

تعزيز تجربة المستهلك باستخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي الجميل

تقول أليس تشانج، الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة “بيرفكت كورب”: “نحوّل العالم مع الذكاء الاصطناعي من خلال الابتكارات التكنولوجية الرقمية التي تجعل عالمكم جميلاً. يسعدنا أن نشارككم أحدث تقرير عن الاتجاهات العالمية، الذي يسلط الضوء على التأثير القوي للذكاء الاصطناعي التوليدي في عالم الجمال والموضة. إن إمكانيات الذكاء الاصطناعي التوليدي لا حدود لها، ولا شك في أن هذا الذكاء سيجعل رحلة العميل أسهل وأكثر متعة للمستهلكين والعلامات التجارية على حد سواء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights