إنترنت

تويتر تدرس بيع «أسماء مستخدمين» لزيادة الإيرادات

تدرس “تويتر” (Twitter) إمكانية بيع أسماء حسابات بعض مستخدمي الشبكة الاجتماعية، بهدف زيادة الإيرادات وذلك حسب تقرير نشرته صحيفة “ذا نيويورك تايمز” (The New York Times) الأمريكية.

وحسب الصحيفة، فإن “الشركة بدأت مناقشة فكرة إمكانية إجراء مزادات عبر الإنترنت لبيع أسماء مستخدمي تويتر، إذ يمكن لبعض المستخدمين الحصول على أسماء معينة كان قد استخدمها غيرهم عبر الشبكة، وإن هذه الخطوة قد تساعد تويتر على زيادة الإيرادات”.

وفي تغريدة الشهر الماضي، قال إيلون ماسك إن تويتر ستبدأ قريبًا في تحرير 1.5 مليار من أسماء المستخدمين بالموقع، مشيرًا إلى أنه سيتم حذف الحسابات غير النشطة. وأفاد ماسك -في رد على تغريدة عبر تويتر- بأنه مهتم بتحرير حسابات بأسماء المستخدمين المطلوبة.

ولا تسمح سياسة تويتر بشراء أسماء مستخدمي تويتر أو بيعها. وعلى الرغم من وجود هذه القاعدة، فقد تمكن عديد من الأشخاص -على مدى سنوات- من شراء الأسماء المرغوبة عن طريق السوق السوداء.

كما أن بيع أسماء المستخدمين المرغوبة جذبت أيضًا المخترقين في الماضي. ففي عام 2020، تم القبض على مراهق بعد اختراق شبكة التواصل الاجتماعي والحصول على أسماء مستخدمين بارزة لبيعها، إذ اخترق ذلك “الهاكر” (المخترق) حسابات عديد من الشخصيات العامة، بمن فيهم ماسك والرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما وبيل جيتس وغيرهم.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من غير المعروف بعد إذا كانت تويتر ستمضي في هذه الفكرة، كما لم يتم الكشف عن أن الفكرة ستشمل جميع الأسماء المستعارة لمستخدمي الشبكة أم بعضها.

وكانت بعض مواقع الإنترنت أشارت سابقا إلى أن الحديث عن بيع الأسماء المستعارة للحسابات في تويتر بدأ منذ ديسمبر الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن شبكة “تليجرام” (Telegram) كانت قد أقدمت على مثل هذه الخطوة أكتوبر الماضي، وتم بيع بعض الأسماء المستعارة للحسابات مقابل مبالغ مادية، ومن بين أغلى الأسماء المستعارة التي تم بيعها كان “news@”، إذ بيع بمقابل 1.8 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights