أخبـار

جامعة نايف العربية تحصل على الاعتماد المؤسسي الكامل لـ2031

حصلت جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية على الاعتماد المؤسسي (الكامل) إلى عام 2031، من هيئة تقويم التعليم والتدريب ممثلةً بالمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، وذلك بعد استيفاء الجامعة لمعايير ضمان الجودة المؤسسية.

وبهذه المناسبة هَنَّأ رئيس الجامعة الدكتور عبدالمجيد بن عبدالله البنيان جميع منسوبي الجامعة، مشيرًا إلى أن حصول الجامعة على الاعتماد المؤسسي هو ثمرة تعاون وجهود جميع قطاعات الجامعة الأكاديمية والإدارية ومنسوبيها في مختلف المستويات لتطوير الأداء المؤسسي للجامعة وفق أفضل معايير الجودة والتميز، مشيرًا إلى أن حصول الجامعة على الاعتماد يُعَزِّز خطواتها نحو الريادة في إعداد القادة والخبراء الأمنيين العرب، ويعني مزيدًا من الجهود والتطوير للأداء التعليمي والبحثي بما يحقق تطلعات وزراء الداخلية العرب، والمؤسسات الأمنية العربية، وأهداف الجامعة الإستراتيجية.

وأكد أن حصول جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية على الاعتماد المؤسسي يُعَدُّ امتدادًا للرعاية الكريمة والدعم غير المحدود، الذي تحظى به الجامعة من دولة المقر المملكة العربية السعودية، كما هو شأن هذه البلاد المباركة دائمًا في دعم العمل العربي المشترك.

وأعرب عن اعتزازه وجميع منسوبي الجامعة كافة بحصولها على الاعتماد المؤسسي، الذي سيدعم جهود الجامعة في تحقيق الأمن العربي المشترك من خلال القيام بدورها كجهاز علمي لمجلس وزراء الداخلية العرب.

ورفع الدكتور البنيان الشكر والعرفان إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، على الدعم المادي والمعنوي الذي توليه المملكة العربية السعودية لهذه المؤسسة العربية المتميزة في عطائها، التي أضحت – بفضل الله تعالى، ثم بما تهيأ لها من الرعاية المتواترة منذ نشأتها وحتى اليوم – مؤسسة فريدة في مجال تخصصها على المستوى العربي والإقليمي والدولي، منوهًا في الوقت ذاته بالرعاية والمتابعة الدائمة التي تجدها الجامعة من الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب رئيس المجلس الأعلى للجامعة، وتوجيهاته الدائمة بتعزيز الجهود لكل ما من شأنه تجويد وتطوير الأداء الإداري والأكاديمي في الجامعة وفق أفضل معايير وممارسات الجودة العالمية، يؤازره في ذلك إخوانه أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية العرب.

كما قَدَّم الشكر للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي بالمملكة العربية السعودية -دولة المقر- على التعاون الإستراتيجي المثمر والبَنَّاء الذي أسهم في تحقيق الكثير من الإنجازات في مجالات الاهتمام المشترك.

من جهته نوه نائب رئيس الجامعة الدكتور طارق بن صالح الريس بحصول الجامعة على الاعتماد المؤسسي الكامل, الذي يأتي تتويجًا لجهود حثيثة بذلتها الجامعة لمواكبة المستجدات العلمية والإدارية الحديثة، والتطوير المستمر لبرامجها الأكاديمية وأنظمتها في إطار جهودها للريادة في تقديم برامج دراسات عليا نوعية، متخصصة في المجالات الأمنية ذات الأولوية لتحقيق الأمن بمفهومه الشامل والتنمية المستدامة، وضمن مستهدفات خطتها الإستراتيجية من خلال مبادرات أكاديمية نوعية وشراكات فاعلة مع جامعات عالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights