إنترنت

«جوزني» تُطلق تطبيقها الإلكتروني رسميًا خلال الربع الثاني من 2024

تستعد مبادرة «جوزني» المبادرة المصرية لمساعدة الشباب على الإدارة المالية لعملية الزواج بأقل التكاليف، لإطلاق تطبيقها الإلكتروني رسميًا خلال الربع الثاني من العام الجاري لتعزيز انتشار المبادرة وزيادة معدل الوصول إلى الجمهور المستهدف من خلال الإنترنت.

وقال أحمد شكري مؤسس المبادرة: ” أن المبادرة تستهدف تحسين عملية إدارة نفقات الزواج في مصر بما يضمن تأسيس منزل الزوجية بأفضل الموارد وأقل التكاليف المطلوبة لدعم الشباب في مواجهة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها العالم من حولنا في ظل ارتفاع مستوى التضخم وزيادة أسعار السلع والخدمات بشكل مستمر”.

وصرح شكري: ” بأن الرؤية العامة للمبادرة هو “إدارة المالية لتكاليف تأسيس منزل الزوجية” معتبرا أن العوائق التي تعترض قدرات الشباب وتؤدي لتحجيم خطوات سعيهم للزواج هو تنظيم أمور النفقات وترشيد مصروفات الزواج لافتا إلى أنه وفقا لتقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لم تتجاوز عقود الزواج في مصر مليون عقد خلال 2022 بالرغم أنها ارتفعت إلى 929428 عقدا مقابل 880041 عقدًا عام 2021 بنسبة زيادة قدرها 5.6%”.

أشار شكري، أن المبادرة تقدم منظومة متكاملة للربط بين جميع الخدمات التي يحتاجها المقبلين على الزواج منذ مرحلة بدء الخطوبة حتى النهاية بعقد القران وإتمام الزفاف وماتشمله شراء الشقة أو ايجارها كذلك المساهمة في إيجاد أفضل عروض لشراء الشبكة والمشغولات الذهبية بالاضافة إلى أهم مرحلة وهي شراء الأثاث و”فرش الشقة” حيث تقدم المبادرة عروض ودراسات لذلك تبدأ من أقل من 50 ألف جنيه فضلا عن التواصل مع مختلف الأعمال المهنية المطلوبة لتوضيب الشقة مثل النجارة والسباكة والكهرباء وغيرها من الحرف علاوة على عمليات الشحن والتوصيل ونقل الأثاث.

أوضح شكري أن هدف المبادرة الرئيسي هو القضاء على أية صعوبات مادية تواجه الزواج والتي تمثل أكبر العقبات أمام الشباب مبينا أنه مهما كانت الميزانية للزواج تضمن المبادرة تنفيذ كافة العمليات بسعر التكلفة لترشيد النفقات وفقا للمطلوب فقط لمنع زيادة التكلفة بدون داعي بجانب توفير الوقت والمجهود.

وأكد شكري أن توجه المبادرة لإطلاق تطبيقها الالكتروني خلال الفترة المقبلة يستهدف جذب فئة الشباب لدعم توجهاتهم نحو الزواج خاصة بعد أن أظهر تقرير الجهاز المركزي للإحصاء أن أعلى معدل لتحرير عقود الزواج كان للفئة العمرية والتي تتراوح أعمارهم بين 25 – 30 سنة بنحو 374631 عقداً تمثل 40.3% من جملة العقود مضيفا أن المبادرة تركز على استغلال الوسائل الرقمية وعلى رأسها الإنترنت في الوصول إلى الفئات المستهدفة اعتمادا على ارتفاع كثافة انتشار الانترنت في مصر إلى 72.2% حيث بلغ عدد مستخدمي إنترنت الموبايل أكثر من 75 مليون فرد بنهاية نوفمبر الماضي.

وصرح مؤسس مبادرة جوزني أن المبادرة ستعتمد على أدوات تكنولوجيا المعلومات في تعزيز انتشارها وتعريف الجمهور بها من خلال التطبيق الالكتروني المزمع إطلاقه على متجري جوجل بلاي وIOS لهواتف اندرويد وآيفون بالإضافة إلى حملة توعية ضخمة بأهدافها على مواقع التواصل الاجتماعي بجانب بث لقاءات افتراضية لمخاطبة الجمهور المستهدف لافتاً إلى أن هذه اللقاءات ستكون بصورة دورية لشرح كافة التفاصيل والمعلومات التي يحتاجها الأفراد حول الاستفادة من المبادرة.

وتابع شكري حديثه أن المبادرة ستتضمن أهداف مرحلية سيتم تنفيذها بشكل تدريجي على مدار زمن عملها مثل تجهيز سلسلة كورسات توعوية بالصحة النفسية والبدنية لتأهيل المقبلين على الزواج بمختلف أنواع المعارف خاصة في فهم شريك حياتهم والتحول الحياتي للأنماط السلوكية الجديدة بعد الزواج وكيفية التعايش معها بما يضمن تحقيق النضج العقلي والمعرفي بمسؤولية تأسيس منزل الزوجية وإدارته وصولا للمرحلة الانجابية وما يليها من تربية الأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights