أخبـار

«جيتور» تستعرض الابتكارات الهجينة للقيادة على الطرق الوعرة في معرض بكين للسيارات

عقدت «جيتور»، الشركة الرائدة في صناعة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، مؤتمراً صحفياً عالمياً خلال معرض بكين للسيارات، قدّمت خلاله معلومات معمقة حول تطوراتها الاستراتيجية وشراكاتها المثمرة وذلك في إطار تعزيز رؤيتها المبتكرة “ترافل+”.

وجسّد الحدث فرصة مميزة أظهرت التزام الشركة المستمر بدمج السفر والتكنولوجيا معاً لتجربة استباقية في رحلة إلى مستقبل يجمع بين الاستكشاف والابتكار.

وقال كي تشواندنج، نائب رئيس شركة “جيتور للسيارات”: “تجسّد المكانة الرائدة التي تبوأتها الصين في قطاع السيارات شهادة على ابتكارنا وقيادتنا. ونؤكّد، في “جيتور” التزامنا الراسخ باستراتيجية “ترافل+” في ظل ما يمرّ به مشهد السيارات العالمي من تحولات جوهرية. ونتطلّع إلى قيادة قطاع “ترافل+” في جميع أنحاء العالم، حيث استطعنا من خلال شعار “عالم واحد “جيتور” واحدة” One World، One JETOUR، ترك بصمة في مجال “ترافل+” وتوسيع شبكتنا حول العالم لتضم أكثر من 600 مركز مبيعات وخدمة في أكثر من 50 دولة. ويظهر استعدادنا لدخول سوق سيارات محرك اليد اليمنى وأسواق الاتحاد الأوروبي التزامنا بالتكامل العالمي”.

وأضاف: “نؤمن، في “جيتور”، بأهمية التنمية المستدامة. ونتطلع، من خلال مبادراتنا في مجال الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، إلى إحداث تغيرات ملموسة في المجتمع وضمان استمراريتها للأجيال القادمة”.

وحرصت “جيتور”، في إطار شراكتها الاستراتيجية مع قناة ديسكفري، على تعزيز فلسفتها “ترافل+” من خلال “مشروع الحفاظ على الفهود”، حيث جمعت بين المغامرة والوعي والإشراف البيئي. ويأتي هذا المشروع في إطار أنشطة الشركة العالمية التي تعنى بالممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، بما في ذلك دعم مبادرات صحة المرأة في أمريكا اللاتينية وتعزيز تنمية الطفولة في منطقة الشرق الأوسط وزيادة الوعي والمعرفة بالسلامة المرورية في جميع أنحاء إفريقيا.

وقدمت “جيتور” منصتها الهجينة المميزة للقيادة على الطرق الوعرة، والتي تجسد التنوع والبراعة في استخدام الطاقة وابتكارات قمرة القيادة الذكية والهندسة المعمارية الإلكترونية المتطورة. ويَعِد نظام i-DM الهجين، المدمج مع محرك TGDI1.5 عالي الكفاءة وعلبة تروس DHT للسيارات الهجينة ونظام متقدم لإدارة البطارية، بإحداث ثورة في أداء السيارات وكفاءة الطاقة ومعايير السلامة.

وقال داي ليهونج، نائب الرئيس التنفيذي لشركة “جيتور للسيارات”: “نحرص: في “جيتور”، على تطوير منتجاتنا بما يتماشى مع متطلبات العملاء المتزايدة، وذلك في محاولة لتعزيز رضا العملاء وبناء علاقات قوية من خلال التعاون والاستماع اليقظ. ونلتزم بقيادة وتطوير هذه الاستراتيجية من خلال الابتكار المستمر لمنتجات ومنظومة “ترافل+”.

ويكمن هدفنا في تبسيط تجربة السفر وتعزيزها وجعلها أكثر إمتاعًا للجميع. ونسعى من خلال الالتزام بالمعايير واللوائح العالمية وبناء الشراكات مع الموردين العالميين الرائدين، إلى تقديم منتجات جديدة عالية الجودة والحفاظ على سمعة “جيتور” كعلامة تجارية يثق بها العملاء في كل زمان ومكان”.

وخلال المؤتمر الصحفي، سلّطت الشركة الضوء على سلسلة منتجاتها من “ترافل+”، ولاسيما سلسلة السيارات الكهربائية الهجينة من الفئة (T)، التي تم تصميمها خصيصاً لمحبي القيادة على الطرق الوعرة، وتشمل السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات من الفئة (T1) المجهزة بمحرك 1.5TGDI، والتي يتوقع أن تدخل السوق في العام 2024.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم إطلاق السيارة الكهربائية الهجينة ((PHEV من فئة (T2) دوليًا في الربع الرابع، وهي سيارة رياضية متعددة الاستخدامات مخصصة للسفر ومصممة للقيادة على الطرق الوعرة، تتميز بسعة بطارية كبيرة للشحن أثناء التنقل، وميزات أمان محسّنة وأداء فعال يتكيف مع السرعة المعتمدة، مما يضمن سرعة فائقة وقيادة سلسلة وكفاء طاقة تقلل من نسبة استهلاك الوقود للمسافرين يوميًا.

وتعمل “جيتور” على إطلاق سيارات من فئة T5 هي الأولى من نوعها، تتميز بهيكل عارضة ومزودة بمحرك 2.0T مصمم خصيصاً للأنظمة الهجينة، مع توقع إطلاقها في العام المقبل.

بالإضافة إلى ذلك، طورت الشركة طراز T2 الرائد في قطاع السيارات الخفيفة المخصصة للطرق الوعرة في الصين، والذي يتوقع أن يشهد زخماً كبيراً في سوق منطقة الشرق الأوسط في العام 2024. واستجابةً للطلب المتزايد في السوق، تعمل “جيتور” على إطلاق إصدار ممتد من T2 بسبعة مقاعد، بالإضافة إلى إصدار رباعي الدفع معدل خصيصاً للارتقاء بتجربة القيادة على الطرقات الوعرة.

وتعمل “جيتور” على توسيع محفظة منتجاتها المبتكرة من خلال إطلاق سيارة من فئة (T7)، التي ستعيد تشكيل تجربة السفر البري والمائي. وأضاف داي: “تستعد “جيتور” لإحداث ثورة في مفهوم السفر من خلال طراز T7 القادم، الذي يتيح التنقل على الماء بنفس السهولة الممكنة على الطرق. وسيتميّز هذا الطراز بقدرته على التكيف مع الطرقات الوعرة والقيادة على الماء لمدة تصل إلى 40 دقيقة، مما يوفر تجربة سفر لا مثيل لها”.

وتحرص “جيتور” على ترسيخ حضورها دولياً من خلال منهجية استراتيجية جديدة تعالج سبل اعتماد التكنولوجيا، تماشيًا مع اتجاهات السوق العالمية وتفضيلات المستهلكين. كما تلتزم “جيتور”، إلى جانب تطويرها للسيارات الهجينة، بمواصلة تطوير السيارات التي تعمل بالوقود لتلبية متطلبات السوق الحالية. ومن المتوقع أن تقدم العلامة التجارية مزيجًا من طرازات محرك الاحتراق الداخلي (ICE) التقليدية والسيارات الكهربائية الهجينة المتقدمة (PHEV)، مما يضمن مجموعة شاملة ومتعددة الاستخدامات من الخيارات للمستهلكين في جميع أنحاء العالم. وتؤكّد هذه الخطوة على تفاني “جيتور” في تلبية مجموعة متنوعة من الاحتياجات والتزامها بقيادة الابتكار والتميز في قطاع السيارات.

وشهدت الشركة، على مرّ السنين، نمواً استثنائياً خاصة في مجال السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، انعكس في احرازها المركز السابع من حيث حجم تصدير السيارات في الصين والثاني في معدل النمو، ما يشير إلى تأثيرها الكبير والملحوظ عالمياً. وتمتلك “جيتور” شبكة واسعة تضم أكثر من 600 مركز مبيعات وخدمة في أكثر من 50 دولة ومنطقة، حيث نجحت في الحصول على حصة سوقية كبيرة في أنغولا وتمكّنت من تعزيز حضورها في سوق السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات في أوروغواي، ما يظهر انتشارها الدولي ويجسّد طموحاتها في اختراق سوق سيارات محرك اليد اليمنى وأسواق الاتحاد الأوروبي.

ومع تطور رؤية “ترافل+”، تحثّ “جيتور” العالم على الاكتشاف والابتكار . وتلتزم بقيادة التغيير ودعم مسيرة التحوّل في صناعة السيارات، حيث يلتقي السفر والتكنولوجيا لتقديم تجارب لا تنسى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights