الأمن السيبراني

حيلة من جوجل للتجسس الصامت.. كيف تمنعها؟

يُخفي محرك البحث “جوجل” تقنية مخفية في حسابات مستخدميه، تتيح له التجسس على اتصالاتهم، وتسجيل أصواتهم لاستخدامات أخرى، لكن أحد الخبراء التقنيين كشف عما أسماه “رمز الغش”، لمنع هذه التقنية.

وشرح رجل الأعمال التكنولوجي جيفري كاستيلو طريقة إيقاف هذه التقنية بخطوات سهلة، تحفظ خصوصيتهم.

في البداية، يجب على المستخدم النقر على إدارة حساب جوجل الخاص به، ثم تحدد علامة التبويب “البيانات والخصوصية”، والانتقال إلى أسفل، حيث يوجد “إعداد السجل”، وتحديد قسم “نشاط الويب والتطبيقات”، الذي يحتوي على علامة اختيار زرقاء.

وبمجرد النقر والتمرير لأسفل، يجب ملاحظة أن إعداد الصوت والنشاط الصوتي يحتويان على علامة اختيار زرقاء، عندها يقوم المشترك بإلغاء تحديد ذلك، لوضع حد لتجسس جوجل على مكالمته.

تهويل بالامتناع عن حذف المعلومات

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الطريقة التي يستمر بها جوجل في التقاط المحادثات هي نسخة لفظية من محرك البحث، وفي كل مرة يتلقى فيها أمر “هاي جوجل”، فإنه يخلق نفس التأثير، مثل فتح نافذة المتصفح.

وفي حال أوقف المستخدم تشغيل إعداد الصوت والنشاط الصوتي، فلن يتم حذف الصوت المحفوظ مسبقاً أوتوماتيكياً، لكن يمكنه حذفها يدوياً.

جوجل تدافع عن نفسها

زعمت شركة جوجل أنها تستمع فقط إلى مقتطفات من المحادثات لالتقاط “كلمات التنبيه”، التي تمت برمجتها للتعرف عليها، ما يسمح لها بالاستجابة للأوامر الصوتية.

ورغم أن جوجل وشركات أخرى مثل أمازون وأبل تؤكدان بأن أجهزتها المساعدة، تستمع فقط للأوامر وجهود التسويق، لكن هذه التطمينات لم تنه المخاوف بين المستخدمين حول تهديدها لخصوصيتهم.

وإذا تمكن مجرمو الإنترنت من الوصول إلى الحسابات الشخصية للمستخدم، أو استغلال أجهزته الذكية، فيمكنهم الاستماع إلى تسجيلات الهاتف، وسرقة المعلومات من بيانات جوجل المخزّنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights