مال و أعمال

«ريباوند» و «التغليف المستدام» تتعاونان لتطوير حلول مستدامة في مجال التغليف

وقعت شركة ريباوند، التي تمتلك منصة ريباوند، وهي منصة رقمية توفر حلّاً عالمياً مبتكراً يهدف إلى إبقاء المواد البلاستيكية بعيدة عن البيئة وداخل الاقتصاد، شراكة استراتيجية مع جمعية التغليف المستدام (CPA).

ويهدف هذا التحالف الاستراتيجي إلى تعزيز الجهود الرامية لإرساء معايير موحّدة لجودة المواد البلاستيكية القابلة لإعادة التدوير واعتمادها في دولة الإمارات العربية المتحدة وجميع الدول حول العالم.

جرى التوقيع الرسمي على الاتفاقية خلال فعاليات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “كوب 28″، الذي استضافته دولة الإمارات العربية المتحدة في نهاية العام المنصرم، وذلك في جناح الشركة العالمية القابضة (IHC) بالمنطقة الخضراء.

وتتمثل أهداف هذه الشراكة في تطوير تحليلات ورؤى متعمقة تستند إلى البيانات، ولا سيّما في ما يتعلق بتقديرات حجم المواد البلاستيكية القابلة لإعادة التدوير في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة مجلس التعاون الخليجي.

وستسهم هذه الشراكة في تطوير المزيد من الابتكارات في مجال حلول التغليف المستدام من خلال تسخير الخبرات العالمية التي تمتلمها منصة ريباوند في مجال تداول المواد البلاستيكية القابلة لإعادة التدوير.

وسلّطت بريا سارما، رئيس جمعية التغليف المستدام، الضوء على أهمية هذه الشراكة قائلةً: “نحن نؤمن بأهمية مثل هذه الشراكات باعتبارها خطوة ضرورية وفي غاية الأهمية لترسيخ مفاهيم وثقافة الاقتصاد الدائري في مختلف الدول حول العالم. وسنوحّد جهودنا مع شركة ريباوند في إطار هذا التعاون لتسخير خبراتنا الواسعة، بما يسهم في تسريع اعتماد حلول التغليف المستدام، وتمهيد الطريق نحو مستقبل أكثر استدامة”.

وكجزء من هذا التعاون، ستكون “ريباوند” شريكاّ معرفياّ لجمعية التغليف المستدام، حيث ستزودها برؤى قيّمة مدعومة بالبيانات حول جودة المواد البلاستيكية المعاد تدويرها عالمياً ومدى جهوزية البنية التحتية ومرافق إعادة التدوير.

وسيشمل هذا التعاون المواد البلاستيكية المستخدمة في صناعات المواد الغذائية وغير الغذائية، بما يضمن توفير مواد بلاستيكية عالية الجودة وقابلة لإعادة التدوير ويمكن الوصول إليها بسهولة.

ومن جانبها قالت مريم المنصوري، مدير عام شركة ريباوند المحدودة: “يسرنا إبرام هذه الشراكة المتميزة مع جمعية التغليف المستدام، المعروفة والرائدة بجهودها ومبادراتها الهادفة إلى زيادة الوعي حول أهمية اعتماد حلول مستدامة ومتطورة في مجال التعبئة والتغليف. ونهدف من خلال هذا التعاون إلى توحيد جهودنا وتسخير خبراتنا الواسعة والمتنوعة في مجال تسهيل عمليات تداول المواد البلاستيكة القابلة لإعادة التدوير بين مختلف الدول حول العالم، فضلاً عن دعم الجهود الجماعية الرامية إلى تبني حلول مستدامة وتسريع إرساء معايير موحّدة على مستوى العالم لجودة المواد البلاستيكية القابلة لإعادة التدوير. وتشكّل هذه الخطوة ركيزة أساسية في إطار الجهود العالمية المبذولة لترسيخ ممارسات الاقتصاد الدائري وتبني ممارسات أكثر استدامة تساهم في حماية كوكب الأرض للأجيال القادمة”.

وستدعم الشراكة بين “ريباوند” وجمعية التغليف المستدام تطوير معايير موحّدة للتأكد من جودة المواد البلاستيكية القابلة لإعادة التدوير، وتعزيز التحليلات المدعومة بالبيانات، وتقديم حلول جديدة ومبتكرة تساهم في تحقيق أهداف الاقتصاد الدائري. وسينصب تركيز الجانبين على إيجاد حلول مستدامة وصديقة للبيئة ومجدية اقتصادياً في مجال التعبئة والتغليف.

ومن المتوقع أن يكون لهذه المبادرة تأثير إيجابي بعيد المدى على صناعة التغليف في المنطقة. ومن خلال إرساء معايير جديدة وموحّدة لجودة المواد البلاستيكية القابلة لإعادة التدوير وتعزيز استخدام المواد البلاستيكية المعاد تدويرها، ستقود “ريباوند” وجمعية التغليف المستدام مسار الابتكارات المستدامة في صناعة التغليف.

وتعكس هذه الشراكة التزام كلا الجانبين بتعزيز ممارسات الاستدامة وحماية البيئة وإحداث تأثير إيجابي ملموس في البلدان والمجتمعات حول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى