أخبـار

«شارك تانك دبي».. نجاحات لافتة واستثمارات بالملايين على تلفزيون دبي

قدم 45 مليون درهم لـ26 مشروعًا في الإمارات والمنطقة

بعد رحلة امتدت على مدار 13 حلقة أسدلت “دبي للإعلام” الستار على الموسم الأول من برنامج “شارك تانك دبي” الذي عرض على شاشة “تلفزيون دبي”، واستطاع تحقيق استثمارات بلغت نحو 45 مليون درهم استفاد منها 26 مشروعاً من الإمارات والمنطقة، ليعكس ذلك أهمية البرنامج وما شهدته حلقاته من منافسات عالية، شارك فيها أكثر من 80 رائد أعمال من الإمارات والمنطقة، تنافسوا على إقناع نخبة من رجال الأعمال على الاستثمار في مشاريعهم وأفكارهم المبتكرة مقابل حصولهم على نسبة معينة منها.

وكشفت “دبي للإعلام” عن تمكن البرنامج الذي جاء في إطار جهودها الرامية لتحفيز رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتحفيزهم على تحويل أفكارهم إلى مشاريع ناجحة، من دخول قائمة “التوب تن” في منصة “أوان” الرقمية.

وبحسب تقارير “دبي للإعلام” فقد تربع مشروع “هاوس أوف بوبس” لصاحبه مازن كنان على عرش المشاريع الأعلى استثماراً بعد حصوله على تمويل بقيمة 10 ملايين درهم قدمها رجل الأعمال إيلي خوري مقابل حصوله على 10% منه، وتلاه مشروع “يانزوا” لصاحبه محمد جعفر والذي حصل على 5 ملايين درهم قدمتها رائدة الأعمال أميرة سجواني مقابل حصولها على نسبة 35% منه، كما حصل مشروع “هايبرد اكسبيرينس” لصاحبه روي عزي على تمويل بقيمة 5 ملايين درهم مقابل حصول رجل الأعمال إيلي خوري على نسبة 25% من قيمة المشروع.

وحصل مشروع “ذا بروث لاب” لصاحبته هديل الخطيب على 3 ملايين درهم شارك في تقديمها كل من فيصل بلهول ورائد الأعمال يوسف حماد مقابل حصولهما على نسبة 30%، بينما جاء مشروع “ذا سماش رووم” لصاحبته هبة الله دهماني والتي حصلت على استثمار بقيمة مليوني درهم اشترك في تقديمها كل من فيصل بلهول ورائدا الأعمال أميرة سجواني ونور سويد.

كما نجح مشروع “روبوتيك” لمحمد منصور في الحصول على مليوني درهم قدمتها رائدة الأعمال نور سويد مقابل حصولها على 25% من قيمة المشروع، فيما تمكنت ديما العلمي صاحبة مشروع “من أم لمؤلفة” من الحصول على 1.8 مليون درهم قدمها رائد الأعمال يوسف حماد مقابل حصوله على 28%، وحصلت مشاريع “بايك ماي داي” لياسمين وكرم، و(ADHR) لإلهام وإيلين و”ريست هيرو” لعبدالله الشمري، على تمويل بقيمة مليون ونصف المليون درهم لكل واحد منها، بينما اختلفت نسب المستثمرين في هذه المشاريع.

وفي هذا السياق، أشارت سارة الجرمن، رئيس القنوات التلفزيونية والإذاعية في “دبي للإعلام” إلى أهمية الفرص التي قدمها برنامج “شارك تانك دبي” لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، معتبرةً أن البرنامج مثلَ خطوة مهمة على طريق دعم رواد الأعمال وتمكينهم. وقالت: “على مدار حلقات البرنامج شهدنا عرض تشكيلة متنوعة من الأفكار التي نجح أصحابها في نيل ثقة لجنة المستثمرين، ليعكس ذلك نوعية هذه المشاريع وقوتها وما تمتلكه من إمكانيات وقدرة على تحقيق النجاح والتوسع في السوق المحلي والإقليمي”.

وأكدت الجرمن أن البرنامج يساهم في تحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي من خلال مساهمته في تهيئة بيئة محفزة لرواد الأعمال، حيث استطاع “شارك تانك دبي” أن يتحول إلى مصدر إلهام للآخرين وتشجيعهم على الاستثمار في العديد من القطاعات الاقتصادية انطلاقاً من دبي التي أصبحت تمثل أرض الفرص، كاشفةً في الوقت ذاته عن بدء استعدادات “دبي للإعلام” لإطلاق الموسم الثاني من البرنامج والذي سيرى النور على شاشة تلفزيون دبي قريباً.

يذكر أن المشاريع المشاركة في البرنامج توزعت بين 3 فئات، هي: فئة أفكار تجارية غير منجزة، وفئة الشركات الناشئة، وفئة الشركات القائمة وتمتلك تاريخاً من الإنجازات، فيما ضمت لجنة المستثمرين نخبة مميزة من رواد الأعمال، وهم: فيصل بلهول: رائد أعمال ومستثمر إماراتي أسس سابقاً “إثمار كابيتال بارتنرز” وأمانات القابضة التي تعد واحدة من أكبر شركات الرعاية الصحية والتعليم المتكاملة في دول مجلس التعاون الخليجي، وأميرة سجواني، رائدة أعمال إماراتية، تشغل منصب العضوة المنتدبة للمبيعات والتطوير في شركة داماك العقارية، إحدى أبرز شركات التطوير العقاري في دولة الإمارات والشرق الأوسط، وهي الشريكة المؤسسة والمديرة التنفيذية لشركة “بريبكو”.

وتعتبر أميرة مثالاً يُحتذى به في القيادة والنجاح، وقدوةً للسيدات اللواتي يرغبن في تحقيق أحلامهن في عالم الأعمال، وكذلك إيلي خوري، الذي أسس بعد 30 عامًا من الخبرة في مجال التسويق وعالم الاستثمار، شركة “فيفيوم هولدينج”، حيث يوظف خبرته وعلاقاته للاستثمار في المواهب والأفكار وبناء العلامات التجارية الناجحة، ويوسف حماد، شريك إداري في بيكو كابيتال، يقود استراتيجية الشركة والاستثمارات في مجال التكنولوجيا، وشارك في تأسيس شركات في المملكة العربية السعودية والمنطقة، ونور سويد التي تدير محفظة استثمارية متنوعة من الشركات الناشئة، معظمها في قطاع التكنولوجيا، أسست شركة غلوبال فينتشرز، حيث تستثمر في شركات بالأسواق المحلية والإقليمية، وتساعدها على النمو والامتياز على الإطار الإقليمي والعالمي، وتم اختيارها في عام 2018 كواحدة من أفضل 50 امرأة في مجال التكنولوجيا في العالم من قبل مجلة فوربس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights