ألعاب

شراكة بين «القدية» ومجموعة «ESL FACEIT» لمدة 5 أعوام

أعلنت مجموعة “ESL FACEIT “EFG، الشركة الرائدة في مجال الألعاب والرياضات الإلكترونية، عن شراكة جديدة مع القدية، الوجهة العالمية للترفيه والرياضة والثقافة، تمتد لخمس سنوات وتهدف لدعم رؤية القدية في أن تصبح موطنًا عالميًا للقطاع.

ومن خلال قاعدة جماهيرية ضخمة تبلغ 225 مليون لاعب، سوف تقوم EFG بإشراك مجتمع الألعاب والرياضات الإلكترونية في مختلف الفعاليات العالمية مثل ESL DreamHack و FACEIT حيث يمكن للاعبين والجماهير مشاركة رؤيتهم والمساهمة في تشكيل مستقبل الوجهة المستقبلية للألعاب والرياضات الإلكترونية. وسيتم توفير المزيد من التفاصيل حول كيفية المشاركة في وقت لاحق.

وتأتي هذه الشراكة كجزء من التزام EFG والقدية بدعم النمو المستدام لصناعة الرياضات الإلكترونية من خلال قاعدة جماهيرية متعددة الأجيال في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط كونها من الأسواق الواعدة في العالم.

وقال عبدالله الداود، المدير التنفيذي لشركة القدية للاستثمار: “القدية هي أحد أعمدة استراتيجية السعودية الوطنية للألعاب والرياضات الإلكترونية، لذلك فهي أكثر من مجرد وجهة للقطاع، ودافع لإنشاء عصر جديد للرياضات الإلكترونية. وتضمن شراكتنا مع EFG، في قيام اللاعبين والجماهير وصناع المحتوى في جميع أنحاء العالم بلعب دور محوري في بناء هذا الموقع غير المسبوق للترفيه والابتكار، مما يضع معايير جديدة لتجارب الجماهير وتطوير الرياضيين وتعزيز المواهب”.

ستضم مدينة القدّية مرافق متطورة للرياضات الإلكترونية تتيح طرقًا جديدة لمتابعة المنافسات وتوفر بنية تحتية تكنولوجية بأقصر مدة استجابة في العالم. ولن تكون القدّية مركزًا لجماهير الرياضات الإلكترونية وتطوير اللاعبين المحترفين فحسب، بل أيضًا مقرًا إقليميًا لشركات ألعاب الفيديو الرائدة ومنظمات الرياضات الإلكترونية، من خلال منطقة بمساحة تبلغ 500,000 متر مربع مخصصة لاستضافة أكثر العلامات التجارية تأثيرًا، والنجوم الدوليين، ومطوري الألعاب، والناشرين.

وقال كريج ليفاين، الرئيس التنفيذي المشارك في EFG: “مجتمع الألعاب والرياضات الإلكترونية العالمي يلعب دورًا رئيسيًا في القدّية التي تقع في قلب واحدة من أسرع الأسواق نموًا في القطاع. وكونها وجهة عالمية للألعاب والرياضات الإلكترونية فإنها ستنمو وتتطور بتعاونها مع المجتمع، وهو الأمر المهم لمستقبل أكثر استدامة. ونحن فخورون بهذه الشراكة ونؤمن بأن خبرتنا الطويلة سوف تكون قيمة مضافة للرؤية الأشمل للقدّية”.

وقال فرانك جينيري، نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في EFG: “إن نمو قطاع الألعاب في المملكة قد حوّل مشهد الرياضات الإلكترونية المحلي إلى قوة داعمة لمجتمع القطاع العالمي. والذي تدفع هذه الشراكة بنطاقه إلى أبعاد جديدة من خلال فعاليات عالمية عديدة وممتعة. وبالتعاون مع القدّية، ندعو مجتمع الألعاب والرياضات الإلكترونية لتشكيل الموطن المستقبلي لقطاعهم وخلق تأثير إيجابي فيه”.

والجدير بالذكر بأن هذه الشراكة الاستراتيجية بدأت خلال بطولة IEM Chengdu في عطلة نهاية الأسبوع (12-14 إبريل 2024). ولمعرفة المزيد عن القدّية، قوموا بزيارة الموقع الإلكتروني qiddiya.com، ولمزيد من المعلومات حول مجموعة ESL FACEIT، بإمكانكم زيارة الموقع الإلكتروني eslfaceitgroup.com ومتابعة صفحة EFG على LinkedIn.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights