سياحة وطيران

طيران الإمارات تقدّم 77 مليون وجبة سنويًا على رحلاتها

كشفت طيران الإمارات، أكبر ناقلة دولية في العالم، عن أنها تقدّم أكثر من 77 مليون وجبة سنوياً للعملاء على رحلاتها، كما كشفت عن كميات المنتجات التي تستخدمها في تحضير هذه الوجبات على أيدي طهاتها المهرة، ومصادر هذه المنتجات محلياً ومن مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى الاهتمام بأدق التفاصيل.وتخدم طيران الإمارات 490 رحلة يومياً، وتقدّم 149 وجبة كل دقيقة، أي ما يزيد على 215 ألف وجبة يومياً.

ويتطلب إعداد هذه الوجبات جهود 1400 طاهٍ متخصص، في “الإمارات لتموين الطائرات” مرفق طيران الإمارات الحديث في دبي، وعبر شركات التموين المعتمدة حول العالم.وتناول عملاء طيران الإمارات، خلال عام واحد، مجموعة واسعة من الوجبات من قوائم تضم 2200 وصفة متنوعة كل شهر.

وتستخدم الناقلة سنوياً 6 ملايين كيلوغرام من الدجاج الطازج، و350 ألف كيلوجرام من لحم البقر، و266 ألف كيلوجرام من شرائح سمك السلمون الأطلسي، و2.2 مليون كيلوجرام من البطاطس الكاملة، و1.7 مليون كيلوجرام من البيض المبستر، و3.1 ملايين كيلوجرام من الخبز والمعجنات الطازجة، بالإضافة إلى آلاف الوجبات النباتية والنباتية الخالصة (فيجان).

ويستخدم طهاة طيران الإمارات مجموعة واسعة من المكونات لإعداد أطباق لذيذة في جميع الدرجات. فقد تعاملوا في عام واحد مع أكثر من 938 ألف كيلوجرام من الكريمة الطازجة، و32 ألف كيلوجرام من كاجو ماسالا، و98 ألف كيلوجرام من الفراولة الطازجة، و42 ألف كيلوجرام من السلطات التي تأتي مكوناتها من الخضار الورقية من “بستانك”، وهي أكبر مزرعة رأسية في العالم مملوكة لطيران الإمارات.

ويقدّر عملاء الدرجتين الأولى والأعمال عالياً جودة المنتجات على متن الطائرة، حيث استهلكوا 3.5 ملايين قارورة صغيرة من زيت الزيتون والخل البلسمي من شركة مونتي فيبيانو الإيطالية الشهيرة، و14 ألف كيلوجرام من جبن الفيتا الأسترالية من شركة “يارا فالي”، وتناولوا 1.2 مليون شريحة لحم بقري تندرلوين على العشاء في سنة واحدة.

واستهلك عملاء الدرجة الأولى 10350 كيلوجراماً من الكافيار في العام الماضي، حيث تقدم لهم طيران الإمارات كميات غير محدودة من هذا المنتج الفاخر.

وتستخدم طيران الإمارات مكونات فاخرة ذات شهرة عالمية وإقليمية لإعداد أطباق تضاهي تلك المقدمة في أرقى وأشهر المطاعم، مثل الكمأة وكبد الأوز، وسمك القد الأسود واللوبستر الكندي، وصدر الدجاج وأعشاب نوري البحرية اليابانية، والمعكرونة الإماراتية المصنوعة يدوياً والسوشي.

وتُعزّز الأطباق بإضافات شهية، مثل البهارات الخليجية، وزبدة بور ديزيني، وأوراق الذهب والفضة المقدمة على أكثر من 300 نوع من الحلوى الإماراتية، وملح الهيمالايا الوردي، والزعفران، والزهور الصالحة للأكل.

وتقدم طيران الإمارات لعملاء الدرجة السياحية على الرحلات، في العديد من الوجهات الأوروبية، آيس كريم مارشفيلد العضوي الكريمي، الذي يحتوي على 60% من منتجات الألبان من مزرعة عائلية في كوتسوولدز بالمملكة المتحدة.

كما تقدم على الرحلات من أيرلندا، الزبادي من شركة “كيلوين فارم” المنتجة للزبادي من مصدر واحد.وتختار طيران الإمارات الوجبات الخفيفة بعناية تامة.

فقد استمتع العملاء في العام الماضي، بمليوني علبة من المكسرات المتنوعة بأحجام مختلفة، و250 ألف حبة تمر، و22 ألف كيلوجرام من زيتون كالاماتا، وأكثر من 40 مليون قطعة من الشوكولاتة الفاخرة.

بالإضافة إلى مجموعة مختارة من المشروبات الفاخرة، التي تضمّنت 1.2 مليون لتر من عصير البرتقال الطازج، واستهلك العملاء 2.3 مليون كيس شاي و70300 كيلوجرام من القهوة المطحونة.

ولتتويج تجربة الطعام الفاخرة والتأكد من أن جميع العملاء يسافرون بـ”تميّز دائم”، يقدم الخدمة طاقم طيران الإمارات ذو المستوى العالمي.

ويخضع أفراد طاقم الطائرة لتدريب مكثف على أفضل ممارسات الخدمة، بما في ذلك خدمة القهوة العربية، وغير ذلك الكثير. ويشكّل ذلك جزءاً من استراتيجية الإمارات للضيافة، التي تقوم على أربع ركائز للخدمة في الأجواء، وهي:

  • التميّز
  • الانتباه
  • الابتكار
  • الشغف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights