منوعات

غدًا.. الكاتب الكولومبي «بابلو مونتويا» يلتقي بجمهوره في المركز الثقافي الإسباني بالقاهرة

بالتعاون مع سفارة كولومبيا بمصر، يستضيف المركز الثقافي الإسباني (معهد ثربانتس بالقاهرة)، الكاتب الكولومبي بابلو مونتويا، الحائز على العديد من الجوائز الأدبية في أوروبا وأمريكا اللاتينية، وينعقد اللقاء في مقر معهد ثربانتس بالدقي باللغة الإسبانية، مصحوباً بترجمة فورية إلى العربية، وذلك يوم الأحد 3 ديسمبر، في تمام السادسة مساءً.

ويشارك في اللقاء المترجم طه زيادة. والحضور متاح مجاناً للجمهور العام حتى اكتمال العدد. تأتي الفعالية التي تحمل عنوان “ما بين التاريخ والأدب” في إطار التعاون المشترك بين معهد ثربانتس وسفارات البلدان الناطقة بالإسبانية في جمهورية مصر العربية، وتنعقد بحضور وفد دبلوماسي من سفارة كولومبيا بمصر، فضلاً عن فريق ثربانتس بالقاهرة.

يناقش بابلو مونتويا مع جمهوره عدداً من خبراته المستمدة من مسيرته الأدبية والأكاديمية؛ إذ حصل بابلو على درجة الدكتوراه في الأدب من جامعة السوربون، وعمل أستاذاً في العديد من الجامعات الأوروبية والأمريكية. وقد وشهدت مسيرته الأدبية تنوعاً بين فنون الرواية، والقصة القصيرة، والمقالة، والترجمة.

كما شهدت أعماله انتشاراً واسعاً حول العالم وتُرجمت إلى عدد من اللغات. من أشهر أعمال بابلو مونتويا، التي نشرت منذ بداية هذا القرن، ثلاثية العار، والمهزوم، وبعيدًا عن روما، وعطش العين.

وجمعت أعماله بين السرديات التاريخية كما برز فيها اهتمامه بتخصصات أخرى مثل التصوير الفوتوغرافي، والرسم، والشعر، والموسيقى، مما أنتج أعمالاً أدبية ذات طابع شخصي ومُلهِم. وقد نُشر مُؤلَّفه الشهير “بعيدًا عن روما” في كولومبيا عام 2008، وترجمته إلى العربية جيهان أمين، المديرة الحالية لقسم اللغة والأدب الإسباني بجامعة القاهرة، ونشره المركز القومي للترجمة، وهو مستوحى من قصة منفى الشاعر اللاتيني أوفيد، الذي طرده الإمبراطور أوغسطس من روما.

جدير بالذكر أن المركز الثقافي الإسباني (معهد ثربانتس) يعمل من خلال فعالياته الثقافية والتعليمية المختلفة على التعريف بالتراث الثقافي واللغوي المشترك لجميع الدول الناطقة بالإسبانية، فضلاً عن تعزيز أوجه التلاقي بين الثقافات المختلفة والثقافات الإسبانية حول العالم. وتنتشر مراكز ثربانتس وفصوله الدراسية حالياً في 88 مدينة في 45 دولة على مستوى خمس قارات، ويدير ثربانتس فعالياته في مصر من خلال مقرّيه في القاهرة والإسكندرية، بينما يتخذ من مدينتي مدريد والكالا دي إينارس مقرين رئيسين لهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى