مال و أعمال

«فوري دهب» و «PayMe» يتعاونان لإتاحة خدمات الدفع الإلكتروني للمصريين بالخارج

وقعت شركة “فوري”، الرائدة في تقديم خدمات تكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية بمصر، اتفاقيه مع شركة پاي مي- PayMe للمدفوعات الرقمية؛ بهدف تمكين المصريين المغتربين في منطقة الخليج و جميع دول العالم، من إجراء المعاملات المالية ودفع الفواتير إلكترونيًا في مصر من الخارج، عبر تطبيق PayMe للهواتف الذكية، المتاح في متاجر التطبيقات حاليا.

تتيح الشراكة بين فوري دهب و پاي مي- PayMe لملايين المستخدمين المصريين المغتربين سداد كافة المدفوعات مثل فواتير الخدمات والرسوم المدرسية والجامعية، ورخص القيادة والسيارات، وعضوية الأندية، والتأمين الطبي والاجتماعي، وتنفيذ جميع المعاملات المالية داخل مصر، من خلال تطبيق پاي مي- PayMe.

تقدم پاي مي- PayMe حلولها التكنولوجية الموثوقة والآمنة من خلال نموذج فريد ومتعدد القنوات عبر تطبيق الهاتف وتعمل الشركة على إضافة خدمات أخري بجانب الفواتير والمدفوعات لتلبية احتياجات المغتربين، وكذلك من خلال الشركاء في العديد من البلدان، بهدف توسيع نطاق خدماتها في كافة أنحاء العالم.

وتضع شركة فوري دهب أبناء مصر من المغتربين في الخارج نصب أعينها وفي صميم أولوياتها، حيث تستهدف الشركة أكثر من 12 مليون مغتربًا مصريًا، لتزويدهم بأفضل خدمات الدفع وحلول التكنولوجيا المالية الأكثر ابتكارًا، لمساعدتهم على إجراء المعاملات المالية ودفع الفواتير بسهولة ويسر في مصر من الخارج.

وصرح المهندس وليد السيد رئيس مجلس إدارة فوري دهب: ” تتبنى فوري دهب خطة طموحة نحو التوسع في الأسواق الخارجية وعقد الشراكات المختلفة في العديد من القطاعات وإثراء المصريين المغتربين في كافة البلدان بحزمة من الحلول الرقمية التي تساعدهم في تنفيذ معاملاتهم الرقمية، كما تعمل فوري دهب جاهدة على تعزيز مكانة فورى دهب كمنصة رائدة في سوق المدفوعات الرقمية، والتي تعد أولى الخيارات أمام المواطن المصري القائم بالخارج.

وقال ضرار النصف عضو مجلس إدارة شركة پاي مي- PayMe: ” نحن فخورون بالتعاون مع فوري دهب الشركة الأكبر بمصر في مجال التكنولوجيا المالية، حيث تمتلك قاعدة جماهيرية عريضة نسعى من خلال الاتفاقية الوصول إليهم، عبر حزمة من حلول التكنولوجيا المالية الأكثر سهولة وأمانًا، لإتمام مدفوعاتهم من الخارج وكذلك ارسال التحويلات المالية لمصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى