أخبـار

كيونت تكشف أهمية شرب المياه النقية في العام الجديد

في بداية عام 2024، قام الكثيرون من جميع أنحاء العالم بتحديد أهدافهم ورسم قراراتهم الجديدة، ولكن بحلول فبراير، تبين أنهم تخلوا عن حوالي 80% من هذه القرارات، وقد يكون عدم الاهتمام بشرب المياه من بين أسباب ذلك.

إن شرب المياه أمراً لا يتعلق فقط بتلبية الاحتياجات اليومية للجسم، بل هو شيئاً أساسياً لصحة جيدة. تشير الدراسات إلى أن شرب الماء بكميات مناسبة يساعد في فقدان الوزن والحفاظ على جسم صحي ، ويجعلك تشعر بالشبع، ويحسن عملية الهضم، ويساعد في تقليل احتباس الماء بالجسم بالإضاة إلى إن الماء يلعب دورًا مهمًا في دعم النشاط اليومي، وتعزيز وظائف العقل.

أشارت “سلمى” من القاهرة، قائلة: “كنت دائماً أشعر اننى مجهدة عندما أذهب إلى ممارسة التمارين فى النادي، وبالتالي أشعر بالكسل” وذلك يدل على أن نقص الطاقة لديها يتسبب في عدم رغبتها لممارسة المزيد من التمارين الرياضية، وهذة مشكلة شائعة يواجهها الكثيرون، يدل ذلك على ان جودة المياة الذي نشربه يلعب دورًا هامًا فى تحسين صحتنا.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يمكن أن يؤدي الماء الملوث وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية إلى العديد من الأمراض مثل الكوليرا، والإسهال، والزحار، والتهاب الكبد، والتيفود، وشلل الأطفال.

إن عدم وجود خدمات صحية للصرف الصحي أو عدم كفايتها أو إدارتها بشكل غير مناسب قد يعرض الأفراد لمخاطر صحية خطيرة ولكن يمكن تجنبها من خلال توفير مياه نقية. لابد ان نتذكر دائما ان الماء النظيف والآمن ليس رفاهية بل ضرورة.

قد ظهرت تقنيات حديثة في مجال تنقية المياه مثل HomePure Viva Water Ioniser and Filter، و يتميز هذا الجهاز بنظام ترشيح متعدد المراحل وتقنية ذكية لتقليل البكتيريا والفيروسات في الماء كما يقوم الجهاز بتأيين المياه بتسعة ألواح مصنوعة من التيتانيوم المطلي بالبلاتين، حيث يقوم بتعديل درجة الحموضة في المياه لتحقيق فوائد صحية متنوعة تشمل دعم الجهاز المناعي، وتحسين الوظائف العقلية، وتحسين طعم المياه.

تعتبر المياه القلوية مفيدة للصحة بشكل عام، بفضل مستوى الحموضة العالى فيها مقارنة بغيرها من المياه و من مميزاتها انها تساهم في حماية الخلايا من التلف التأكسدي وتساعد على التخلص من نسبة السموم التى من الممكن ان تكون موجودة فى المياة كما يعتقد الكثير أن المياه المؤينة تزيد من قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائية و ذلك لانها تحتوي على نسبة عالية من أيونات الهيدروكسيد ذات الشحنة السالبة مما يساعد على ترطيب الجسم وتحسين صحة الجهاز الهضمي.

لاحظت “سلمى” تغييرًا كبيرًا فى صحتها بعد استخدام نظام ترشيح المياه قائلة: “أصبح لدي طاقة أكبر لممارسة الرياضة بشكل جيد على مدار اليوم”.

وقال “بول ماكهنري”، مدير التسويق في كيونت المتخصصة في منتجات الصحة ونمط الحياة، والتي تعتمد على نموذج البيع المباشر: “أن المياه أساس صحتنا، وفي هذا العصر، قد تكون المياه قليلة الجودة، ولكن في كيونت، هدفنا هو تقديم حلول تنقية المياه وتعزيز فوائدها الصحية. لذلك نسعى إلى دعم الناس في حياتهم لدفعهم نحو صحة أفضل وتحقيق أهدافهم الشخصية”.

لابد فهم دور المياه في حياتنا اليومية أمرًا أساسيًا كما أن ضمان الوصول إلى مياه نظيفة وعالية الجودة هو أمر ضروري و يعد ضمن التزامات العام الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights