المسؤولية المجتمعية

«كيونت» رائدة مستقبل المسؤولية الاجتماعية العالمية في 2023

تتأمل “كيونت“، الشركة المتخصصة في منتجات الصحة والعافية ونمط الحياة، والتي تعتمد على نموذج البيع المباشر، مسيرتها الحافلة خلال عام 2023 بكل فخر واعتزاز، خاصة وان هذه المسيرة تميّزت بإسهامات كبيرة في مجال المسؤولية الاجتماعية.

وركزت “كيونت” على المشاركة المجتمعية الفعّالة وتعزيز الممارسات المستدامة، التي لامست حياة الناس في جميع أنحاء العالم.

نفذت “كيونت” خلال 2023 مبادرات متعددة تنوعت ما بين دفع عجلة الاستدامة البيئية وتمكين المجتمعات الأكثر احتياجاً، والتي شهدت كلها تقدماً ملحوظاً، بفضل تضافر الجهود والالتزام العميق بتحقيق فارق إيجابي.

وقد احتفلت “كيونت” خلال عام 2023 بـ”اليوم العالمي للطفل” و”أسبوع العافية العالمي” من خلال مبادرات مبتكرة استهدفت توعية الأطفال والصحة فى العموم.

حيث أطلقت الشركة منهج K-12 لتعليم الأطفال من خلال منصة QLearn للتعليم الإلكتروني الخاصة بها لتشكّل بديلاً فعالاً للتعليم الرقمي خلال فترة إغلاق المدارس، إضافة إلى EDG3 Plus، وهو مكمّل غذائي يومى لتعزيز المناعة ، مما يجعل هذه الجهود تتوافق مع فلسفة مؤسسة RYTHM،و هى”ارتق بنفسك لمساعدة البشرية”، و التى تعتبر ذراع المسؤولية الاجتماعية لـ “كيونت”.

وقد شهدت الذكرى السنوية الـ 25 لتأسيس “كيونت” إطلاق منتجات تُراعي البيئة، من بينها ساعات OMNI، المصنوعة من مواد مُعاد تدويرها، ونظام ترشيح المياه HomePure Nova Pi-Plus، الذي يجمع بين الفخامة والاستدامة.

وتُسلط هذه الجهود الضوء على التزام “كيونت” بالتشجيع لخلق نمط حياة أكثر صحة وخفض البصمة الكربونية، بما يعكس نهجها القائم على الدمج بين الابتكار والمسؤولية.

وخلال “أسبوع القاهرة للمياه 2023″، استعرضت “كيونت” نظام HomePure Nova Pi-Plus، للتأكيد على أهمية حلول مستدامة من اجل توفير مياه شرب نقية.

وفي هذا السياق، قال “تريفور كونا”، رئيس الاستراتيجيات والتحول في شركة “كيونت”: “نحن نُكرّس جهودنا من أجل تعزيز الممارسات المستدامة لضمان توافر مياه الشرب النقية، وذلك تماشياً مع الأجندة البيئية العالمية ودعماً للتنمية الاجتماعية والاقتصادية”.

ويمتد التزام “كيونت” ليشمل الرعاية الصحية والدعم المجتمعي، وهو ما يتضح من خلال التبرّع بوحدات HomePure Nova إلى مركز الشوربجي لغسيل الكلى في القاهرة وجمعية “الأمل” المغربية لأطفال التوحد وذوي الاحتياجات الخاصة.

وإضافة إلى ذلك، وبالشراكة مع VeryNile، قد ساهمت “كيونت” في جهود المحافظة على نهر النيل وتقليل النفايات البلاستيكية، لدعم الاقتصادات المحلية من خلال مبادرات إعادة التدوير، وهو ما يعكس تفاني “كيونت” تجاه الحفاظ على البيئة وتمكين المجتمعات.

ويظهر التزام “كيونت” بالاستجابة للأزمات من خلال الإجراءات السريعة التي اتخذتها في أعقاب الزلزال الذي ضرب إقليم الحوز في المغرب، وبالشراكة مع فرعها المغربي QN Maroc وجمعية SOS Villages d’Enfants Maroc، قامت “كيونت” بتوزيع المساعدات الحيوية على المجتمعات المغربية المتضررة، بما في ذلك الخيام والبطاطين والمواد الغذائية الأساسية، وتُجسد هذه المبادرة جاهزية “كيونت” لدعم من هم بأمس الحاجة ليد العون.

وعلى نحو مماثل، تعاونت كيونت في تركيا مع “هيئة الإغاثة الإنسانية الدولية” لتوفير الدعم للمتضررين من الزلزال، بما يؤكد التزامها بالجهود الإنسانية الدولية. كما نفذت “كيونت” في المغرب سلسلة من المبادرات الهادفة إلى رفع درجة الوعي بسرطان الثدي، مدفوعةً بالتجربة الشخصية لـ “مالو كالوزا”، نائب رئيس الشركة.

وخلال شهر أكتوبر الوردي، استضافت “كيونت” فعاليات وندوات عبر الإنترنت، وتعاونت مع خبراء في مجال الرعاية الصحية، وشاركت قصص ناجيات من السرطان لتعزيز الوعي بالمرض، والتشجيع على إجراء الفحوص الدورية والكشف المبكر.

وتمثّل الهدف الرئيسي من هذه الجهود في تسليح النساء بالمعرفة حول سرطان الثدي وتبديد الخرافات والمفاهيم الخاطئة بشأنه، وهو ما يبرهن على التزام “كيونت” بالترويج للثقافة الصحية المجتمعية.

وقد تجلى التزام “كيونت” تجاه رفاه المجتمع من خلال برنامج العطاء خلال شهر رمضان المبارك، الذي وصل إلى 50 دولة حول العالم، حيث تنوعت الأنشطة التي نفذتها الشركة ما بين إقامة مآدب السحور إلى المساهمة بحملة “المليار وجبة” في دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما ساهم دعم “كيونت” لنشاط جمع التبرعات لمستشفى “إندوس” في باكستان للعام الثاني في توسيع نطاق خدمات الرعاية الصحية الحيوية، بما يتماشى مع مهمتها المتمثلة في تحسين وصول المجتمعات الأكثر احتياجاً إلى الخدمات الطبية.

ومنذ إنشاء مؤسسة RYTHM، ذراع المسؤولية الاجتماعية لـ”كيونت” في عام 2005، أثرت الشركة بشكل إيجابي على حياة أكثر من 80 ألف مستفيد في حوالى 15 دولة، وتحقق ذلك من خلال تنفيذ مشروعات ومبادرات توعية مجتمعية بعيدة المدى للتعامل مع القضايا العالمية التي تؤثر بصورة إيجابية في رفاه المجتمعات.

وقالت “مالو كالوزا”، الرئيس التنفيذي لشركة “كيونت”: “نحن فخورون للغاية بمنظومة التمكين التي طورناها، والمتأصلة في فلسفة RYTHM “ارتق بنفسك لمساعدة البشرية”، وبينما نحتفي بالذكرى السنوية الـ 25 لتأسيس شركتنا، فإننا ننظر بعين التفاؤل لمستقبل مليئ بالأمل والإمكانات الواعدة. وانطلاقاً من التزامنا بالابتكار والاستدامة وبناء مجتمع عالمي، نتطلع قدماً إلى الفصل المقبل في رحلتنا المتواصلة والمذهلة للتأثير في حياة الناس بشكل إيجابي والترويج للصحة والعافية الشاملة”.

ويعتبر عام 2023 عاماً حاسماً في رحلة المسؤولية المؤسسية لشركة “كيونت”، فقد تميز بمجموعة متنوعة من المبادرات المؤثرة التي تخطت الحدود الجغرافية.

لقد أثبتت “كيونت”، سواء عن طريق ريادتها لأنشطة تعزيز العافية والتثقيف أو باستجابتها السريعة للأزمات الإنسانية وجهود الحفاظ على البيئة، أنه بمقدور الشركات التي تتبنى قيم التعاطف والمسؤولية أن تمارس تأثيراً كبيراً لتحقيق التغيير الإيجابي المنشود.

وستظل “كيونت” متمسكة بالتزامها خلال عام 2024 وفي السنوات المقبلة بالمساهمة على نحو فعال في الارتقاء بمشهد المسؤولية المؤسسية الحيوي. وانطلاقاً من إدراكها للإمكانات التحويلية المتأصلة في كل مسعى، تتأهب “كيونت” لمواصلة إحداث تأثير إيجابي في العام المقبل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights