أنظمة التشغيل

مايكروسوفت تطرح أداة «Copilot»

تقنية الذكاء الاصطناعي المساعدة لخدمات حزمة «Microsoft 365»

أعلنت مايكروسوفت، عن تمكين حزمة أدواتها الإنتاجية “Microsoft 365” بقدرات وإمكانات الجيل التالي من الذكاء الاصطناعي، وذلك عن طريق تدشين برنامج “Copilot” الذي يعمل بمثابة خدمة جديدة تعتمد في آلية عملها على قوة الذكاء الاصطناعي، ويجري حاليًا اختبار الأداة الجديدة “Copilot” مع مجموعة من العملاء، والتي ستعمل على مساعدة مستخدمي تطبيقات “Microsoft 365” لإطلاق العنان للإبداع ورفع مستوى الإنتاجية وتعزيز المهارات وإنجاز الأعمال بطرق مبتكرة كليًا.

وتأتي خدمة “Microsoft 365 Copilot” كطريقة جديدة كليًا لإنجاز الأعمال على حزمة “Microsoft 365″، حيث سيتمكن حاليًا العملاء الذين تم اختيارهم لتجربة الخدمة الجديدة من التمتع بالمزايا المبتكرة، حيث تم دمج الأداة الجديدة ضمن تطبيقات “Microsoft 365” التي يستخدمها الأشخاص كل يوم بما في ذلك برامج “Word ” و “Excel” و “PowerPoint” و “Outlook” و “Teams” وغيرها.

كما أعلنت الشركة أيضًا عن تجربة جديدة تمامًا يطلق عليها “Business Chat”، إذ تعمل هذه الميزة عبر تطبيقات “Microsoft 365” من خلال إعطاء الأوامر لتحديد التواريخ في التقويم، والرد على رسائل البريد الإلكتروني والمحادثات، وانشاء النصوص والمستندات، واعداد الاجتماعات والتواصل مع جهات الاتصال الخاصة بالعميل، بالإضافة إلى العديد من المهام التي لم يكن الأشخاص قادرين على القيام بها في السابق. كل ذلك ببساطة تامة عن طريق الطلب باللغة الطبيعية مثل “أخبر فريقي كيف قمنا بتحديث استراتيجية المنتج”، ومن ثم ستنشئ ميزة “Business Chat” تحديثًا للحالة استنادًا إلى الاجتماعات الصباحية ورسائل البريد الإلكتروني وسلاسل المحادثات.

وبهذا الصدد، علق نعيم يزبك، مدير عام مايكروسوفت الإمارات قائلًا: ” إن ميزة (Copilot) ليست مجرد أداة عادية، بل هي طفرة ثورية لعصر جديد سيمكن الشركات من تحقيق مستويات غير مسبوقة من النجاح. نحن متحمسون لإطلاق أداتنا الجديدة التي ستعزز الإنتاجية في سوق العمل بشكل عام. وكجزء من التزامنا الراسخ بتمكين المؤسسات في جميع أنحاء دولة الإمارات، سنعمل على اتاحة خدمة (Copilot) التي ستمهد الطريق نحو أساليب عمل جديدة ومبتكرة من شأنها تمكين جميع المؤسسات عبر مختلف القطاعات، ودفع عجلة التنمية والقدرة التنافسية في كافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، وأود التنويه بأن هذه الخطوة ما هي إلى قفزة جديدة تجاه أهدافنا الرامية إلى مساعدة الجميع لتحقيق المزيد من الإنجازات”.

وقد تم دمج تقنية الذكاء الاصطناعي المساعدة “Copilot” بسلاسة تامة ضمن حقبة تطبيقات “Microsoft 365” التي يستخدمها الأشخاص كل يوم، مما يساعدهم على التركيز بشكل أكبر على المهام التي يقومون بها وبدرجة عالية من الإنتاجية مع ضمان حفظ الوقت المستغرق في الإنجاز مقارنة بالسابق. فعلى سبيل المثال:

  • يساعدك عبر برنامج “Word” في تحرير النصوص وانشاء المستندات وكتابة التقارير.
  • يمكنك من تحويل أفكارك إلى محتوى يعرض على برنامج “PowerPoint”، وذلك من خلال إعطاء الأوامر بشكل طبيعي للغاية بالشيء الذي تود عرضه، ليقوم تلقائيًا بتصميم وانشاء عرض تقديمي وفقًا لما طلبته.
  • يساعد مستخدمي برنامج “Excel” في تصميم الجداول وانشاء التصورات البياناتية والقوائم الحسابية وتحديد الرؤى واستخلاص التقارير بشكل احترافي.
  • يساهم في تمكين مستخدمي “Outlook” من إدارة البريد الإلكتروني والرد على الرسائل والتفاعل معها بشكل بسيط ويحفظ للمستخدم الكثير من الوقت عن طريق تقديم الأوامر.
  • كما يجعل فرق الأعمال الذين يستخدمون برنامج “Teams” للاجتماعات أكثر إنتاجية، وذلك من خلال الملخصات التي يقدمها خلال الوقت الفعلي للمقابلات، وتحديد الاجتماعات مع جهات الاتصال وفقًا للزمن والتاريخ الذي يحدده المستخدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights