جديد التقنية

مايكروسوفت تعزز مهارات الشباب الكويتي في مسابقة «كأس التخيل»

أعلنت شركة مايكروسوفت، بالتعاون مع وزارة التربية ومركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع أحد مراكز مؤسسة الكويت للتقدم العلمي عن بدء استقبال طلبات الاشتراك في مسابقة كأس التخيل في دورتها الخامسة بالكويت، حيث تفتح المسابقة المجال أمام الطلاب بالفئة العمرية من 5 إلى 18 عامًا لاستكشاف أحدث التقنيات وتطبيقاتها في حل التحديات الكبرى التي يواجهها العالم.

وتسلط مسابقة كأس التخيل في دورتها لهذا العام الضوء بقوة على أهمية الذكاء الاصطناعي، وتقنيات التعلم الآلي، والأمن السيبراني وتسخيره لخدمة الإنسانية، إذ عمدت مايكروسوفت بخطوة غير مسبوقة إلى توسيع آفاق المنافسة لتضم الناشئين الذين تتراوح أعمارهم من 5 إلى 12 عام بتطوير دروس مبتكرة ومُصممة خصيصًا لهذا الغرض، بينما تم إضافة درس حول الذكاء الاصطناعي التوليدي للطلاب الأكبر سنًا، الذين يتراوح أعمارهم ما بين 13 و18 عامًا لتعزيز فهمهم لأحدث التطبيقات في هذا المجال.

وتتمثل الإضافة البارزة في خمس دروس عملية جديدة تعرّف الشباب على مبادرات “الذكاء الاصطناعي من أجل الخير“، التي تنتهجها مايكروسوفت، مما يفتح آفاقًا جديدة لاستخدام التكنولوجيا في خدمة الإنسانية.

وبهذا الصدد أعرب موجه الحاسوب بالإنابة منى سالم، من وزارة التربية عن التزامها الثابت نحو إعداد الجيل الجديد من الشباب الكويتي ليكونوا قادة التغيير في المستقبل، مؤكدةً على أهمية هذا الدور كأولوية رئيسية. قائلة: “إن البحث المستمر عن طرق فعّالة ومبتكرة لتنمية مهارات الابتكار، والإبداع، والتفكير النقدي بين شباننا يمثل ركيزة أساسية لعملنا، إذ تُعد الشراكة القائمة مع مايكروسوفت في مسابقة كأس التخيل على صعيد الكويت مثالًا على الالتزام المشترك بإعداد الشباب الكويتي لسوق العمل المستقبلي، مزودين إياهم بالمهارات اللازمة وتفتح أمامهم آفاقًا جديدة لتعلم وابتكار مهارات تقنية تؤهلهم لتحقيق إنجازات استثنائية”.

ومن جانبه، سلط علاء الدين كريم، المدير العام لدى مايكروسوفت في الكويت، الضوء إلى التحدي الذي تواجهه المؤسسات التعليمية في الكويت وحول العالم من أجل مواكبة التطورات المتسارعة في مجالات التكنولوجيا مثل الذكاء الاصطناعي. واستعرض في حديثه قائلاً: “شراكتنا مع وزارة التربية ومركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع في تنظيم مسابقة كأس التخيل تعد خطوة جوهرية نحو تقريب الفجوة بين المعرفة الأكاديمية وتطبيقاتها العملية على أرض الواقع، وتؤكد أيضاً على أهمية المسابقة كمنصة استثنائية تمكن الشباب الكويتي من تحويل أفكارهم الخلاقة إلى حلول مبتكرة تسهم في بناء مستقبل أفضل للعالم، معززةً بذلك دور الكويت كمحرك للابتكار والإبداع”.

وباعتبارها خطوة استباقية لإطلاق مسابقة كأس التخيل، أعلنت مايكروسوفت عن تعاونها الفعّال مع وزارة التربية لإثراء خبرات أكثر من 770 معلمًا ومعلمة في الكويت، حيث يهدف هذا التعاون إلى تعزيز المعرفة للكوادر التعليمية حول المسابقة، وتسليحهم بفهم عميق لمفاهيم تقنيات الذكاء الاصطناعي العام، والذكاء الاصطناعي التوليدي، والاستخدام الأخلاقي للذكاء الاصطناعي، وأهمية الأمن السيبراني. وتسعى هذه المبادرة إلى دعم المعلمين في تقديم فرصة ذهبية لطلابهم للمشاركة بفاعلية في المسابقة، لتفتح بذلك أبوابًا جديدة للابتكار والإبداع أمام الطلاب والتنافس البنّاء في ميدان التكنولوجيا.

كما أبرمت مايكروسوفت شراكة مع مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع في مبادرة مميزة تعكس التزامها نحو تمكين جيل الغد من الابتكارات، وذلك من خلال إطلاق سلسلة متميزة من ورش العمل وجلسات التدريب التي تستهدف تمكين مهارات الطلاب الكويتيين. وتهدف هذه الخطوة إلى سد الفجوة بين الطموحات والإمكانيات، مسلطة الضوء على تحسين الوعي التكنولوجي، والاطلاع على آخر مستجدات مايكروسوفت في عالم الذكاء الاصطناعي، واستكشاف المبادرات المبتكرة لاستخدام التكنولوجيا في مواجهة وحل التحديات ولاسيما في المجال الصناعي.

ومن جهته، علق سالم الباز – مدير إدارة التطوير التكنولوجي من مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع عن دورهم المميز في مسابقة كأس التخيل، التي تنظمها مايكروسوفت في الكويت قائلًا: “إن العقول اليافعة في مجتمعاتنا هي مصدر لألمع الأفكار القادرة على إحداث تحول حقيقي في العالم من حولنا، وإننا نشعر بالفخر بشراكتنا مع وزارة التربية ومايكروسوفت. وأود التنويه أن المركز يرى أن هذه المسابقة تشكل فرصة ذهبية للشباب لترك بصمة إيجابية تساهم في بناء مستقبل أكثر إشراقًا للكويت”. واختتم حديثه قائلاً: “نحن على أحر من الجمر لرؤية الابتكارات والأفكار الإبداعية التي سيقدمها هؤلاء الشباب، لنرى على أرض الواقع دورهم الفعّال في تشكيل مستقبل البلاد”.

التسجيل في مسابقة كأس التخيل لعام 2024 متوفرة في فئتين متميزتين:

  • “الذكاء الاصطناعي من أجل الخير” للطلاب بالفئة العمرية من 13 إلى 18 سنة
  • “التكنولوجيا من أجل الخير” للفئة العمرية من 5 إلى 12 سنة

وذلك من خلال الدخول على هذا الرابط، ولإتمام عملية الاشتراك، يتعين على كل فريق تعيين قائد فريق يزيد عمره عن 18 عامًا مثل معلم، أو مدرب، أو ولي أمر ليتولى مهمة تقديم المشاريع نيابةً عن فريقه الطلابي.

وسيكون الموعد النهائي لتسليم المشاريع هو الثامن من مايو 2024، الساعة 23:59 بتوقيت جرينتش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights