الأمن السيبراني

مايو المقبل.. انطلاق «قمة مصر الدولية للتحول الرقمي والأمن السيبراني»

أعلنت اللجنة المنظمة المشتركة بين مؤتمر ومعرض FDC خلال فعاليات الدورة السادسة ومؤتمر ومعرض CDIS خلال فعاليات دورته الثانية عن إطلاق نسخة مشتركة بعنوان ” قمة مصر الدولية للتحول الرقمي والأمن السيبراني” في الفترة من 19 – 21 مايو المقبل بمركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية قاعة 3، وذلك تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة المالية ووزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، ووزارة التموين والتجارة الداخلية، والبنك المركزي المصري، والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وهيئة قناة السويس والهيئة العامة للرقابة المالية والمجلس الأعلى للأمن السيبراني والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات واتحاد بنوك مصر والهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات والمركز الوطني للاستعداد لطوارئ الحاسبات والشبكات ومركز الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي للقطاع المالي والجهاز الوطني للإدارة والاستثمار ووفد رفيع المستوي من القادة والضباط المختصين في مجال الأمن السيبراني من وزارة الدفاع المصـرية والمؤسسات والأجهزة المعنية.

تأتي هذه الخطوة بهدف تكامل المجهودات بين مختلف الأنشطة والفعاليات المتخصصة في مجال الأمن السيبراني والتحول الرقمي، و ترسيخ مكانة مصر الإقليمية والعربية على خريطة صناعة الأمن السيبراني، وتصدير رسالة ثقة للعالم من شأنها تسليط الضوء على مجهودات الحكومة المصرية والقطاع الخاص وكافة أطراف المنظومة في رفع الوعي بمستجدات الصناعة والتعرف على أبرز الاتجاهات العالمية والوقوف على أفضل الممارسات لمواكبة المتغيرات المتلاحقة في هذا الشأن والتصدي لأي مخاطر أو تهديدات ذات تأثير مباشر أو غير مباشر على دعائم التنمية في الدولة.

تعقيباً على هذا البيان، صرح الدكتور أحمد عبدالحافظ نائب رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للأمن السيبراني قائلاً: ” إن قمة مصر الدولية للتحول الرقمي والأمن السيبراني تعد منصة متكاملة تعكس الأهمية البالغة التي توليها الحكومة المصرية بكافة هيئاتها ومؤسساتها لتعزيز صناعة الأمن السيبراني في كافة القطاعات الرئيسية بالدولة، موضحاً إن هذه الصناعة أصبحت أحد الركائز الأساسية في خطط التنمية الاقتصادية، مؤكداً على أن دعم مثل هذه الفعاليات من شأنه أن ينعكس على رفع الوعي بمجهودات الدولة في هذا الصدد، بالإضافة إلى تعظيم دور مصر الإقليمي في ترسيخ صناعة الأمن السيبراني”.

ومن جانبه، صرح المهندس طارق شبكة رئيس مجلس إدارة شركة MCS قائلاً: ” إننا سعداء بالإعلان عن هذه النسخة المشتركة من قمة مصر الدولية للتحول الرقمي والأمن السيبراني ، والتي تعكس اهتمامنا الواضح بتقديم قيمة مضافة حقيقية لقطاع تكنولوجيا المعلومات بوجه عام والأمن السيبراني بوجه خاص، وذلك لتعزيز مساهمة الصناعة الرقمية في خطط التنمية لمستقبل مصر وترسيخ مفاهيم التحول الرقمي الآمن، موضحاً إن هذه النسخة المشتركة ستحمل في طياتها الكثير من الأنشطة والفعاليات المحلية والإقليمية والعربية التي ستساهم في رفع الوعي بأهمية الأمن السيبراني ودوره في الدفع بقاطرة مصر الاقتصادية”.

وفي سياق متصل، صرح محمد الصعيدي العضو المنتدب شركة ترايتك للتقنية والحلول المتقدمة قائلاً: ” إننا فخورون بهذا التعاون البناء الذي يتوافق مع رؤيتنا الإستراتيجية للمساهمة في حماية مكتسبات الدولة المصـرية في مجالات التحول الرقمي والأمن السيبراني، ونستهدف عبر هذه القمة تحقيق أفضل الممارسات في مواجهة الهجمات السيبرانية التي ازدادت وتيرتها بشكل غير مسبوق، وذلك بما يتناسب مع متطلبات المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص وتقديم الحلول المناسبة لكل فئة بما يتماشى مع المتغيرات التقنية العالمية، موضحاً إن القمة خلال نسختها المقبلة تعد منصة متكاملة تتضمن مشاركة كافة أطراف المنظومة”.

تجدر الإشارة إلى أن القمة ستتضمن مشاركة متميزة لعدد من المؤسسات الأكاديمية مثل جامعة حلوان وجامعة بورسعيد، ومن المقرر أن يتضمن الحدث عدد من الجلسات النقاشية وورش العمل الفنية واللقاءات الثنائية مع ممثلي الشركات العالمية ونخبة من متخذي القرار في عدد من الدولة العربية، وذلك بهدف تبادل الخبرات ونقل المتغيرات الحديثة من مطوري التقنيات من الشركات العالمية لمختلف القطاعات والمؤسسات المصرية، كما ستتضمن القمة عدد من الأنشطة المخصصة لرواد الأعمال والمبتكرين وستشهد الإعلان عن باقة من البرامج التدريبية والمبادرات التأهيلية للخريجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights