إنترنت

مطرودون من تويتر يُطلقون منصة منافسة

أطلقت مجموعة موظفين مطرودين من تويتر منصة منافسة باسم “سبيل” spill، ستنطلق في غضون 8 أسابيع تقريباً.

ويرأس المنصة الرئيس العالمي السابق لتويتر، ألفونزو تيريل، ومدير المنتجات والتسويق السابق ديفاريس براون، الذي غادر تويتر في 2020، إضافة إلى فريق عمل صغير يضم أقل من 10 موظفين، مع 3 مستشارين، بينهم رئيس التصميم السابق دانتلي دايفيس.

ولتفادي الأخطاء التي واجهت المنصات المنافسة لتويتر، التي تعرّضت لمشاكل أمنية بسب غياب فريق عمل قوي، سيركز مؤسسو، على منصة “محادثة أساسية، تضع الثقافة في المقام الأول”.

ولفت تيريل إلى ما يُعانيه المبدعون والتقنيون السود الذين يعملون في وسائل التواصل الاجتماعي من تهميش وإقصاء وهدر لحقوقهم المالية، وأَضاف لموقع “تك كرانش” “نسعى عبر منصة سبيل إلى توفير ميزات تؤمن الدخل لصانعي المحتوى عبر تقنية بلوك شاين”.

وأوضح أنه “مثل تويتر سيكون في سبيل، موجز إخباري مباشر، إضافة إلى إتاحة الفرصة للمستخدمين للعمل الجماعي، أو استضافة الأحداث عبر الإنترنت، والحصول على مكافآت داخل التطبيق.

من جهته، يعمل براون، الذي يشغل منصب كبير موظّفي التكنولوجيا في “سبيل” Spill، على توسيع التزام الشركة بتكريم الإنتاج الثقافي في المنصة الجديدة، وأوضح أن هدف المنصة أن تكون “مساحة آمنة لمستخدمينا وصانعي المحتوى لدينا”.

ويتزامن إنشاء منصة Spill مع الأزمات، والجدل الواسع الذي أثاره ايلون ماسك منذ استحواذه على تويتر، ما عرض المنصة لمخاطر ويهدد استمرارها، ويطرح احتمال نجاح منصات أخرى في منافستها والاستحواذ على جمهورها، أو موظفيها السابقين، أو الذين قد يطردهم مالك الموقع الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights