أخبـار

نخبة مواهب الراليات في العالم تجتمع للمشاركة بالنسخة الـ33 من رالي أبوظبي

يُعد الفوز في رالي أبوظبي الصحراوي إنجازاً كبيراً وهو إنجاز يطمح لتحقيقه كل سائق ومتسابق من مجتمع الراليات في العالم، لهذا قد وصلت الآن إلى عاصمة الإمارات العربية المتحدة أبو ظبي نخبة من أفضل المتسابقين على الطرق الوعرة في العالم عازمين على تحقيق الإنتصار في هذا الحدث المرموق.

تشكل المرحلة الافتتاحية من هذا السباق الأسطوري والتي ستكون في مدينة الظنة بداية أسبوع مليء بالتشويق والإثارة والمهارة، أسبوع يستعرض فيها رالي أبوظبي معالمه الحقيقية كلوحة للإثارة والتحدي، ترسم ألوانها نخبة المواهب العالمية. تنطلق المرحلة الافتتاحية يوم 26 فبراير معلنة بداية النسخة الثالثة والثلاثين للرالي والسنة الثالثة لرالي أبوظبي كثاني جولات بطولة العالم للراليات (W2RC).

يدخل البطل القطري ناصر العطية ومنافسه الإقليمي الرئيسي يزيد الراجحي السباق وهما مصممين على التعويض عن انسحابهما المخيب للآمال في رالي داكار، الجولة الأولى لبطولة العالم في يناير. ذلك وسيخوض أكثر من 150 متنافسًا رمال الصحراء المليئة بالتحديات في منطقة الظفرة، من بينهم الدراج المتألق هذا العام توبياس إبستر على متن دراجة KTM، إبستر هو ابن شقيق أسطورة KTM هاينز كينيجادنر؛ يُعرف الشاب اللامع باسم كيني الصغير، وقد شارك في رالي أبوظبي الصحراوي العام الماضي وفاز بلقب الطريق إلى داكار، ثم أنهى في المركز العشرين في الجولة الأولى من بطولة العالم للراليات W2RC 2024.

تزداد المنافسة في فئة السيارات، حيث يشارك سائق فريق أوفردرايف والفائز بنسخة العام 2008 من رالي أبوظبي الصحراوي جيرلان شيشريت، بالإضافة إلى النجم البلجيكي الناشئ غويليوم دي ميفيوس، كما يتطلع مارتن بروكوب لاعتلاء منصة التتويج وتكرير إنتصار العام 2018، وذلك بعد احتلاله المركز الثاني من الترتيب العام لرالي أبوظبي في عام 2022 و2023.

من المتوقع أيضاً أن يكون الأخوين البرازيليين بومغارت من فريق X Rally من بين أبرز المتنافسين هذا العام وذلك على متن سيارة برودرايف هنتر، في حين ستحاول علية كولوش البالغة من العمر 19 عامًا من فريق بوجيرا البناء على أدائها المميز للغاية في رالي داكار.

بعد أدائه المذهل في رالي أبوظبي الصحراوي العام الماضي والفوز بفئة تشالنجر واحتلال المركز الثالث في التصنيف العام، انتقل سيث كوينتيرو الآن إلى القيادة في فئة السيارات مع فريق تويوتا غازو ريسينغ – فريق تويوتا الرسمي – رفقة البرازيلي لوكاس مورايس والجنوب إفريقيين سعيد فارياوا وغاي بوتيريل، مما يعني أن فريق تويوتا غازو ريسينغ سيشارك في رالي أبوظبي بالتشكيلة الكاملة لفريقه الرسمي.

تلعب الفطيم تويوتا دورًا محورياً في حدث هذا العام باعتبارها شريك السيارات الرسمي. ويواصل منظمو الرالي، منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية (EMSO) والفطيم تويوتا، البناء على علاقة ناجحة حيث قامت الفطيم تويوتا بتوفير أسطول من المركبات لاستخدامها من قبل المسؤولين والمراقبين والمتطوعين ووسائل الإعلام خلال نسخة العام الماضي من رالي أبوظبي الصحراوي.

الأهم من ذلك، أن سيارات الفطيم تويوتا تضمن موثوقية الأداء على واحدة من أصعب البيئات في العالم مع انطلاق الحدث في نهاية هذا الأسبوع، ويشكل التراث الطويل والغني للفطيم تويوتا والتي هي إحدى منتجات دولة الإمارات العربية المتحدة إضافة للتراث التاريخي لرالي أبوظبي الصحراوي.

وعلق جاك برنت، المدير الإداري لتويوتا ولكزس في الفطيم للسيارات قائلاً: “تعد القيادة على الطرق الوعرة جزءًا من حمضنا النووي، وهي جزء لا يتجزأ من تراث تويوتا وجزء لا يتجزأ من تاريخنا في دولة الإمارات العربية المتحدة. غني عن القول أن الشراكة ما بيننا وبين رالي أبوظبي الصحراوي هي شراكة مثالية، لذا فإن دعم هذا الحدث ذو الشعبية العالية يعد شرف لنا، وبالطبع فإن حشد تويوتا العديد من المشاركات في الرالي يؤكد على مكانتنا الكبيرة في عالم رياضة السيارات، فضلاً عن توفير الإثارة لقاعدتنا الجماهيرية عبر الطبيعة الدراماتيكية لمسار الرالي في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويسعدنا أن نكون جزءاً من الحدث بتقديم أسطولنا من المركبات والخبرات، وباعتبارنا الشريك الرسمي للسيارات، فإننا دائمًا على استعداد لدعم منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية بكل الطرق الممكنة في مهمتها لمواصلة تطوير رياضة السيارات في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

واستمر قائلاً: تواصل الفطيم تويوتا دعمها لرياضة السيارات في المنطقة ويبدو ذلك واضحاً من خلال أكاديمية من خلال أكاديمية جازو للسباقات بالإمارات العربية المتحدة والتي ستدخل موسمها الثاني في أبريل وتشهد إقبلالً كبيراً في دولة الإمارات”.

يأتي رالي أبوظبي الصحراوي، والذي يعتبر ذروة سباقات الطرق الوعرة في دولة الإمارات العربية المتحدة كجزء من بطولة العالم للراليات W2RC، وذلك بالتوافق مع سعي مجلس أبوظبي الرياضي ومنظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية الدائم للترويج للفعاليات الدولية داخل المنطقة.

وقال خالد بن سليم، رئيس منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية: “إن الخبرة الواسعة التي تتمتع بها الفطيم تويوتا في عالم الرالي، بالإضافة إلى خبرات منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية في راليات الطرق الوعرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، تجتمع مرة أخرى لتكوين الصيغة المثالية لإقامة حدث مثير للغاية غضون أيام قليلة، تستمر علاقتنا القوية مع الفطيم تويوتا في التطور والتقدم عبر رالي أبوظبي الصحراوي، ويسعدنا أن نكون قادرين على مواصلة هذه الشراكة اللوجستية والاستراتيجية المهمة”.

تضفي الفطيم تويوتا المزيد من المصداقية على رالي أبوظبي الصحراوي ورسالته المتمثلة في توفير الفرص وتطوير المواهب في رياضة السيارات في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويتجلى ذلك في إطلاق أكاديمية الفطيم تويوتا لرياضة السيارات العام الماضي.

وشهد الموسم الثاني للأكاديمية تسمية سائقٍ شاب كسفير ل Toyota UAE GR للعام 2024، حيث يمنح سفير تويوتا باقة تشمل سيارة Toyota GR، ورحلة إلى حدث سباق عالمي تتنافس فيه تويوتا، وفرصة للمشاركة في تحدي كروس كنتري الذي ينظمه الاتحاد الدولي للسيارات – وكل ذلك يمكن أن يحدث فرقًا هائلاً لسائق ناشئ.

سيكون من بين المتنافسين في رالي أبوظبي الصحراوي لهذا العام الفائزين المحظوظين بسباق “الطريق إلى داكار” الذي تنظمه منظمة (ASO) الرياضية، الحدث مفتوح أمام السائقين الناشئين في كل من فئة Rally2 للدراجات وفئة Stock درايفرز للسيارات، وسيتم منح المتنافسين الفائزين من هذه الفئات تسجيلاً مجانياً في نفس الفئة في رالي داكار 2025.

يقام رالي أبوظبي الصحراوي تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ويقدم من قبل مجلس أبوظبي الرياضي، وبدعم من شريك الطاقة أدنوك للتوزيع لهذا العام، وشريك السيارات الفطيم تويوتا، طيران أبو ظبي، مياه العين؛ ودعم حكومي من وزارة الدفاع والقوات المسلحة الإماراتية، شرطة أبوظبي، الدفاع المدني، شركة أبوظبي للتوزيع، بلدية منطقة الظفرة، و شريكنا الإعلامي تلفزيون أبوظبي الرياضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights