أخبـار

«HC»: انخفاض قيمة الجنيه يعزز مبيعات التصدير لـ«النساجون الشرقيون»

صرحت باكينام الإتربي محلل القطاع الإستهلاكي بشركة اتش سي «HC» قائلة: ” نجحت النساجون الشرقيون في التغلب على اضطراب سلسلة التوريد الناتجة عن الحرب الروسية-الأوكرانية بشكل جيد من وجهة نظرنا: حققت الشركة أداءً استثنائياً في عام 2021 حيث عملت بكامل طاقتها وحققت هامش ربح إجمالي قدره 16٪ تقريبًا ويرجع ذلك بشكل رئيسي الى الطلب المكبوح الذي شهدناه بعد تفشي جائحة كوفيد-19 والإجراءات الاحترازية التي حدثت في عام 2020. ومع ذلك، وبعد اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في فبراير 2022، أدى اضطراب سلاسل التوريد إلى قيام عملاء النساجون الشرقيون في الخارج بتخزين كميات كبيرة كإجراء احترازي، مما أدى إلى انخفاض صادراتها بشكل ملحوظ بحلول منتصف عام 2022، كما تأثرت أيضًا بحالة التضخم في الولايات المتحدة وأوروبا. استمر هذا الاتجاه في عام 2023؛ إلا أنه، بدأت الصادرات تتعافى تدريجياً مع نهاية عام 2023، حيث وصلت إلى 17.5 مليون متر مربع في الربع الرابع من عام 2023 (بزيادة قدرها حوالي 15٪ على أساس سنوي). أما بالنسبة للسوق المحلية، فقد بدأ الطلب يتعافى بحلول نهاية عام 2022 ليصل إلى 12.9 مليون متر مربع بحلول الربع الرابع من عام 2022 (بزيادة قدرها حوالي 21٪ على أساس سنوي) حيث قام التجار بتخزين كميات كبيرة تحسباً لمزيد من ارتفاع الأسعار بعد تحرير سعر صرف الجنيه المصري الذي تم في مارس 2022 وأكتوبر 2022″.

وأضافت: “على الرغم من ارتفاع التضخم، ظل الطلب المحلي ثابتًا نسبيًا طوال عام 2023، حيث انخفض بنسبة حوالي 3٪ فقط على أساس سنوي إلى 43.1 مليون متر مربع. أما بالنسبة لأسعار البولي بروبلين، وهي المادة الخام الرئيسية للنساجون الشرقيون والتي تمثل حوالي 26٪ من إجمالي تكلفة البضائع المباعة لسنة 2023، فقد انخفض سعرها بنسبة حوالي 10٪ على أساس سنوي إلى 1361 دولارًا أمريكيًا/الطن في عام 2022 وبحوالي 22٪ على أساس سنوي إلى 1062 دولارًا أمريكيًا/الطن في عام 2023، وذلك على الرغم من ارتفاع أسعار النفط بنسبة حوالي 34٪ على أساس سنوي لتصل في المتوسط إلى 99.1 دولارًا/البرميل في عام 2022، بينما انخفضت بنسبة حوالي 18٪ على أساس سنوي إلى 81.8 دولارًا/البرميل في عام 2023. نرجع سبب انخفاض أسعار البولي بروبلين في عام 2022 على الرغم من ارتفاع أسعار النفط إلى ضعف الطلب والفائض في المعروض من البولي بروبلين المستخدم في صناعة السجاد، مما أدى إلى عدم تأثر هذه السلعة بتحرك أسعار النفط في عام 2022”.

أردفت الإتربي: ” نتوقع أن تنمو إيرادات النساجون الشرقيون بمعدل نمو سنوي مركب حوالي 11% خلال فترة توقعاتنا 2025-2029، بسبب ارتفاع متوسط أسعار البيع: ” نتوقع ان تنمو إيرادات النساجون الشرقيون بمعدل نمو سنوي مركب قدره 11% تقريباً خلال فترة توقعاتنا 2025-2029، مع نمو حجم المبيعات بمعدل نمو سنوي مركب حوالي 5% وارتفاع متوسط أسعار البيع بمعدل نمو سنوي مركب حوالي 6%. في عام 2024، نتوقع أن تزداد إيرادات النساجون الشرقيون المحلية بنسبة حوالي 28% على أساس سنوي لتصل إلى 8.23 مليار جنيه مصري، مدفوعة بزيادة قدرها حوالي 42% على أساس سنوي في متوسط أسعار البيع المحلية لتصل إلى 212 جنيه مصري/المتر المربع، وذلك بعد تحرير سعر صرف الجنيه المصري في 6 مارس، على الرغم من انخفاض حجم المبيعات بنسبة حوالي 10% على أساس سنوي إلى 38.8 مليون متر مربع. علاوة على ذلك، نتوقع زيادة الصادرات بنسبة حوالي 41% على أساس سنوي لتصل إلى 15.9 مليار جنيه مصري، وهو ما يمثل حوالي 66% من إجمالي مبيعات الشركة، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع في متوسط أسعار الصادرات بنسبة حوالي 35% على أساس سنوي إلى 217 جنيه مصري/المتر المربع، والاستفادة من انخفاض قيمة الجنيه المصري، وارتفاع حجم المبيعات بنسبة حوالي 5% على أساس سنوي إلى 73.0 مليون متر مربع. خلال النصف الأول من عام ٢٠٢٤”.

نتوقع انخفاضًا في حجم الصادرات بنسبة حوالي 5% على أساس سنوي إلى 32.5 مليون متر مربع، وذلك بسبب التوترات في البحر الأحمر يعقبه تعافيًا بنسبة 15% على أساس سنوي في النصف الثاني من عام ٢٠٢٤ ليصل إلى 40.6 مليون متر مربع. وبناءً على ذلك، نقدر ارتفاع إجمالي الايرادات بنسبة حوالي 36% على أساس سنوي لتصل إلى 24.1 مليار جنيه مصري في عام 2024، مدفوعة بشكل أساسي بزيادة متوسط سعر البيع بنسبة 37% على أساس سنوي إلى 215 جنيه مصري/المتر المربع، على الرغم من انخفاض إجمالي حجم المبيعات بنسبة حوالي 1% على أساس سنوي إلى 112 مليون متر مربع. تستهدف النساجون الشرقيون زيادة صادراتها إلى أسواق الولايات المتحدة الامريكية والمملكة العربية السعودية لتصل إلى حوالي 70% من إجمالي إنتاجها في عام 2024، مقارنة بـ 65% في العام السابق. كما تستهدف الشركة زيادة صادراتها إلى سوق الولايات المتحدة الامريكية إلى حوالي 36% من إجمالي المبيعات في عام 2024، مقارنة بحوالي 30%، مع استهداف الوصول إلى حوالي 40% خلال ثلاث سنوات. كما تستهدف الشركة زيادة صادراتها بنسبة حوالي 10% من انتاجها في عام 2024 للمملكة العربية السعودية.”

واختتمت باكينام الإتربي تحليلها: ” نتوقع أن يحقق هامش الربح الإجمالي للنساجون الشرقيون حوالي 14٪ في المتوسط على مدار فترة توقعاتنا 2025-2029: في عام 2024، نتوقع أن يرتفع هامش الربح الإجمالي إلى حوالي 15٪ من حوالي 14٪ في عام 2023، بسبب ارتفاع أسعار البيع، مع زيادة قدرها 37.4٪ على أساس سنوي في سعر البيع/المتر المربع، وهو ما يتجاوز الزيادة البالغة 36.6٪ على أساس سنوي في متوسط التكلفة/المتر المربع، وفقًا لأرقامنا. تشير افتراضاتنا بشأن تكلفة البضائع المباعة لعام 2024 إلى أن حوالي 54٪ من إجمالي تكلفة البضائع المباعة مقومة بالدولار الأمريكي، بما في ذلك البولي بروبلين. نفترض أن سعر البولي بروبلين سيزيد بنسبة حوالي 5٪ على أساس سنوي ليصل إلى 1110 دولارًا أمريكيًا/الطن في عام 2024، كما سيزيد أيضًا بمعدل قدره حوالي 2٪ في المتوسط على مدار فترة توقعاتنا 2025-2029. ومع ذلك، بدءًا من عام 2025، نتوقع أن يبدأ هامش الربح الإجمالي بالرجوع الي مستوياته الطبيعية حتى يصل إلى 13.6٪ بحلول 2029، مدفوعًا بارتفاعات ثابتة في أسعار البيع بمعدل حوالي 6٪ في المتوسط فقط مقابل متوسط زيادة في التكلفة بنسبة حوالي 7٪ على مدار فترة التوقعات، وبالنظر إلى طبيعة الصناعة التي تندرج تحت السلع الاستهلاكية الكمالية، نعتقد أن الطلب على منتجات الشركة تعتبر ذو حساسية عالية لزيادات الأسعار. نتوقع ارتفاع هامش الربح قبل الفوائد والضرائب بمقدار 1.11 نقطة مئوية على أساس سنوي ليصل إلى 13.8% في عام 2024، مدفوعا بشكل أساسي بتضاعف دعم الصادرات على أساس سنوي ليصل إلى 800 مليون جنيه مصري. وعلى مدار فترة توقعاتنا 2025-2029، نتوقع أن ينمو دعم الصادرات بمعدل نمو سنوي مركب حوالي 8% تقريبًا، ليصل إلى 916 مليون جنيه مصري بحلول نهاية فترة التوقعات، وذلك تماشياً مع جهود الحكومة المصرية لتقديم دفعات فورية للمصدرين في إطار برنامج دعم الصادرات الجديد. نتوقع أن يبلغ متوسط هامش الربح قبل الفوائد والضرائب حوالي 12% على مدار فترة توقعاتنا وأن يصل إلى حوالي 11% بحلول سنة 2029. وعليه، نتوقع أن يرتفع هامش صافي الربح بمقدار 1 نقطة مئوية على أساس سنوي إلى حوالي 11% في عام 2024 وأن يبلغ حوالي 10% في المتوسط خلال الفترة 2025-2029″.

محمد عبدالمجيد

أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2000 تدرجت بالعمل فى العديد من الصحف والمواقع المصرية، محرر أخبار الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. - Editorial director of Tech News - https://bit.ly/3iJRlka - https://bit.ly/3wOvtMx - ahmah1712@yahoo.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights