أخبـار

LEAP.. «دافوس الرقمي السعودي» يطل من جديد بحلة أجمل في 2024

يُتوقّع أن يشهد الحدث التقني الأبرز عالميًا انضمام أكثر من 172000 مشارك

يُعاود LEAP، الحدث التُّكنولوجيُّ الأبرز على مستوى العالم، ظهوره في نسخته الثَّالثة من 4 إلى 7 مارس، متناولاً محور الذكاء الاصطناعي التوليدي (GAI) ومستقبل الصِّناعات. ومن المنتظر أن يحتضنَ مؤتمر LEAP، الذي يلّقب بـ”دافوس الرقمي السعودي”، أكثر من 172 ألف زائرٍ في مركز الرِّياض للمعارض والمؤتمرات في حيّ ملهم بالعاصمة السعودية، ويجمع أزيد من 800 متحدِّثٍ و1800 عارضٍ عالميٍّ لعرض آخر مستجدَّات الابتكارات التّقنيَّة.

الحدث من تنظيم Tahaluf “تحالف”، وهو مشروعٌ مشتركٌ يجمع بين Informa PLC “إنفورما بي إل سي”، أكبر منظّمٍ للمعارض التِّجارية عالميَّاً، والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز (SAFCSP)، وصندوق الفعاليات الاستثماري (EIF)، حيث سرعان ما اكتسب LEAP سمعة كونه المعرض التُّكنولوجيّ الأكثر جذباً للحضور عالميَّاً، وقد شهد العام المنصرم، 2023، إبرام صفقاتٍ استثماريَّةٍ خلال الحدث بلغت قيمتها الإجماليَّة أكثر من 9 مليارات دولارٍ، أمَّا في العام الافتتاحي لبرنامج LEAP في 2022، فقد أعلنت المملكة العربية السعودية عن استثماراتٍ تفوق 6.4 مليار دولارٍ في تقنيَّات المستقبل، ومن المرتقب أن تشهدَ نسخة LEAP هذا العام صفقاتٍ استثماريَّة تقدَّر بـ 4.5 تريليون دولارٍ.

يُتوقَّع أن يصلَ حجم السوق العالمية لـ GAI إلى 51.8 مليار دولارٍ بحلول العام 2028، ارتفاعاً من 11.3 مليار دولارٍ في 2023. وفي الشَّرق الأوسط، تقدَّر بي دبليو سي أنَّ تأثيرَ الذَّكاء الاصطناعيّ سيناهز 320 مليار دولارٍ بحلول العام 2030، مع تحقيق المملكة العربية السعودية للمنافع الاقتصاديَّة الأكبر بقيمة 135.2 مليار دولارٍ.

لقاء نخبةٍ من خبراء العالم في LEAP

سيسهم أكثر من 1000 خبيرٍ إقليميٍّ برؤاهم عبر 15 مسارٍ رئيسٍ في 13 مرحلةٍ، مقارنةً بـ 7 مساراتٍ في العام الماضي، ويعلِّق مايكل شامبيون، الرَّئيس التَّنفيذيُّ لشركة تحالف: “التحول الرقمي يتغلغل في كافة جوانب حياتنا، والاستخدام المتزايد للذكاء الاصطناعي يعدنا بتجربة ابتكارٍ رقميٍّ وتحولٍ بوتيرةٍ غير مسبوقةٍ”.

ويتابع: “من خلال زيادة عدد مساراتنا الرَّئيسيَّة من 7 إلى 15 هذا العام، نهدف إلى تعزيز بيئةٍ تسهم في رفع الوعي وتيسير الحوارات حول الفرص والتَّحدِّيات التي ستطرأ على العالم الرَّقمي والمعتمد على البيانات في المستقبل القريب”.

على مدار الأيام الأربعة للحدث، سيتبادل الخبراء الآراء والرُّؤى حول مستقبلٍ محتملٍ مرقمنٍ على المسرح الرَّئيسي لـLEAP، وستضمُّ المرحلة الرَّئيسيَّة مجموعةً من المتحدِّثين المرموقين، بما في ذلك المديرون التَّنفيذيون من مختلف المنظَّمات والشَّركات العالميَّة.

في فعاليَّة موازيَّة لـ LEAP، سيجمع DeepFest، الذي يعدُّ تجمُّعاً لسوق الذكاء الاصطناعي، قادةً عالميّين وعلماء بياناتٍ ومبتكرين ومؤسَّساتٍ وأكاديميين وشركاتٍ ناشئة وروَّاد أعمالٍ لمناقشة آخر التَّوجُّهات في التُّكنولوجيا، بما في ذلك GAI، والرُّوبوتات، والأخلاقيَّات، ومستقبل أنظمة الذكاء الاصطناعي الاجتماعي، وسيضمُّ DeepFest، الذي ينظِّم بشراكةٍ مع الهيئة السُّعوديَّة للبيانات والذكاء الاصطناعي (SDAIA)، أكثر من 120 شركةٍ و150 خبيرٍ بارزٍ في مجال الذكاء الاصطناعي في عروضٍ توضيحيَّةٍ وجلساتٍ حواريَّةٍ ومساراتٍ مباشرةٍ، ومن المتوقّع حضور أكثر من 20 ألف شخصس.

يقول فهد العنزي، نائب الرئيس والمدير العام لشركة IBM في المملكة العربية السعودية: “ما نراه في المملكة وفي المنطقة بأسرها هو تقديرٌ متزايدٌ للقدرة التَّحويليَّة للتِّقنيّات المتقدِّمة مثل الذكاء الاصطناعي والأتمتة”.

تسليط الضَّوء على مركز التكنولوجيا بخلاف المسرح الرئيس، ستستضيف LEAP 2024 مرحلة الثورة الصناعية الرابعة (4IR)، وتسعى الثَّورة الصِّناعيَّة الرَّابعة إلى تسريع التَّحوُّل الرَّقميّ والإنتاجيَّة والرِّبحيَّة من خلال استعراض المديرين التَّنفيذيين والشَّخصيَّات البارزة في مجال التُّكنولوجيا للأدوات والتِّقنيَّات والمنهجيَّات التي ستحدث ثورةً في مجال التَّصنيع.

هاكان سيرفيل، نائب الرَّئيس والمدير الإقليميُّ لشركة إريكسون في المملكة العربيَّة السُّعوديَّة ومصر، سيقود جلسة حوارٍ حول الثَّورة الصِّناعيَّة الرَّابعة، “مشاركتنا في LEAP 2024 هي تأكيدٌ على التزامنا بدعم المستقبل الرَّقميّ للمملكة العربية السعودية، إذ إنّ LEAP منصَّةٌ مثاليَّةٌ لعرض تعاوننا مع القطَّاعين العام والخاص، كونه حدثاً رئيسيَّاً يدفع عجلة التَّحوِّل الرَّقميّ في المملكة”، “نحن لا نركِّز فقط على عرض التِّقنيَّات الجديدة، بل وكذلك على نقل رؤىً تحوليَّةً، تشمل: تغيير النَّماذج المؤسَّسية، وإعادة تصوُّر تجارب المستهلكين، والابتكار نحو مستقبلٍ مستدامٍ، وتمكين الاتّصالات بلا حدودٍ”، يقول سيرفيل.

مستقبل الصناعات المدعومة بالتكنولوجيا

LEAP 2024 سيستعرض كيفيَّة ريادة التُّكنولوجيا للأعمال في مختلف القطَّاعات، متضمِّناً 15 مسارٍ تشمل البيع بالتَّجزئة، والطَّاقة، والمدن الذَّكيَّة، والاقتصاد الإبداعيّ، وتكنولوجيا التَّعليم، والتكنولوجيا المالية، والتُّكنولوجيا الصِّحيَّة.

في مسار البيع بالتَّجزئة، سيجتمع قادة القطَّاع لبحث مستقبله، مقدِّمين حواراتٍ تفاعليَّةً، ومحاور رئيسةً، ونقاشاتٍ موضوعيَّةً، أمّا مسار طاقة المستقبل، فسيناقش أحدث التَّطوُّرات في مجال الطَّاقة المستدامة بمشاركة علماء، وصانعي سياساتٍ، وقادة أعمالٍ، وخبراء تكنولوجيا.

مسار المدن الذَّكيَّة سيركِّز على تطوير ورقمنة الفضاءات الحضريَّة، فيما سيخوض مسار الاقتصاد الإبداعيُّ في التَّقدِّم التُّكنولوجي الذي يشكِّل مستقبل الألعاب والتَّرفيه والأزياء والهندسة المعماريَّة والتّصميم، أمّا مسار تكنولوجيا التَّعليم سيبرز كيف تحوِّل التُّكنولوجيا مشهد التَّعلُّم، من السَّنوات الأولى إلى مستوى التَّعليم التَّنفيذيّ.

في قطَّاع التُّكنولوجيا الماليَّة، سيتمُّ تحليل التَّطوُّرات الرَّائدة التي تقود القطَّاع الماليّ المعتمد على التُّكنولوجيا نحو مستقبلٍ جديدٍ، بما في ذلك طرق الحماية من الاحتيال الإلكترونيّ.

وأخيراً، مسار التُّكنولوجيا الصحيَّة سيجمع بين الخبراء الطَّبيين، والعلماء، والممارسين الصِّحيين، والأطباء، والتِّقنيين لمناقشة آخر الاتِّجاهات في الرِّعاية الصِّحيَّة، مسلّطين الضَّوء على التَّقدُّم الحاصل في هذا القطَّاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights