أخبـار

«LG» تكشف عن خطة تحقيق هدف «الرؤية المستقبلية لـ2030»

لقد عرض ويليام تشو رئيس مجلس إدارة شركة LG Electronics (LG) والموظفون التنفيذيون الرئيسيون الاستراتيجيات التي تتبعها الشركة لتحقيق هدفها «الرؤية المستقبلية لعام 2030».

بدأ رئيس مجلس الإدارة في الفعاليات بالإشارة إلى أن شركة LG قد حددت ثلاث نقاط رئيسية للتحول – التحول إلى الكهرباء وإلى الخدمة والتحول الرقمي – سيؤدي هذا في النهاية إلى إعادة تشكيل الأعمال وتجربة العميل. تستهدف الشركة أن تتغلب على تحديات مثل إلحاح السوق وجوانب الشك في سلسلة الإمداد وتسريع النمو عن طريق بناء مؤسسة عالية الأداء وترتكز على النتائج بروح تتطلع إلى تحقيق الفوز.

صرّح رئيس مجلس الإدارة “تشو” قائلاً: “إذا كان 2023 هو العام الذي حددنا فيه الاتجاه لتغيرات الجديدة، فسنجعل عام 2024 هو العام الذي نشهد فيه تسارعًا حقيقيًا لهذه التغيرات. الرؤية المستقبلية لعام 2030 هي وعدنا للسوق ولعملائنا، وسنسعى كشركة لتحقيق هذا الوعد”.

أعلن رئيس مجلس الإدارة العام الماضي عن الرؤية المستقبلية لعام 2030، وهي الهدف الطويل المدى لشركة LG لتتحول إلى ’شركة حلول الحياة الذكية‘ التي تستطيع أن تتواصل وتعمل على توسيع تجربة العميل على مستوى مساحات متعددة، بما في ذلك المنزل والعمل والتنقل والواقع الافتراضي.

تعزيز التنافسية في المستقبل من خلال الاستثمار

وضع رئيس مجلس الإدارة “تشو” عبارة ’تجاوز القيود‘ باعتبارها العبارة الرئيسية والفلسفة الأساسية في سياسة إدارة الشركة لعام 2024. بعد أن حددت شركة LG بالفعل ثلاثة جوانب للتركيز على النمو في المستقبل -نموذج أعمال لا يقوم على الأجهزة والتوسع في الأعمال بين الشركات وتطوير شركات جديدة- ستبذل الشركة الآن كل ما في وسعها لإضفاء مزيد من التحسن على حقيبتها الاستثمارية.

ستعمل الشركة في البداية على زيادة إمكانيات محفزات نموها في المستقبل عن طريق التوسع في الاستثمار المستند إلى الأولويات الاستراتيجية للأعمال. ستتجه الشركة هذا العام إلى زيادة مستوى استثمارها بأكثر من الضِعف، حيث ستخصص 8 مليارات دولار أمريكي* للبحث والتطوير والمجالات المهمة الأخرى للبدء في تعزيز التنافسية.

ستشهد الشركات الأساسية التي تحقق نموًا وربحًا عاليين كذلك استثمارًا أكبر في عام 2024. ومن بينها الشركات في مجال الأعمال بين الشركات، مثل مكونات المركبات، والتدفئة والتهوية وتكييف الهواء، والأجهزة المدمجة واللافتات الرقمية، إلى جانب أعمال منصة webOS. ستواصل شركة LG الاستثمار في أعمال جديدة، مثل شحن المركبات الكهربائية (EV) والروبوتات، وقد أعلنت بالفعل عن خطط لاستثمار أكثر من 40 مليار دولار أمريكي* بحلول عام 2030 لإضفاء تحول على حقيبتها الاستثمارية لتحقيق نمو نوعي في الأعمال.

كما أنه بدءًا من هذا العام، ستبادر شركة LG بالسعي نحو فرص النمو غير العضوي، مثل عمليات الاندماج والاستحواذ والشراكات، إلى جانب تبني استراتيجيات تم تصميمها لإنعاش محفزات نموها الداخلي. سيتجه التركيز كذلك إلى مجالات التقنية الثورية التي تضيف قيمة إلى المستهلك، مثل الذكاء الاصطناعي والواقع الهجين (MR).

أشار رئيس مجلس الإدارة إلى الشركة حديثة التأسيس للمبيعات والتسويق في الخارج باعتبارها من الأصول كبيرة القيمة في مساعدة LG على “تجاوز القيود”. تمارس المؤسسة الجديدة بالفعل دورًا مهمًا في نجاح LG العالمي، وقد ساهمت بما يقارب ثلثي مبيعات الشركة الإجمالية. تتبع شركة المبيعات والتسويق في الخارج استراتيجيات متخصصة تضع في اعتبارها السمات المتفردة لكل منطقة وسوق. لقد أدت جهودها إلى الارتقاء بأداء الأعمال في كل أنحاء العالم وقد لعبت دورًا بارزًا في تعزيز إمكانيات الفروع الدولية لشركة LG ونموها.

تحقيق أهداف “الثلاث سبعات” للنمو والربح والقيمة

مع النظر إلى شركات الخدمات القائمة على منصة والأعمال بين الشركات والشركات الجديدة باعتبارها محفزات النمو الرئيسية الثلاثة، تستهدف الشركة أن تحقق هدفها المتمثل في ’ثلاث سبعات‘: وهو متوسط لمعدل النمو والربح التشغيلي يصل إلى سبعة في المائة أو أكثر، إلى جانب القيمة المؤسسية التي تتحول معدل للأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك يبلغ سبعة.

كان أداء الشركة على مدار العام الماضي، وعلى الرغم من التراجع في الطلب في السوق، مثيرًا للإعجاب بفضل نمو مجال عملها بين الشركات. على مدار الخمسة أعوام الماضية، بلغ معدل النمو السنوي المركب لأعمال LG بين الشركات رقمًا من خانتين بسهولة، مع متوسط معدل نمو سنوي للمبيعات الإجمالي يبلغ ثمانية بالمائة تقريبًا.

لقد برزت شركة حلول مكونات المركبات (VS) كذلك باعتبارها شركة أساسية بالنسبة إلى LG، حيث حققت مبيعات سنوية تبلغ 8 مليارات دولار أمريكي، في عامها العاشر بعد التأسيس.

من المتوقع أن يؤدي التحول العالمي نحو المركبات الكهربائية إلى زيادة الطلب على أجزاء السيارات الكهربائية الكبيرة القيمة، وهي أحد المجالات الرئيسية لخبرة شركة حلول مكونات المركبات.

بناءً على الأسس الثلاثة المتمثلة في المعلومات والترفيه داخل المركبة، (IVI) ونظم الدفع الإلكترونية، ومصابيح المركبات، من المتوقع أن تحقق شركة حلول مكونات المركبات نموًا سريعًا متواصلاً. بدءًا من عام 2024، ستركز بشكل أساسي على ضمان إمكانيات المركبات المستندة إلى البرمجيات، والتوسع في قاعدة عملائها لأجزاء المركبات الكهربائية، وتعزيز ريادتها في مجال المصابيح الذكية. في إطار استجابة الشركة للعدد المتزايد من الطلبات الجديدة، سوف تستثمر في تعزيز السعة الإنتاجية في أمريكا الوسطى والجنوبية وأوروبا.

مجال التدفئة والتهوية وتكييف الهواء -وهو جزء مهم آخر من حقيبة LG للأعمال بين الشركات- يحقق نموًا سريعًا في الأسواق الناشئة مثل آسيا وأمريكا الوسطى والجنوبية، بينما تواصل اكتشاف فرص جديدة في الأسواق المتقدمة، بما في ذلك أوروبا وأمريكا الشمالية، حيث يوجد طلب قوي على المنتجات العالية الكفاءة والصديقة للبيئة.

تستهدف أعمال LG في مجال التدفئة والتهوية وتكييف الهواء أن تعزز تنافسية مكوناتها المتقدمة تقنيًا، مثل المحركات والضواغط، لتوسيع مجموعة منتجاتها. بعد تأسيس تحالف للأبحاث المتقدمة في المضخات الحرارية في ألاسكا بالولايات المتحدة الأمريكية في شهر نوفمبر الماضي، تخطط LG لبناء قاعدة للبحث والتطوير في أوروبا هذا العام. تنوي الشركة كذلك أن تتوسع في أعمالها مع تقديم منتجات تكييف الهواء التفاضلي، مثل نظام الهواء المخصص للأماكن المفتوحة.

بناء على إدراك شركة LG لحقيقة أن التأثير المباشر من الاقتصاد على الشركات في مجال الأعمال بين الشركات أقل بالمقارنة مع شركات الأعمال الموجهة للعملاء، تسعى الشركة إلى تعزيز عملها في مجال الأعمال بين الشركات كوسيلة للحفاظ على استقرار مبيعاتها وربحها. لقد أعلنت الشركة عن خطط للتوسع في أعمالها في مجال الأعمال بين الشركات وتسعى إلى زيادة حجم مبيعاتها ليتجاوز 32 مليار دولار أمريكي (ضِعف المستوى الحالي) بحلول عام 2030 من خلال إطلاق عدة حلول جديدة ذات قيمة مضافة.

ستتجه LG كذلك إلى تسريع تطويرها لنموذج أعمالها الشامل مع الدخول إلى مجالات غير متعلقة بالأجهزة، مثل المحتوى والخدمات والاشتراكات، لتكمل بذلك شركاتها القائمة التي تركز على منتجات الأجهزة المنزلية والتلفاز. تعتمد الشركة على مئات الملايين من منتجات LG قيد الاستخدام بالفعل في أنحاء العالم باعتبارها ’منصات‘، وتتوقع تحقيق مبيعات وأرباح باستمرار.

بالتوازي مع هذا التحول في توجه الأعمال، تستهدف شركة الترفيه المنزلي (HE) أن تصبح شركة لمنصات الوسائط والترفيه وتحقق تسارعًا في نمو أعمالها المتعلقة بمنصة webOS. تعزز شركة الترفيه المنزلي بشكل سريع أسس أعمال منصتها عن طريق توسيع نظام webOS الشامل ليشمل الشاشات الذكية ونظم المعلومات والترفيه داخل المركبة وجهات تصنيع التلفاز الأخرى. تتوقع LG أن تصبح أعمالها المتعلقة بمنصة webOS من بين أكبر محفزات النمو في المستقبل القريب.

يساهم نجاح شركة الأجهزة المنزلية وحلول التهوية (H&A) بدور أساسي في دعم التحول على المستوى المؤسسي في LG، وتعمل الشركة كذلك على تطوير مجال للحلول المنزلية الذكية التي تجمع بين الخدمات والاشتراكات. يتمثل الهدف النهائي لشركة الأجهزة المنزلية وحلول التهوية في تحقيق رؤية ’المنزل بدون عمالة يوفر وقتًا جيدًا‘ لديها، وهو الحل الذي يتجاوز الأجهزة المنزلية ليجعل الحياة المنزلية أذكى وأكثر راحة من أي وقت مضى.

إن الأعمال المستندة إلى اشتراكات، والتي تضم الخدمات ’اليومية‘ التي تعزز منتجات الأجهزة المنزلية من LG، شهدت نموًا بمعدل سريع في كوريا الجنوبية. يجري حاليًا التوسع في الأعمال المستندة إلى اشتراكات في الخارج، حيث الأسواق الاستراتيجية في آسيا هي الأولى خارج كوريا في تجربة مزاياها الكثيرة.

لقد زادت النسبة المئوية لمبيعات LG الإجمالية الناتجة عن أعمالها غير المتعلقة بالأجهزة، مثل أعمال المحتوى والخدمة المستندة إلى منصة webOS والأعمال المستندة إلى اشتراك عبر الأجهزة المنزلية، بأكثر من الضِعف على مدار آخر خمسة أعوام.

ستعمل LG بقوة على تعزيز التحول التجاري للأصول غير الملموسة، مثل براءات اختراعاتها القياسية الأساسية في مجالات التقنية الحرجة، بما في ذلك الاتصالات والوسائط والتنقل واتصال إنترنت الأشياء. وقد أسست الشركة في أثناء إعادة هيكلتها مؤخرًا كيانات أعمال جديدة للتحويل التجاري لمعارفها في مجال إنشاء المصانع الذكية.

ستضمن LG كذلك الحصول على فرص نمو تقدم إمكانات كبيرة ودرجة عالية من تجانس الأعمال. من بين الأمثلة البارزة، سترفع شركة LG NOVA قيمة صندوقها الخاص بتعزيز الإنشاء لأكثر من 100 مليون دولار أمريكي بحلول نهاية عام 2024، ما يتيح للشركة أن تساعد في استكشاف تقنيات وحلول جديدة لتعزيز الابتكار في المستقبل وتحقيق الريادة في قطاعات أعمال جديدة.

تحقق الشركة التي أنشأتها LG مؤخرًا في مجال شحن المركبات الكهربائية مكانة بارزة باعتبارها مزودًا للحلول الشاملة لشحن المركبات الكهربائية، حيث تفخر بإنتاج وحدات شحن متقدمة وحلول للتحكم، وإمكانيات للتشخيص وتقديم الخدمات عن بُعد، إلى جانب تشخيص مركبات البطاريات والتصنيع القوي والبنية التحتية للمبيعات. مع دخول الشركة لسوق أمريكا الشمالية، أكملت إنشاء خط لإنتاج الشواحن في فورت ويرث بولاية تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية.

في قطاع الرعاية الصحية الرقمية

تتوسع الشركة في عملها في مجال التطبيب عن بُعد بالتعاون مع شركة Amwell، وستنظر أيضًا في إمكانية تقديم الخدمات في مجالات مثل الوقاية والتشخيص والإدارة اللاحقة والتعافي. بالنسبة إلى الوقع الافتراضي، وهو مجال واعد آخر للأعمال، تستعد LG للتحول التجاري لأجهزة الواقع الهجين. أسست الشركة في نهاية عام 2023 وحدة الأعمال eXtended Reality ضمن شركة الترفيه المنزلي، وتواصل التعاون في حلول الواقع المعزز مع العديد من الشركاء في مجال التقنية.

ينفذ أيضًا مكتب التقنية الرئيسي (CTO) في الشركة، وهو الذي يتولى قيادة تطوير التقنيات المستقبلية، برامج مكثفة للبحث والتطوير لتعزيز تنافسية الأعمال واكتشاف تقنيات أساسية جديدة. يركز مكتب التقنية الرئيسي تحديدًا على المجالات الثمانية للتقنية: البرمجيات، والنظام على شريحة، والذكاء الاصطناعي، والروبوتات، والخامات والأجزاء، والمعايير، والحوسبة من الجيل التالي، والسحابة/البيانات.

تسريع التحول الرقمي

من خلال الممارسات المستندة إلى البيانات والاستثمار في الجيل التالي من تخطيط الموارد المؤسسية، ستعتمد LG على التحول الرقمي (DX) لتقدم للعملاء تجارب F.U.N. – الأول والمتفرد والجديد – وتعزز بشكل أكبر من نظامها الإداري المرتكز على العملاء.

تقدم الشركة استثمارات واسعة النطاق في مجال تقنية المعلومات لتأسيس التحول الرقمي على مستوى المؤسسة بالكامل. إلى جانب هذا، تعمل شركة LG على بناء N-ERP، أو تخطيط الموارد المؤسسية من الجيل التالي، لتتمكن من دمج عمليات ونظم الأعمال لدى الشركة والربط بينها بسلاسة. سيجري نشر Intellytics Customer 360 عالميًا بدءًا من العام الجاري، وهي منصة بيانات للعملاء تتيح الإدارة المتكاملة للبيانات المجموعة من نقاط متنوعة للتواصل مع العملاء.

تمتد جهود LG للتحول الرقمي إلى ما وراء الابتكار الخاص بتجربة العملاء لتشمل تحسين كفاءة سلسلة القيمة، بدءًا من الشراء والتصنيع إلى التوصيل والمبيعات. لقد اعتمدت LG في العام الماضي على تطبيق التحول الرقمي على كل سلسلة قيمة لترفع الإنتاجية والكفاءة لتصل إلى قيمة تتجاوز 240 مليون دولار أمريكي.

التحول إلى مؤسسة عالية الأداء ونشر قيم شعار ‘Life’s Good’ (جودة الحياة) وفلسفته

عندما يتحدث رئيس مجلس الإدارة “تشو” إلى الموظفين، فإنه غالبًا ما يقتبس من كلام الباحث الأمريكي البارز في مجال الإدارة “بيتر دروكر”: “الثقافة تأكل الاستراتيجية على مائدة الإفطار”. يؤمن رئيس مجلس الإدارة بقوة بأن الثقافة المؤسسية القوية أمر ضروري لتحويل الاستراتيجية إلى أداء جيد.

خلال ’حديث رئيس مجلس الإدارة عن تجارب F.U.N.‘ مع الموظفين في شهر ديسمبر الماضي، أوضح “شو” رؤية الشركة لعام 2024، والتي تتضمن التحول إلى مؤسسة عالية الأداء. وصرّح بأنه “لتحقيق هذا، نحتاج إلى الربط بشكل معقد بين المهمة والرؤية والأهداف لدينا، والتركيز بلا كلل على إنجاز العمل”.

سيتم البدء في هذا العام في عدة نشاطات متكاملة خاصة بالعلامة التجارية، تشمل التسويق، ومبادرات البيئة والحوكمة والمجتمع، والمسؤولية الاجتماعية للشركة، وذلك مع الاتحاد في ظل وعد جودة الحياة الذي تقدمه العلامة التجارية. ستنشر الشركة القيم والفلسفة التي تجسد جودة الحياة إلى جانب روح التفاؤل الشجاع مع إضفاء ديناميكية نشطة على العلامة التجارية أيضًا.

تعتبر شركة LG نفسها من الشركات ’المتفائلة بشجاعة‘، وهي شركة مبتكرة تواجه الصعوبات بجرأة وتؤمن بالسعي نحو فرص التحسن، حتى في الأوقات الصعبة، وتتوصل إلى حلول عن طريق الاستماع والانتباه لعملائها وللسوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights