سيارات

NaaS Technology تستعرض الحلول المبتكرة لوسائل النقل الكهربائية بـ«COP28»

افتتحت شركة NaaS Technology Inc، المسجلة في بورصة ناسداك بالرمز NAAS، وأول شركة صينية لخدمات شحن المركبات الكهربائية مدرجة في البورصة الأمريكية، صالة عرضها NaaS Exhibition Hall في “مركز الابتكار الصيني” التابع لغرف دبي، خلال الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP28” المنعقد بدبي، وذلك بحضور شخصيات رفيعة المستوى من غرف دبي، والشركاء، والأطراف المعنية، والمستثمرين، وشخصيات حكومية.

ويحتضن المعرض مجموعة واسعة من المنتجات والحلول المبتكرة التي تقدمها الشركة، ويأتي افتتاح هذا المعرض عقب تسجيل شركة NaaS Technology Inc.

لأول ظهور لها خلال “قمة الابتكار في المركبات الكهربائية” التي انعقدت في أبوظبي خلال شهر مايو الماضي، في دلالة على التزامها بدعم خدمات شحن المركبات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط.

ويؤكد توقيع الشركة لمذكرة تفاهم مع “مركز الابتكار الصيني” في غرف دبي خلال شهر نوفمبر على التزام الجانبين بالتعاون واستكشاف الفرص المتاحة لتعزيز العلاقات الثنائية على المستويين الاقتصادي والتجاري، في ضوء ما تشهده أسواق الشرق الأوسط اليوم من استثمارات قوية في البنى التحتية المخصصة لشحن المركبات الكهربائية استجابة لنمو هذا القطاع، بما يقدم مؤشراً واعداً على بدء تحول متسارع في المنطقة نحو وسائل النقل الكهربائية.

وفي معرض تعليقه على حفل افتتاح معرض NaaS Exhibition Hall، قال يوبو جاي، المدير العام لوحدة أعمال الحياد الكربوني في شركة “نيولينك”: “يجسد افتتاح هذا المعرض ثمار جهودنا المبذولة لوضع بصمة عالمية جليّة عبر محفظتنا من منتجات وحلول الطاقة الرقمية الموجهة لدعم الانتشار السريع لاستخدام المركبات الكهربائية، وسعينا الدؤوب لتحقيق هدفنا المتمثل في حفز تطور قطاعات الطاقة المتجددة والتقنيات الخضراء في المنطقة”.

وتزامناً مع افتتاح المعرض، تحرص شركة NaaS على تمثيل النشاط المؤسسي الإيجابي للتصدي لأزمة المناخ خلال انعقاد مؤتمر الأطراف COP28 الذي يجمع العالم للخروج بحلول فعالة تضع حداً للأزمة المناخية الراهنة، على غرار الحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض لأكثر من 1.5 درجة مئوية، وتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

وخلال مؤتمر الأطراف، ستقوم الأمم المتحدة بإجراء أول عملية تقييم عالمية على الإطلاق لمدى التقدم المحرز في تنفيذ أهداف اتفاق باريس للمناخ، إذ تنطوي هذه العملية على النظر في التقدم الذي أحرزه العالم لمكافحة التغير المناخي خلال عامين.

ويتوّج مؤتمر الأطراف COP28 أول تقييم رسمي لتقدم بلدان العالم نحو تحقيق الأهداف المتفق عليها منذ اعتماد اتفاق باريس للمناخ في عام 2015. وتتمحور حوارات COP28 حول كيف يمكن لبلدان العالم الحد من الانبعاثات بشكل كبير، بما يشمل تقليص إنتاج الوقود الأحفوري، وزيادة مصادر الطاقة المتجددة، وتعزيز الاستثمار في المبادرات المرتبطة بالتصدي لتغير المناخ.

ولطالما لعبت شركة NaaS دوراً فاعلاً في دعم المركبات الكهربائية، انطلاقاً من إيمانها الاستراتيجي بضرورة تحويل قطاع النقل العالمي، بما يسهم بشكل كبير في تحقيق أهداف الحياد الكربوني عبر اعتماد وسائل نقل صفرية الانبعاثات.

وخلال فعاليات مؤتمر الأطراف، ستشارك NaaS في سلسلة من النقاشات والجلسات الحوارية عبر كلمات رئيسية، تتناول السبل الفعالة للحد من التغير المناخي.

وباعتبارها شركة رائدة في التحول نحو الطاقة المستدامة، طبقت NaaS مبادئ الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ضمن شتى مفاصل عملها.

ومع حرصها على إدخال مصادر الطاقة المتجددة لتحسين كفاءة استهلاك الطاقة على مختلف المستويات، أحرزت الشركة نتائج لافتة على صعيد خفض الانبعاثات الكربونية.

وخلال النصف الأول من العام الجاري، نجحت بخفض الانبعاثات الكربونية بمقدار 1.46 مليون طن، بزيادة نسبتها 109% مقارنة بذات الفترة من العام السابق (700,400 طن). كما اعتمدت الشركة أهدافاً طموحة لخفض الكربون، في إطار سعيها لتحقيق الحياد الكربوني ضمن عملياتها بحلول العام 2028.

تجدر الإشارة إلى أن شركة NaaS تواصل المشاركة في مؤتمرات COP منذ ثلاث سنوات، إذ استعرضت الشركة في النسخة السابقة COP27 التي انعقدت في عام 2022 خططها الاستراتيجية لتقليص الانبعاثات الصادرة عن استخدامات الوقود الأحفوري الحالية واستبدالها ببدائل الطاقة الجديدة، مستشهدة بأمثلة ناجحة من أرض الواقع عن سبل التحول بقطاع الطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى