مال و أعمال

«SIG» تفوز بجائزة «إنقاذ الغذاء» عن مبادرتها «عبوات التغيير» في مصر

أعلنت مؤسسة “أس آي جي” (SIG) عن فوزها بجائزة دولية في مصر تقديراً لمبادرتها “عبوات التغيير” (CARTONS FOR GOOD) والتي تستفيد من خبرة شركة “أس آي جي” في مجال تكنولوجيا التعبئة والتغليف لمساعدة المجتمعات المحلية على تحضير الطعام وحفظ الوجبات محلياً.

تجدر الإشارة إلي أنه يُهدر 50٪ من جميع الفواكه والخضروات في مصر حيث يوازي ذلك 73 كيلوجرام من نفايات الطعام للشخص الواحد سنوياً، في حين يعيش 32.5٪ من المصريين تحت خط الفقر ويعاني واحد من كل خمسة أطفال دون سن الخامسة من التقزّم.

وقد تم تقديم الجائزة، التي تمنحها سنوياً مبادرة “إنقاذ الغذاء” (SAVE FOOD)، مؤخراً إلى مؤسسة “أس آي جي” في القاهرة خلال انعقاد فعاليات “باكبروسس” (pacprocess MEA)، وهو المعرض التجاري الأول في مجال التعبئة والتغليف على مستوى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. وسيتم استثمار العوائد من هذه الجائزة لإجراء دراسة محلية شاملة بهدف ضمان تحقيق أقصى فائدة من مبادرة “عبوات التغيير” في مصر.

يُهدر ثلث الطعام في العالم يومياً، وغالباً ما يجد المزارعون صعوبة في بيع محاصيلهم بالكامل في الأسواق المحلية، كما يعانون من مشاكل أخرى تشمل عدم توافر سبل مناسبة للحفاظ على منتجاتهم.

وتمثل مبادرة “عبوات التغيير” التي أطلقتها مؤسسة “أس آي جي”، والتي تعمل في بنغلاديش منذ عام 2019، حلاً ملائماً لهذه المشاكل.

بناءً على خبرة وجدارة شركة “أس آي جي”، نجحت المبادرة بإقناع لجنة التحكيم بأهمية استخدام تقنيات التعبئة لدعم المجتمعات في تحضير الطعام وحفظ الوجبات محلياً. كما قام مهندسو “أس آي جي” بتطوير نظام يستند إلى تقنية الغليان الفريدة التي تمتلكها الشركة، والتي تتيح حفظ الطعام في عبوات كرتونية تُعرف باسم “أس آي جي سايفبلوك” (SIG SafeBloc).

وتُعنى هذه العملية بتحويل الخضار والفواكه إلى وجبات لذيذة خالية من المواد الحافظة وثم تعبئتها في عبوات كرتونية، مما يضمن القدرة على تخزين الوجبات في الظروف المحيطة لمدة تصل إلى تسعة أشهر دون الحاجة الى التبريد. كما تهدف المؤسسة إلى توسيع نطاق مبادرة “عبوات التغيير” لتشمل مناطق أخرى حول العالم.

مبادرة فريدة لمكافحة ظاهرة فقدان الطعام وسوء التغذية

توفر تقنية حفظ الأغذية وتعبئتها من “أس آي جي” حلاً مثالياً في المناطق التي تشتد فيها الحاجة إلى حلول مبتكرة لمكافحة ظاهرة فقدان الطعام وسوء التغذية. وتقوم المبادرة بالحفاظ على فائض الغذاء، إذ يحصل المزارعون على دخل إضافي ويتم توزيع الوجبات على المدارس وتزويد الأطفال المحرومين بوجبات غذائية منتظمة، مما يفسح أمامهم فرصة ارتياد المدرسة بدلاً من العمل لقاء تأمين ثمن وجباتهم.

وقال هولجر ديكرز، العضو المنتدب لمؤسسة “أس آي جي” ومقرها سويسرا: “يشرفنا الحصول على جائزة “إنقاذ الغذاء”، إذ تعد مبادرة “عبوات التغيير” المشروع الرئيسي لمؤسسة “أس آي جي”. تمنحنا هذه المبادرة فرصة فريدة لمساعدة المجتمعات المحلية على ادخار فائض الغذاء ودعم المزارعين في تأمين لقمة عيشهم، فضلاً عن تعزيز التغذية والتعليم بين الأطفال”.

تعمل مؤسسة “أس آي جي” على مستوى العالم حيث ترتئي مستقبلاً تتوافر فيه التغذية السليمة والمياه النظيفة للجميع ويتم الحفاظ على الموائل الطبيعية للأجيال القادمة.

جنباً إلى جنب مع الشركاء، تهدف المؤسسة إلى تحديد المشاريع وقيادتها وتعزيز أنشطتها بهدف المساهمة في دعم المجتمع المدني والحفاظ على البيئة. وتتوافق هذه الأهداف مع استراتيجية الاستدامة الخاصة بشركة “أس آي جي” والمتمثلة بالمساهمة في تحسين المجتمعات المحلية والحفاظ على البيئة بشكل يفوق الفوائد التي تعود على الشركة.

دراسة حول أثر “عبوات التغيير” في مصر

إن مبادرة “إنقاذ الغذاء” التي أطلقتها “ميسه دوسيلدورف” (Messe Düsseldorf) و “إنترباك” (interpack) ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في عام 2011 تلتزم بالحد من كميات المواد الغذائية الهائلة التي يتم خسارتها أو هدرها في جميع أنحاء العالم كل يوم.

وأطلقت مبادرة “إنقاذ الغذاء” هذا العام مسابقة لتحديد المشاريع التي تعالج هذه التحديات بطرق مبتكرة. وتم الإعلان عن الفائز خلال انعقاد فعاليات معرض “باكبروسس” الذي عُقد بالاشتراك مع “فود افريكا” (Food Africa) بالقاهرة في الفترة من 12 إلى 14 ديسمبر 2023. يعد كلا المعرضين التجاريين جزء من محفظة تحالف “إنترباك”.

تعليقاً على الجائزة، قالت ساندرا هالاشكا، إحدى القادة وراء مبادرة “عبوات التغيير” في مؤسسة “أس آي جي”: “من المقرر استثمار الدعم المقدّم من قبل “إنقاذ الغذاء” لإجراء دراسة محلية شاملة لتحقيق أقصى أثر ممكن في مصر من خلال مبادرتنا”.

تتمثل أهداف الدراسة:

  • أولًا: في تحديد المناطق التي يتم فيها فقدان كميات كبيرة من الأغذية الطازجة بانتظام في مصر وذلك بسبب عدم القدرة على بيعها للمستهلكين من خلال سلسلة التوريد التجارية القائمة.
  • ثانيًا: سيتم التعريف بفوائد الوجبات الصحية سواءً كانت للأسر أو المدارس أو ضحايا الكوارث.
  • أخيرًا: سيتم تطوير وصفات تراعي النكهات المحلية وموسمية الخضروات والقيمة الغذائية المناسبة للمستفيدين.

وقد اتخذت مؤسسة “أس آي جي” الخطوات الأولى حيال تنفيذ مبادرة “عبوات التغيير” في مصر. كما وقّعت المؤسسة في 29 سبتمبر مذكرة تفاهم مع مؤسسة الموارد الطبيعية وحماية المناخ (NRCP) بهدف تمهيد الطريق لإطلاق المبادرة في مصر. وتشمل المرحلة الأولى من الاتفاقية تأمين التمويل وتخطيط المشاريع داخل الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights