التكنولوجيا الناشئة

اكتشاف المزيد من الموسيقى باستخدام «عيّنات»

الموسيقى هي رفيقتنا الدائمة. فسواء كنّا منشغلين بالروتين الصباحي، أو نعمل على تحطيم رقم قياسي جديد في صالة الرياضة، أو نسترخي ببساطة بعد يوم متعب، تضفي الموسيقى نكهة خاصة على حياتنا اليومية.

وفي حين أنّ أغانينا المفضّلة تطرب لها الآذان، إلّا أنّ الموسيقى الجديدة هي التي تكسر الروتين وتنعش الروح. يتوفّر فائض من الموسيقى الجديدة، وبالتالي، ليس من السهل إيجاد موسيقى جديدة تناسبنا.

لذلك، ابتكرنا طريقة جديدة في YouTube Music لمساعدتك على إيجاد الموسيقى التي ستجعل قلبك ينبض من جديد. فانطلاقًا من اليوم، نقدّم لك علامة التبويب “عيّنات”، وهي خلاصة سلسة تتضمّن مقاطع فيديو قصيرة لمساعدتك على إيجاد أغانيك المفضّلة الجديدة.

تستند هذه الخلاصة المخصصة إلى أكبر كتالوج من الفيديوهات الموسيقية، وتتوغّل في مكتبة YouTube Music للحرص على تقديم موسيقى جديدة باستمرار، من الإصدارات الجديدة للفنّانين الصاعدين إلى أغانٍ غير مشهورة لفنانين قدماء نعتقد أنّها ستنال إعجابك.

يقدّم كلّ مقطع غامر لمحة عن الفنان والفيديو وجوّ الأغنية. ليس عليك سوى التمرير عموديًا للاستماع إلى أغنية جديدة، ما يضفي طابعًا مرحًا وسلسًا على تجربة اكتشاف الموسيقى.

ميزة العينات لا تشكّل هذه التجربة غاية بحدّ ذاتها، فهي ليست سوى بداية الطريق. أردنا أن نساعدك قدر الإمكان على الانغماس في اكتشافاتك الموسيقية الجديدة، بدون الحاجة إلى مغادرة YouTube Music.

تسمح لك كلّ عيّنة بإضافة الأغنية بسهولة إلى مجموعتك، أو مشاركتها مع أصدقائك، أو إنشاء قائمة الأغاني الجديدة المفضّلة لديك، أو إطلاق محطة راديو رائعة جديدة، أو مشاهدة الفيديو كاملًا، أو زيارة صفحة الألبوم، أو حتى استخدام الأغنية لإنشاء فيديو Shorts جديد.

نأمل أن نلهمك لتكوين صداقة جديدة وطويلة الأمد مع فنّان جديد لم تعرفه من قبل. أمّا بالنسبة إلى الفنّانين، فتقدّم علامة التبويب “عيّنات” طريقة جديدة للعثور على جمهور جديد وبناء منتدى على YouTube.

وهذا خير مثال على نجاح YouTube في إلهام المعجبين المخلصين من خلال تقديم تشكيلة فريدة من الفيديوهات الموسيقية والعروض المباشرة والعروض الموسيقية الأولى، ما يجعل منصّتنا الوجهة الأمثل لكلّ الفنّانين ومحبّي الموسيقى.

يتمّ اليوم طرح علامة التبويب “عيّنات” لمستخدمي YouTube Music حول العالم. وفي المستقبل، سنرى كيف يمكن لهذه الاكتشافات الموسيقية القصيرة أن تلهمنا في تحسين جوانب أخرى من تطبيق YouTube Music.

وسنبحث أيضًا عن فرص جديدة لتوفير تجارب ممتعة تساعد على اكتشاف موسيقى جديدة وفنّانين جدد. لا تتردّد، فمغامرتك الموسيقية الجديدة في انتظارك مع علامة التبويب “عيّنات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى