أنظمة التشغيل

«دايناتريس» تُطلق حل المراقبة المدعومة بالذكاء الإصطناعي للنماذج اللغوية الكبيرة

أعلنت «دايناتريس»، الشركة الرائدة في مجال المراقبة والأمن الموحّد، اليوم عن قيامها بتوسعة منصتها للتحليلات والأتمتة لتوفير المراقبة الشاملة والأمن للنماذج اللغوية الكبيرة والتطبيقات المدعومة بالذكاء الاصطناعي التوليدي.

ومن شأن هذه الترقية على منصة “دايناتريس” أن تساعد المؤسسات حول العالم لتبني الذكاء الاصطناعي التوليدي بثقة وفعالية من حيث الكلفة، وذلك في إطار التركيز على أهدافها لزيادة الابتكار والإنتاجية والإيرادات.

وتعتبر “حل المراقبة المدعومة بالذكاء الإصطناعي من دايناتريس” Dynatrace® AI Observability بمثابة حل شامل، لاسيما وانه يغطي مجموعة الذكاء الاصطناعي بالكامل، بما في ذلك البنية التحتية، مثل وحدات معالجة الرسومات Nvidia، والنماذج الأساسية، مثل GPT4، وذاكرات التخزين المؤقت الدلالية وقواعد بيانات المتجهات، مثل Weaviate، وأطر التنسيق، مثل LangChain. وعلاوة على كل ما ذكر، فإن هذه الخاصية المبتكرة تدعم المنصات الرئيسية لبناء نماذج الذكاء الاصطناعي وتدريبها وتقديمها، بما في ذلك Azure OpenAI Service من “مايكروسوفت”، و SageMaker من “أمازون” و AI Platform من “جوجل”.

وفضلاً عن ذلك، تعمل الحل الجديدة من “دايناتريس” على تعزيز محرك Davis® AI الخاص بالمنصة وتقنيات المعالجة الأخرى لتقديم رؤية دقيقة وكاملة للتطبيقات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي. ونتيجة لذلك، يمكن للمؤسسات توفير تجارب رائعة للمستخدمين، مع تحديد حالات الإخفاق أو التقصير في الأداء والأسباب الجذرية تلقائياً. وعندما تقترن الخاصية ذاتها مع محرك Davis AI، تستطيع المؤسسات الوصول إلى حالة الامتثال التام للوائح الخصوصية والأمن ومعايير الحوكمة، وذلك من خلال تتبع أصول المخرجات التي وصلت إليها تطبيقاتهم بدقة. ليس هذا فحسب، بل إنها تساعدهم على التنبؤ بالتكاليف والتحكم فيها من خلال مراقبة استهلاكهم لوحدات التوكن الأساسية التي تستخدمها نماذج الذكاء الاصطناعي التوليدية لمعالجة الاستعلامات.

وقال رايان بيري، النائب الأول للرئيس للشؤون الهندسية والبنية المعمارية في OneStream: “سيفتح الذكاء الاصطناعي التوليدي والتنبؤي آفاقاً جديدة لأعمالنا من خلال خدماتنا للتعلم الآلي والنماذج اللغوية الكبيرة. وحتى نتمكن من تنفيذها بنجاح، نحتاج للتأكد من موثوقية خدماتنا التي تدعم أعباء العمل المهمة، وأن تعمل بشكل جيد. ولهذا السبب، فإننا نعتمد على “دايناتريس”، الشركة الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي والمراقبة. وتستخدم فرقنا حلولها لإنشاء وتحسين تطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدية التي تحقق أداءً جيداً يتّسم بالكلفة الفاعلة عندما يتعلق الأمر بإدارتها ونشرها على نطاق واسع”.

ووفق ما ورد في تقرير نشرته وكالة “جارتنر”، “سيصل اعتماد الذكاء الاصطناعي إلى ذروته في أكثر من 50% من موارد الحوسبة السحابية المخصصة لأعباء عمل الذكاء الاصطناعي بحلول العام 2028، ما يمثل ارتفاعاً عالياً من مستواه في العام 2023، دون 10%.

ويعكس هذا النمو في جانب منه اهتمام المؤسسات المتزايد بالذكاء الاصطناعي التوليدي لتحسين كفاءتها وإنتاجيتها والارتقاء بعمليات الأتمتة وتعزيز الابتكار. ورغم هذا الزخم، تشعر العديد من المؤسسات بالقلق إزاء التكاليف المرتبطة بالخدمات التوليدية التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، والتي قد تكون باهظة جداً بعدة أضعاف عند مقارنتها بالخدمات السحابية التقليدية، ناهيك عن صعوبة التنبؤ بها، لاسيّما وأنها تعتمد على استهلاك وحدات التوكن المميزة للذكاء الاصطناعي من خلال التطبيقات التي لم يتم إنتاجها بعد. وفي الوقت نفسه، تضع الحكومات حول العالم لوائح وتشريعات تركز على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي بطريقة مسؤولة وأخلاقية، وبما يتوافق مع القوانين المعمول بها.

ولا يمكن للمؤسسات بأي حال تجاهل إمكانات الذكاء الاصطناعي التوليدي. ومع ذلك، يتعيّن عليها فرض مراقبة شاملة للذكاء الاصطناعي لضمان نجاح استثماراتها التوليدية في الذكاء الاصطناعي، وتجنب مخاطر السلوكيات غير المتوقعة و “هلوسة” الذكاء الاصطناعي والتجارب السيئة للمستخدمين.

وقال بيرند جريفيندر، المدير التنفيذي للتكنولوجيا في “دايناتريس”: “يمثل الذكاء الاصطناعي التوليدي الحدود الجديدة للتحول الرقمي. ويمكن للمؤسسات الاستعانة بهذه التكنولوجيا في تصميم الحلول المبتكرة التي تعزز الإنتاجية والربحية والقدرة التنافسية. ورغم طبيعتها التحويلية، إلا أنها تطرح أيضاً تحديات جديدة فيما يتعلق بالأمن والشفافية والموثوقية والخبرة وإدارة التكاليف. وتحتاج المؤسسات إلى حل المراقبة المدعومة بالذكاء الإصطناعي التي تغطي كافة جوانب حلول الذكاء الاصطناعي التوليدية الخاصة بها للتغلب على هذه التحديات. وتعمل “دايناتريس” على توسيع نطاق قدرتها على المراقبة وقيادتها للذكاء الاصطناعي لتلبية هذه الحاجة، كوسيلة لمساعدة العملاء على تبنّي الذكاء الاصطناعي بثقة وأمان بالاعتماد على رؤى استثنائية في تطبيقاتهم التوليدية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي”.

من جهته، قال علي دلول، نائب رئيس “مايكروسوفت أزور AI”: “يعتبر التحول المدعوم بالذكاء الاصطناعي محركاً رئيسياً للارتقاء بالإنتاجية والقدرة التنافسية للمؤسسات حول العالم. وهنا تبرز أهمية خدمة Microsoft Azure OpenAI، لاسيما وأنه يمكن اتخاذها حلاً قوياً للذكاء الاصطناعي للمؤسسات وكيانات القطاع العام في جميع أنحاء العالم. ويسعدنا الدخول في شراكة مع “دايناتريس”، الشركة الرائدة في مجال المراقبة المدعومة بالذكاء الاصطناعي، لتمكين عملائنا المشتركين، والفرق التي تقود الابتكار في أكبر المؤسسات العالمية، من إنشاء خدمات مولدة قائمة على الذكاء الاصطناعي باستخدام خدمتنا Azure Open AI Service وحل المراقبة المدعومة بالذكاء الإصطناعي من “دايناتريس”. ويساعد هذا الجمع القوي على ضمان الاستفادة من هذه الخدمات وفق أعلى معايير الأمان والموثوقية والأداء، مع تمكين الفرق التي تديرها من التحكم بالتكاليف”.

يشار إلى أن حل المراقبة المدعومة بالذكاء الإصطناعي متاحة بدءاً من اليوم لجميع عملاء “دايناتريس”. ويمكن زيارة الموقع الإلكتروني للشركة للحصول على القائمة الحالية للتقنيات وعمليات التكامل التي تدعمها الخاصية الجديدة.

تفضل بزيارة مدونة (Dynatrace AI Observability) للحصول على تفاصيل إضافية حول هذا الحل المبتكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Verified by MonsterInsights